محبوب العرب محمد عساف“ النجاح يأتي من محبة الناس “

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 يونيو 2015 آخر تحديث: الأربعاء، 25 يناير 2017
محبوب العرب محمد عساف“ النجاح يأتي من محبة الناس “
مقالات ذات صلة
محمد عساف.. محبوب العرب
فيديو كليب محبوب العرب محمد عساف يا هالعرب
صور تجمع محبوبي العرب محمد عساف وحازم شريف
صعوبة الحياة  لم تمنعه من تحقيق حلمه بأن يصبح مغنياً يطرب بصوته العرب، أستطاع في وقت وجيز أن يرسم له اسماَ بارزاَ في عالم الغناء بدأ مشواره الفني منذ أن كان طفلاً، تأثر بالأغاني الوطنية منذ الصغر وبالرغم من أن مشواره الفني  لا يتجاوز الكثير  إلا انه مليئُ بالعطاء والإنجازات، النجم محمد عساف عوَدنا بجهده وعمله الدؤوب على حصد الألقاب في مشواره الفني الغنيً الذي نلمسه في نجاح ألبوماته وأغانيه التي تحقق دوماً أعلى نسب مشاهدة وتحطم بذلك الأرقام القياسية، وهو ما مكنَه من التربع على عرش الأغنية العربية.
“ ليالينا “ كان لها لقاء خاص مع محبوب العرب على هامش الحفل الذي أقامه مركز دراسات وأبحاث اللاجئين على مسرح الأرينا...
 
بدايةَ حدثنا عن مشاركتك في الحفل الذي أقامه مركز دراسات وأبحاث اللاجئين وماذا تعني لك المشاركة ضمن هذا الهامش؟
أنا سعيدُ للغاية لمشاركتي  في هذا الحفل مع مؤسسة كبيرة مثل مركز دراسات وأبحاث اللاجئين الذي  يهتم بأمور اللاجئين وهذا الاستقبال الكبير من الجمهور عبارة عن استفتاء لي بيني وبين نفسي إذا ما كنت نجحت أم لا، والنجاح يأتي من محبة الناس، وتواجد هؤلاء الناس أعطاني دفعة للاجتهاد أكثر .
 
حدثنا عن  تجربتك في غناء " يلا يلا " في الفيفا ، فقد ميزها مساهمة الجمهور في كتبة كلماتها ، أليس كذلك؟
كانت  تجربة مميزة وفريدة من نوعها، أنا بطبيعتي أهوى الأعمال  الغريبة..  نحن في زمن  الجمهور  هو الحكم  صحيح أن لكل فنان بصمته الفنية لكن دون جمهور يستحيل أن ينجح أي مطرب، أغنية " يلاّ يلاّ "  ساهم الجمهور في كتابة كلماتها وقدمتها باللغتين العربية والانجليزية  وتابعها الملايين في العالم ،كانت تجربة جميلة وناجحة  .
 
تستعد لعمل درامي جديد، ألا تشعر بأن الوقت لازال مبكراَ لخوض هذه التجربة ؟
حقيقةَ لا توجد لدي تجربة سابقة في التمثيل لكنني أعطيت موافقة مبدئية على المشاركة في مسلسل " جنة ونار "، ما دفعني للموافقة  هو أن العمل يتحدث عن القضية الفلسطينية، وهو من  بطولة الفنان الكبير نور الشريف  الذي أتشرف بالوقوف أمامه،  لم أطلع بعد على دوري في السيناريو وطلب مني القيّمين على العمل أن أجرّب نفسي كممثل لأني شعرت في البداية انني لن  انجح  في هذه الخطوة، لكن الذين أشرفوا على تدريبي أخبرونني بأنني ممثل جاهز، ولا أحتاج إلى تدريب في حال الاتفاق على المسلسل بشكل نهائي.
 
ماذا يعني لك اختيارك بين أكثر الشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم العربي ؟
مسؤولية كبيرة وهو لقب يضاف إلى النجحات التي حققتها بمحبة الناس، وأعتبره عظيماً بالنسبة لي، وأشكر كل من دعمني على مواقع التواصل الاجتماعي لأنها شهادة أعتز بها وتحملني مسؤولية  حقيقية، هو دافع لي بأن أطمح للأفضل وهو أمر مهم على الصعيد الشخصي، إنجاز أعتز به وانشاء الله أن تنال أعمالي إعجاب جمهوري وأن تكون دائما وفق ما يتوقعون .
 
محبوب العرب محمد عساف“ النجاح يأتي من محبة الناس “
 
 وماذا عن زيارتك الأخيرة لمركز الحسين للسرطان  ؟
العمل الانساني شيء مهم بالنسبة لي كوني سفيراً للامم المتحدة ، أسعدتني رؤية الأطفال  ورؤية ابتساماتهم البريئة وأصوات ضحكاتهم الرائعة، كما أنني فخور جداً بما يقدمه مركز الحسين للسرطان من علاج شمولي متكامل لمرضى السرطان من الأردن والوطن العربي. لذا فإنني أدعو الجميع لتقديم الدعم لهذا المركز، وأشد على أيدي كافة الجهات لمساندته ليتسنى له الاستمرار في إنقاذ حياة الآلاف من مرضى السرطان، من الكبار والأطفال.'
 
زيارات متكررة للعاصمة عمان،  ما طبيعة علاقتك بالجمهور الأردني ؟
أنا أعشق الاردن وأعتبرها بلدي الثاني ، ولا أشعر بالغربة فيها ،اشعر بأني على مقربة من كل الناس,,اتمنى النجاح والتوفيق  الدائم لهذا البلد ، كما أتمنى ان ارى الاردن والشعب الاردني في أعلى المراتب 
 
كلمة اخيرة ...؟
 أتمنى النجاح والتوفيق لمجلة ليالينا التي أعتبرها من أهم المجلات الفنية  في الوطن العربي ..برأيي الصحافة الفنية مهمة جداَ ويجب أن تكون مهنية بنقل الخبر وهذا ما يميزكم،َ شكرا لكم وشكرا ًعلى اللقاء الجميل وانا سعيد بتواجدكم معي.
محبوب العرب محمد عساف أقام العديد من الحفلات الناجحة في عمان والوطن العربي، ولطالما عبر عن حبه للأردن، وكان مؤخرا أطلق ألبومه الغنائي الأول في عمّان، والذي انتجته شركة بلاتينوم ريكوردز وحمل عنوان “عساف” ويضم ألبوم عساف أغانٍ متنوعة تغني للفرح والحب والفراق، إضافة الى اغنية وطنية واحدة، وعن خروجه من القالب الوطني، يقول «الظروف تحتم على الانسان ان يعيشها بالجو التي هي فيه، لكن هذا لا يعني ان أعيش كل حياتي بحزن، وهذا لا يعني انني يوم النجاح أغنى أغاني الحزن. انا انسان متنوع، أغنى لفلسطين وأغني للفرح وللحب، وأقدم هذا الشيء لأهل بلدي، لأنه من حقنا ان نفرح، ومن حقنا ان يكون لدينا بصيص امل».
محبوب العرب محمد عساف يعمل خلال الفترة الراهنة على العديد من المشاريع الفنية التي ستشكّل مفاجأة لعشاقه الذين ينتظرون منه كل جديد على أن يعلن عن تفاصيلها قريباً على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي كافة.