إحالة محمد الشرنوبي للتحقيق بعد أزمته الجديدة مع سارة الطباخ

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 يونيو 2020
إحالة محمد الشرنوبي للتحقيق بعد أزمته الجديدة مع سارة الطباخ
مقالات ذات صلة
تطور جديد لصالح محمد الشرنوبي في أزمته الأخيرة مع سارة الطباخ
تعليق محمد الشرنوبي على حكم حبس سارة الطباخ
سارة الطباخ تتوعد بمقاضاة محمد الشرنوبي بتهمة التشهير

فتحت نقابة المهن الموسيقية في مصر باب التحقيق مع الفنان الشاب محمد الشرنوبي داخل مقر النقابة، بسبب شكوى مقدمة من منتجته سارة الطباخ، بعدما أخل ببنود تعاقده معها.

سارة الطباخ تشتكي محمد الشرنوبي

ووفقاً لما ذكرته تقارير قنية، فقد تقدمت الطباخ في وقت سابق بشكوى رسمية للنقابة، بعدما تعاقد الشرنوبي مع شركة أخرى لتوزيع أغنيته الجديدة قلبي ارتاح دون الرجوع إليها، بالإضافة إلى قيامه بإحياء حفل وتصوير إعلان دون أن يقوم باستئذانها.

وأشارت التقارير إلى أن سارة الطباخ توجهت أيضاً رفقة محاميها إلى غرفة صناعة السينما، لبحث تطورات مشكلتها مع محمد الشرنوبي الذي لم يلتزم ببنود عقده معها.

وأوضحت المنتجة أمام الغرفة أن المطرب والممثل الشاب أخل بأكثر من 8 بنود من تعاقده معها، ومن ضمنها تصويره إعلانات، وتسجبل أغنية جديدة، وكذلك الاتفاق مع شركة أخرى لتوزيعها، بالإضافة إلى إحياء حفلات دون الرجوع إليها.

وقد طلبت سارة الطباخ من أعضاء الغرفة إلزام محمد الشرنوبي بتفاصيل عقده وبنوده معها، والتي وعد في وقت سابق بالالتزام بها، إلا أنه لم يفعل هذا.

محمد الشرنوبي يرد على اتهامات سارة الطباخ

ومن جانبه، فقد صرح الشرنوبي بأنه في انتظار قرار اللجنة الثلاثية بغرفة صناعة السينما حول أزمته الأخيرة مع المنتجة سارة الطباخ.

وبحسب ما جاء في تقارير فنية، فقد نفى الفنان الشاب الاتهامات التي وجهتها إليه المنتجة، حيث قال أن أغنيته الجديدة قلبي ارتاح لم يتم طرحها في أي مكان، حيث غناها فقط لزوجته أثناء عقد قرانهما، كما أنه لم يتعاقد مع أي شركة.

ونوه الشرنوبي إلى أنه محاميه ذهب إلى المحكمة وقدم الأوراق المطلوبة، مؤكداً أنه لم يخل بأي اتفاقات عُقدت معه من قبل، كما أشار إلى أن القرار الآن سيكون في يد اللجنة الثلاثية.

أزمة محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

وكانت بداية الأزمة الحالية بين محمد الشرنوبي وسارة الطباخ قد بدأت قبل أسابيع قليلة، وتحديداً بعد أيام من عقد قرانه على زوجته راندا رياض، حيث أهداها وقتها أغنية قلبي ارتاح.

ثم قامت بعدها إحدى شركات الإنتاج بعرض فيديو كليب للأغنية، وهو ما جعل المنتجة سارة الطباخ تبادر بتحذير أي شركة إنتاج من التعامل مع الفنان الشاب، خاصة وأنها الوكيل الحصري له.