قُبلة نورة العميرى لوالدتها تُثير ضجة وهذا ردها على تعليقات الجمهور

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 مارس 2021
قُبلة نورة العميرى لوالدتها تُثير ضجة وهذا ردها على تعليقات الجمهور
مقالات ذات صلة
طريقة أكل نورة العميري بعد عملية شفط الدهون تثير ضجة
نورة العميري تثير الجدل بغزلها للشيف
نورة العميري

ردت نورة العميري الفنانة الكويتية على فيديو ظهورها برفقة والدتها والقبلة التي وضعتها نورة على شفاه والدتها بعد أن تحدثت معها عن تعرضها للكثير من المضايقات والتعليقات السلبية حيث أوضحت نورة أن التي قبلتها هي أمها وليست شخص غريب عنها وتعجبت من تعليق بعض الأشخاص على الأمر.

قبلة نورة العميري لوالدتها

نورة العميري ظهرت خلال فيديو من داخل السيارة وهي تتحدث إلى والدتها وتشكو تعرضها للكثير من التعليقات السلبية بسبب ظهورها بدون مكياج وبعد دفاع الأم عنها وقبل مغادرة السيارة وضعت نورة قبلة على شفاه والدتها وهو ما استنكره الجمهور بشدة وتعرضت بفضل هذا التصرف للكثير من النقد والهجوم واعتبروا أن تصرفها غير لائق.

رد نورة العميري على قبلة والدتها

نورة العميري ردت على تعليقات الجمهور وأكدت أن من ظهرت برفقتها على والدتها والأم تتعامل مع أطفالها باعتبارهم صغار دائماً وأضافت: طبيعي أمي تقبلني على وجهي، على عيوني، على خشمي وأردفت: أنا تعبانة في مكان ما وأمى خايفة علي وفي حنان بينا وبعدين إذا بست أمي هاي أمي أنا صغيرة بعيونها وكانت متأثرة وايد وزعلانة.

ختمت العميري كلامها: ياريت يا جماعى تتوقفون عن التدقيق في أشياء وتفاصيل ما تخصكم من فضلك خلال زهقتوني، نورة خلال الفيديو حاولت التحدث بهدوء إلى الجمهور كي تتوقف موجة الهجوم عليها بخاصة بعد أن وصلتها مئات الرسائل والمكالمات الهاتفية.

نورة العميري مع والدتها

نورة العميري ظهرت برفقة والدتها داخل السيارة وكانت الأم تدعو لها وتتمنى من الله أن يمنح نورة العمر الطويل والسعادة لأنها ابنتها الوحيدة إلا أن نورة بدأت تشكو لها من بعض التعليقات السلبية التي تصل إليها حول مظهرها بخاصة وأنها تظهر بدون مكياج أو فلاتر لترد الأم بطريقة ساخرة على الناس قائلة: تريدون ابنتي تحط عدسات وحمرة وكحل والرموش وأضافت الأم أن بنات الأسر الكريمة يُعرفن من أخلاقهم وليس مظهرهم، البنت أخلاق وكم من بنات تزوجن بسبب المكياج والجمال وكانت الصدمة في أخلاقهن.

كما تحدثت نورة العميري مع والدتها عن عمليات التجميل أيضاً وأخبرتها عن رغبتها في نفخ الشفاه وتعديل شكل الأنف إلا أن الأم رفضت الفكرة تماماً وأكدت لها أنها جميلة كما هي ويكفي عليها جمال أخلاقها وأسلوبها فإذا خسرت الأخلاق لن يبقى لديها شيء.