تخفيف آلام الطّلق Labor pain والوضعيات التي تخفف من ألم الطّلق

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 أبريل 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
تخفيف آلام الطّلق Labor pain والوضعيات التي تخفف من ألم الطّلق
مقالات ذات صلة
تفسير حلم طلقات الرصاص
علامات الولادة قبل الطلق للبكرية والحمل المتكرر والولادة بدون طلق
جلسات خارجية: ما نحتاجه في الهواء الطلق

حسناً سنساعدك عزيزتي على تعلّم العديد من الوضعيات التي تخفف عنك الألم.

ستصبحين أم؟ مبارك لك إنه الخبر السعيد الذي يجلب معه الفرح والسرور إلى الأسرة، سوف يزيد عدد أفراد أسرتك وتتشوّقين لرؤية هذا الوجه الملائكي البريء الذي سيضفي سحراً خاصاً لحياتك، ولكن لعلّك تشعرين بفضول لمعرفة العديد من الأمور ومنها كيفيّة تخفيف ألم الطّلق ومروره بسلام حتى تضعين مولودك بخير، فعلاً إنّه لأمر مهم أن تتعلّمي وتتعرّفي على أفضل الطرق لتساعدك على التحكم والتّخفيف من ألم الطّلق حين يحين الوقت فإنّ المعرفة دائماً تجنّبنا العديد من الأخطاء والمعاناة.

ما هي آلام الطّلق:

ينتج الألم أثناء الطّلق من بداية تقلّصات عضلات الرحم وتوجّه رأس الطفل نحو الأسفل، الذي يضغط على عنق الرحم فيتوسّع المهبل ليستطيع الطفل الخروج، ومن الأسباب الأخرى التي تسبّب الألم هو الضغط الذي يسببه خروج الطّفل على المثانة والأمعاء، وتتفاوت شدّة الانقباضات من سيّدة لأخرى وفي بعض الأحيان من ولادة لأخرى.

الوضعيات التي تخفف من ألم الطّلق:

تعتبر ممارسة بعض التّمارين الرياضيّة خلال فترة الحمل من أهم العوامل التي تساعد على تقوية العضلات وتنظيم التّنفس ولكن يجب أن تناقشي هذا الموضوع مع طبيبك حتى يحدّد لك خطة آمنة لممارسة التمارين الرياضية.

تفكرين عزيزتي الأم أن الاستلقاء على ظهرك ووضع قدميك على السنّادات الخاصة بسرير الولادة هي الوضعية المثلى للولادة إلا أن هذه الطريقة غرست في عقلك نتيجة تكرارها في المسلسلات والأفلام، حسناً إذاً سنذكر لك العديد من الوضعيات التي تساعدك على تخفيف ألم الطّلق في المراحل الأولى وأيضاً خلال مرحلة الدفع والولادة، إليك بعض هذه الوضعيات استعداداً للحدث المهم:

وضعيّة الأطراف الأربعة:

أي تضعين يديك وركبتيك على الأرض وتفتحين يديك على عرض كتفيك.

الإيجابيات:

  • تساعدك هذه الوضعية على تخفيف الضغط والألم عن ظهرك.
  • تساعد على زيادة مستوه الأوكسجين عند الجنين.

السلبيات:

  • قد تتعب ذراعيك.

وضعيّة الجلوس:

تشعرين بأن وزن الطفل يشدّك نحو الأسفل لذا قد ترغبين في الجلوس إمّا على كرسي أو الكرة التي تستخدم في التمارين الرياضية (كرة الولادة) بإمكانك أن تستخدمي كرسي المرحاض أيضاً.

الإيجابيات:

  • تشعرك بالراحة.
  • إمكانية استخدام جهاز المراقبة أثناء الولادة.
  • تخفيف الضغط على المهبل مما يخفّف التمزق.

السلبيات:

  • المقعد الصّلب يصبح غير مريح مع مرو الوقت.
  • لا تستطيعين استخدام هذه الطريقة إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

وضعية القرفصاء (Squats):

تفضل العديد من السيدات وضعية القرفصاء ولكن عليك أن تستعيني بالحائط أو الكرسي أو الشريك لتتوازني.

الإيجابيات:

  • تساعد على فتح الحوض بشكل جيد.
  • تساعد على حركة الجنين نحو قناة الولادة.

السلبيات:

  • قد تتعب هذه الوضعية قدميك وركبتيك.

وضعية القرفصاء (Squats)

وضعية الاستلقاء على الجنب:

تعتبر وضعية الاستلقاء على أحد جانبيك مع وضع وسادة أو كرة مطاطية بين القدمين من الوسائل التي تساعد على القليل من الاسترخاء أثناء الطلق وتحريك الطفل.

الإيجابيات:

  • يساعد على إيصال الأوكسجين للطفل.
  • تفييدك هذه الوضعية إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم.
  • يسهل عليك الاسترخاء أثناء الطلق.

السلبيات:

  • يجعل قياس ضربات قلب الجنين أصعب.

وضعية الوقوف والمشي:

قد تكون هذه الوضعيّة مفيدة طوال فترة الحمل وحتى خلال الطلق.

الإيجابيات:

  • يخفّف من آلام الظهر.
  • يخفّف من شدّة ألم التقلصات.
  • يساعد الطفل على النزول في قناة الولادة.

السلبيات:

  • لا يمكن مراقبة ضربات قلب الجنين.
  • لا ينصح به للنساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم.

وضع إحدى القدمين على كرسي:

أحضري كرسي وضعي إحدى قدميك عليها بشكل قائم والقدم الأخرى ارجعيها إلى الخلف وثبتيها على الأرض من ثم عليك إمالة جسدك إلى الأمام كلما شعرتي بانقباض.

الإيجابيات:

  • يفتح الحوض بشكل جيد.
  • يساعد الطفل على الهبوط.

السلبيات:

  • تحتاجين إلى شريك يساعدك على البقاء متوازنة.

وضعية صعود السلالم:

تستخدم هذه الوضعية في حال كان الطّلق يسير بشكل جيّد ثم بدأ في التباطؤ إذ تحتاجين إلى إعادة تحفيز طفلك على النزول.

الإيجابيات:

  • يساعد الطفل على الدوران والحصول على أفضل وضعية للولادة.
  • يفتح عنق الرحم مما يسهل نزول الطفل.

السلبيات:

  • قد تشعرين بالإرهاق من صعود السلالم وخاصة إذا كنتي قد قضيتي وقت طويل في الطلق.

وضعية صعود السلالمالاستلقاء على السرير:

لأن الولادة أمر شاق ومتعب فقد تحتاجين إلى الاستلقاء لتستريحي قليلاً.

الإيجابيات:

  • يخفف التوتر ويريح العضلات.
  • يساعدك على أخذ قسط من الراحة.

السلبيات:

  • قد يعمل ضد الجاذبية الأرضية.

استخدام بار الولادة (المسند الذي يركب على السرير):

حيث تجلسين على حافة السرير وتتكئين على البار المثبت.

الإيجابيات:

  • يساعد في اتساع الحوض.
  • يستخدم الجاذبية لدفع الطفل لأسفل.

السلبيات:

  • قد لا تكون متاحة في جميع المستشفيات.

وضعيات تخفف ألم الطلق

ما هي أفضل وضعية للولادة وتخفيف ألم الطلق؟

تهانينا لقد تجاوزت الفترة الأطول من الطلق وأنت الآن بحاجة إلى وضعيات تساعدك على دفع طفلك ليصل إلى هذا العالم بسلام لذا سنذكر لك بعض وضعيات الدفع والولادة التي يمكن أن تسهل المهمة عليك:

  1. القرفصاء.
  2. الركوع والاستعانة بالحائط أو البار.
  3. وضعية الأكواع والركب.
  4. الاستلقاء على الظهر.
  5. الجلوس على كرسي الولادة.

وقد أثبتت الدراسات والتجارب أن وضعيات الوقوف، المشي، القرفصاء، والجلوس تساعد في تخفيض المرحلة الأولى من المخاض حوالي ساعة و22 دقيقة كما أن الدراسات تشير إلى تخفيض إمكانية تعرض السيدة للولادة القيصرية إذا استخدمت تلك الوضعيات المستقيمة.

في النهاية يمكنك عزيزتي أن تقومي بما يريحك وتجرّبي العديد من الوضعيات التي ستسهل عليك ولادتك فقط حاولي أن تستمعي إلى جسدك وتقومين بما يجعلك أكثر استرخاء وراحة ولا تنسي أن تطبقي تمارين التنفس العميق.

المصادر:

 [1] مقال "كيف تتعامل مع الألم خلال الولادة" المنشور على موقع kidshealth.org

[2] مقال "أفضل وضعيات الطلق والولادة لك ولطفلك" المنشور على موقع thebump.com

[3] مقال "وضعيات الطلق" المنشور على موقع whattoexpect.com

تم نشر هذا المقال مسبقاً على بابونج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا