رسالة مؤثرة من دلال عبد العزيز لـ سمير غانم: لا تعلم بوفاته بعد

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 يوليو 2021
رسالة مؤثرة من دلال عبد العزيز لـ سمير غانم: لا تعلم بوفاته بعد
مقالات ذات صلة
دلال عبد العزيز تسأل عن سمير غانم: هكذا أجاب الأطباء
إيمي سمير غانم تنشر صورة مؤثرة من أمام غرفة دلال عبد العزيز
إيمي سمير غانم تخطف القلوب بكلمات مؤثرة لوالدتها دلال عبد العزيز

لا تزال الفنانة دلال عبد العزيز، تمر بظروف صحية سيئة، وتتلقى العلاج في أحد المستشفيات، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والذي لا تزال تعاني من تبعاته الصحية.

رسالة دلال عبد العزيز إلى سمير غانم

ولا يزال خبر وفاة الفنان الكبير سمير غانم، غائباً عن زوجته دلال عبد العزيز، نظراً لمحاولات الأسرة المستمرة في إخفاء الأمر عنها، خوفاً من تدهور جديد في حالتها الصحية.

ولكن وفقاً لمصادر مطلعة، كشفت صحيفة الوطن المصرية، أن دلال عبد العزيز عند تحسن حالتها الصحية في بعض الأوقات، تستمر في السؤال عن زوجها سمير غانم، ومؤخراً، طلبت عدداً من الأوراق وقلم.

وكتبت دلال عبد العزيز في رسالتها إلى زوجها الراحل، والذي لا تزال غير مدركة لرحيله، كلاماً مؤثراً، جاء فيه نصاً: "إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض"، معبرة عن حزنها لآلام سمير غانم، بدرجة تفوق آلامها هي شخصياً.

رسالة دنيا سمير غانم إلى دلال عبد العزيز

تحرص الفناناتان دنيا وإيمي سمير غانم، على متابعة نشر الصور التي يعلقون عليها طالبين دعاء الجمهور، حتى تتحسن حالة والدتهما الصحية.

وكتبت دنيا سمير غانم عبر حسابها على إنستغرام، رسالة إلى والدتها، معلقة بها على صورة مرسومة لها وقالت: "بحبك أوي يا مامي ربنا يشفيكي ويعافيكي ويهون عليكي".

رسالة مؤثرة من دلال عبد العزيز لـ سمير غانم: لا تعلم بوفاته بعد

وتلقت دنيا سمير غانم الكثير من التفاعل والتعليقات على صورة والدتها، وعلق المتابعون داعين للفنانة دلال عبد العزيز بالشفاء العاجل وتخطي الأزمة والعودة لابنتيها سالمة من هذه التجربة الصعبة التي لا تزال تعاني منها.

الحالة الصحية لدلال عبد العزيز

مازالت الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز غير مستقرة وغير جيدة، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» منذ أكثر من شهرين، ومكوثها في إحدى المستشفيات الكبرى.

وفي نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي أعلنت أسره الفنان سمير غانم إصابة كلًا من الفنانة دلال عبد العزيز، والفنان سمير غانم والفنانة دنيا سمير غانم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، حيث نقل على أثرها الفنان سمير غانم ودلال عبد العزيز إلى مستشفى لتلقي العلاج، ولكن تدهورت الحالة الصحية لهم، مما أدى إلى وضع الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز على أجهزة التنفس الصناعي بسبب إصابة الرئة بالضرر، وعدم قدراتها على التنفس بشكل طبيعي.

لكن توفي الفنان المصري الكبير سمير غانم، بعد صراع مع المرض وتفاقم الأزمات الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، عن عمر ناهز 84 عاما، نتيجة فشل كلوي تعرض له بعد إصابته بفيروس كورونا، ونقله للمستشفى.

رامي رضوان يعلن غضبه من الشائعات

أوضح رامي رضوان مؤخرا أنه تفاجأ بأن البعض ينشر أخباراً غير حقيقية عن نقل حماته الفنانة دلال عبد العزيز، من غرفة العناية المركزة إلى غرفة عادية، مؤكدين تحسن حالتها الصحية وتخطي أزمتها.

رد رامي رضوان على الأخبار المتداولة بنقل دلال عبد العزيز من العناية المركزة إلى غرفة عادية، وبدئها الحركة والمشي بمساعدة المحيطين بها، قائلاً: "لعله فأل خير.. نتمنى.. والحقيقة إذا حصل أي تطور مبشر جداً أو لو كان هناك أي خبر إيجابي، بالتأكيد سنطمأن حضراتكم فوراً".

وعاتب رامي رضوان بعض الصحفيين ومواقع الأخبار التي تتناقل أخبار تحسن حالة دلال عبد العزيز الصحية، دون الرجوع لمصدر حقيقي وموثوق داخل أسرتها، تجنباً لنقل الشائعات، مطالباً إياهم بتحري الدقة والتأكد من حقيقة الأخبار قبل نشرها، ومؤكدا ان الحالة لا تزال داخل العناية المركزة وتعاني من مطبات صحية متعددة ولا تزال غير مستقرة، مؤكداً أن الأسرة وفور تحسن الحالة ستعلن الخبر بطرق رسمية.