فيديو يعيد الشك حول حمل فاطمة الأنصاري من جديد‎‎

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 أكتوبر 2021
فيديو يعيد الشك حول حمل فاطمة الأنصاري من جديد‎‎
مقالات ذات صلة
سخرية من فاطمة الأنصاري في أحدث ظهور لها
مكياج محجبات ناعم على طريقة فاطمة الأنصاري
أمل الأنصاري تهدي أختها فاطمة الأنصاري هدية بملايين الريالات

ظهرت الفاشنيستا فاطمة الأنصاري خلال مقطع فيديو جديد قامت بنشرها على حسابها الخاص على موقع سناب شات، وذلك بعد خبر إنفصالها عن يعقوب بوشهري منذ أيام، حيث أثارت الكثير من الجدل حول ما إذا كانت حامل أم لا، وذلك بسبب حديثها عن أنها تشتهي شرب عصير الرمان الآن.

فاطمة الأنصاري حامل

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو جديد لفاطمة الأنصاري وهي تتحدث عن أنها تشتهي شرب عصير الرمان، وتعاني من عدم وجود أي محلات عصائر يمكنها توصيل عصير الرمان، لذلك اضطرت لعمل العصير في المنزل، فهي حاولت ولكن لا يوجد محلات عصائر إلا في المولات أو محالات مشهورة وهي لا تستطيع الخروج في هذا الوقت من المنزل لتناول العصير، ولذلك قامت بوضع الرمان في الخلاط وإعداده.

ربط الكثير من المتابعين أن فاطمة الأنصاري تعاني من أعراض الحمل في الشهور الأولى وهو ما يطلق عليه الوحم، حيث أنها تشتهي الرمان من أجل هذا، ولكن بالرغم من تعليقات المتابعين حول ما إذا كانت حامل أم لا، لم تجيب فاطمة على أي من هذه التعليقات، واكتفت بنشر الفيديو دون تعليق.

خبر إنفصال فاطمة الأنصاري ويعقوب بوشهري

يظل انفصال يعقوب بو شهري وفاطمة الأنصاري ما هو إلا مجرد تكهنات من البعض اعتماداً على بعض الأمور، مثل عدم استقرار الثنائي في دولة واحدة وتكرار سفرهم، ليعتبر الجمهور أن هدية أمل الأنصارى هي تأكيد الأنباء انفصال الثنائي،  بعد تداول مقطع فيديو هدية أمل الأنصاري لشقيقتها انهالت التعليقات التي ربطت بين الهدية الفاخرة وبين أنباء انفصال يعقوب شهري وفاطمة الأنصاري.

وكتب المتابعين في تعليقاتهم على انفصال يعقوب بوشهري وفاطمة الأنصاري: "عشان كذا اقول لا تفرحين بالمهر وهدايا زوجك هي بالاساس مو لك في اي لحظة تنفصلين بيسحبها منك ..الشي اذا ماجبتيه من مالك مايعتبر لك لا تفرحوووون نصيحة الرجال غدارين مالهم أمان"، "حرام عليه انا تتوقع نتقام من أهلها تتذكرون يوم كان عليه قضايا حق غسيل الأموال وقال انو اهل البنت رفضوه وبيثبت برأته وبياخدها عيب عليه من اول ايام شهر عسلها رجعها البيتها وخلها وهو من بلاد الى بلاد".