هازال كايا تظهر بملامح متغيرة والجمهور يفشل في التعرف عليها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 19 مايو 2021
هازال كايا تظهر بملامح متغيرة والجمهور يفشل في التعرف عليها
مقالات ذات صلة
دنيا بطمة تظهر بملامح متغيرة من جديد والجمهور يصفها بعروسة باربي
غادة عبد الرازق بملامح مختلفة تماماً والجمهور يفشل في التعرف عليها
هازال كايا

أثار ظهور الفنانة التركية هازال كايا بإطلالة مختلفة للغاية اهتمام الجمهور وتداول بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي صورتها عبر انستغرام خاصة بعد أن فشل بعضهم في التعرف عليها.

هازال كايا بملامح متغيرة

وظهرت هازال كايا بإطلالة مختلفة للغاية وبعض التغييرات في ملامح وجهها خاصة بعد أن اعتمدت على لون شعر نحاسي وظهرت بنحافة أكبر من ذي قبل وهو ما جعل الجمهور يفشل في معرفتها.

هازال كايا تظهر بملامح متغيرة والجمهور يفشل في التعرف عليها

كشفت تعليقات بعض المتابعين أنهم لم يتمكنوا من التعرف عليها من النظرة الأولى، وجاءت التعليقات :"هاي مش هازال كايا"، "هازال كايا متغيرة"، هديك أحلى"، "الصبغة غيرتها للأحلى"...

ونشرت هازال كايا الصورة على حسابها الشخصي على تطبيق إنستغرام وعلقت عليها :"أحب أن أتلاعب بشعري. أردت أن أجري تغييراً جذرياً وهو ما يناسب عقلية إسرام".

هازال كايا بالشعر الأحمر

كان الظهور الأخير للتركية هازال كايا منذ أشهر قليلة بالشعر الأحمر أثناء احتفالها بعيد ميلاد ابنها ونشرت عدداً من الصور لهذا الاحتفال على انستغرام وأشارت من خلالها إلى أنها أقامت للمناسبة حفلاً عائلياً مختصراً جداً حضرته هي وزوجها فقط.

أما عن الجانب العملي فتستعد هازال كايا هذه الفترة للعودة إلى التمثيل من جديد بعد توقف دام لفترة طويلة حيث انشغلت بالزواج والعناية بالطفل إلا أنها ستعود بعمل مختلف ذو طابع خيالي علمي أكثر وهو بيرا بالاس، العمل بالتعاون مع شركة نتفلكس العالمية وسُيعرض في 8 حلقات فقط.

وتعمل هازال كايا حالياً على تصوير مسلسل قصر بيراً المقتبس من رواية باسم "في منتصف الليل في قصر بيرا"، والذي تدور قصته حول فندق فندق شهير في تركيا بالزمن القديم حيث يتم تكليف صحفية شابة اسمها سارة التي تجسد دورها هازال كايا لزيارة هذا الفندق والاقامة به بشكل مؤقت لتتابع الأحداث السياسية، لكنها تكتشف بالصدفة أن إحدى الغرف التاريخية هي بوابة للسفر عبر الزمن تعيدها لعام 1919، لتجد نفسها أمام مؤامرة سياسية ضد مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة. جنباً الى جنب مع مدير الفندق غريب الأطوار "أحمد"، عليها حماية مجرى تاريخ تركيا ومستقبلها. لكن تركيا في هذا الوقت مكان خطير، لذا عليها أن تتعلم كيف تنتقل الى واقعها لتبقى على قيد الحياة.