كيفية التخلص من الصداع أثناء الصيام

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 أبريل 2021
كيفية التخلص من الصداع أثناء الصيام
مقالات ذات صلة
طريقة التخلص من الصداع بسرعة
طرق طبيعية للتخلص من الصداع
إليكم طريقة التخلص من الصداع بمكعبات الثلج

تعتبر حالات الإصابة بالصداع أثناء الصيام شائعة جدًا في نهار رمضان، حيث يعتبر رد فعل طبيعي للتغير المفاجئ في مواعيد تناول الوجبات، وأيضًا اختلاف مواعيد النوم، وذلك بسبب انخفاض معدل السكر في الدم نتيجة لساعات الصيام الطويلة، كما أن الأشخاص المعتادين على تناول الشاي والقهوة أو المدخنين هم الأكثر عرضة للإصابة بآلام الرأس أثناء الصيام، وذلك نتيجة لاحتياج الجسم لكمية الكافيين اليومية التي أعتاد عليها، وبالطبع خلال ساعات الصيام لن تستطيعي التخلص من الآلم، لذلك لابد من البحث عن طرق طبيعية تساعدك في تخفيف الشعور بالألم الرأس في نهار شهر رمضان.

طرق التغلب على الصداع في شهر رمضان

الابتعاد عن مصدر التوتر

يمكن أن يصاب الصائم بالصداع بسبب العديد من الأشياء منها التوتر، التوتر يعتبر مصدر كبير للإزعاج وألام الرأس، فإذا كان هناك شخص بجانبك يصرخ أو يتحدث بصوت عالي، فيمكن أن تبدله أيضًا الصراع وتشرع التوتر والتعب، لذلك لابد من الانسحاب من المكان والبعد بقدر الإمكان عن الشعور بالتوتر وأي مصدر له أثناء الصيام.

اغمضي عينيكِ واستسلمي للراحة

أحلام اليقظة تعتبر واحدة من الطرق الطبيعية التي تعتبر أفضل الطرق للتخلص من حالات التوتر التي تصيب الشخص بـ صداع الصيام،  حيث يمكنك التخلص من آلام الرأس عن طريق إغماض العين والذهاب في رحلة مع أحلام اليقظة، فإذا كنت تشعري بالانفجار من آلام الصداع، وإغماض العين لبضع دقائق تساعد بهذه الطريقة على التخلص من التوتر والقضاء على الصداع.

ابتعدي عن شاشة الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي أو المحمول

يتأثر المخ كثيرًا بما تراه العين، حيث إذا كنت تعاني من الصداع فهذا يمكن أن يأتي من تأثير رؤية الضوء لوقت طويل، حيث تجهد شاشات الحاسوب أو الجهاز اللوحي أو التليفون المحمول، فهذا الضوء يساعد على زيادة الشعور بالألم، فإذا كنت تتابعي عمل درامي على الشاشة التلفزيون لابد من الابتعاد عن رؤيته لفترة كافية من أجل تخفيف الشعور بألم الرأس، لابد من التقليل من النظر إلى الأجهزة الإلكترونية.

الاستحمام لتقليل الصداع

أحيانًا كثيرًا يكون علاج ألم الرأس والصداع هو الوقوف تحت المياه الجارية، حتي تشعري بالاسترخاء والراحة، فالماء الدافئ لبعض الوقت يجعل الشخص يشعر بالراحة أثناء الاستحمام.

علاج الصداع بالروائح

أحيانًا يتم علاج حالات الصداع عن طريق الروائح في كثير من حالات الصداع، حيث يتم وضعه وجوعة من الزيوت العطرية أو الشموع ذات رائحة فواحة وجميلة، أو يتم وضع منشفة مبللة على العين بها زيوت عطرية، والاستلقاء لبضع دقائق، والاستمتاع بالروائح المنبعثة.

التدليك للتخلص من الصداع

يعتبر تدليك العين واحد من الأمور التي تساعد على علاج الصداع بفعالية، قتساعد هذه التقنية على التخلص بشكل كبير من الصداع، فيمكنك الاستلقاء على الظهر والبدء بعملية التدليك الرأس والجبهة لبعض الوقت، سوف تشعري بالراحة بعد تدليك.

تمرين التنفس للصداع

تعتبر تمارين التنفس هي واحدة من التمارين التي تعمل على التخلص من الصداع وخصوصًا في ساعات الصوم الطويلة، حيث يمكنك فقط الجلوس وإغلاق عينيك والبدء بالتنفس بعمق وببطء بشكل كبير إلى أن تشعر بالامتلاء الهواء في معدتك، يمكنك فعل هذا التمرين لمدة 10 مرات، وسوف تلاحظ الفرق الكبير، فهذا التمرين لا يساعد على التخلص من الصداع بل يمنع الإصابة به.

تمرين استرخاء العضلات

يمكنك فقط البدء بلف رقبتك من اليمين إلى اليسار بشكل دائري، حيث يبدأ بتحريك أكتافك من الأمام إلى الخلف، ثم قم ببدء كل تمرين 10 مرات، فهذا من شأنه أن يساعد على استرخاء العضلات وثم يضع حدًا للصداع الذي تشعر به، وأيضًا وتدليك فروة الرأس واحد من التمارين التي تساعد على الاسترخاء، حيث يعمل تدليك فروة الرأس على تنشيط الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم بشكل طبيعي وهذا ما يساعد على التقليل من الألم.

آخذ قيلولة قبل الإفطار

يساعد النوم في محاربة آلام الصداع، إذا كان يمكن أن تقومي بأخذ قيلولة قبل الإفطار سوف تقلل من الشعور بالإجهاد وتخفيف الألم والصداع، يمكن قبل النوم الضغط بمنشفة باردة على منطقة الرأس والرقبة من أجل انقباض الأوعية الدموية والتقليل من الشعور بالألم.

ممارسة التمارين الرياضية

يمكنك ممارسة التمارين الرياضية مثل تمارين التأمل واليوجا، والتي تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم عبر الشرايين وإلى المخ، حيث تساعد على التقليل الشعور بالألم، حيث يمكنك فقد تمديد الرقبة برفق والتنفس ببطء لتعزيز تدفق الدم في الدماغ.

إرشادات تساعدك في تجنب الإصابة بالصداع في نهار رمضان

  • أولًا لابد من إعداد وجبة الإفطار والتي تحتوي على أطعمة غنية بالكثير من المواد الغذائية ومنها الماغنيسيوم، والذي يساعد على تنظيم السكر في الدم، ونقل رسائل العصب إلى المخ.
  • تناول كميات كافية من الماء تعويضًا عن فترة الصيام، فلابد من الالتزام بتناول الماء منذ لحظة الإفطار وحتى وقت السحور، حيث يتم شرب كوب كل ساعة استفادة الجسم منها ومقاومة الإصابة بالجفاف الذي يسبب الصداع.
  • تناول المزيد من الخضروات والفاكهة الغنية بالألياف والتي تساعد على الاحتفاظ بالماء لفترات طويلة في الجسم.
  • لابد من الحصول على قدر كافي من النوم أثناء الليل، والابتعاد عن أي أجواء يسودها التوتر والإجهاد.