فوائد زيت الزيتون على الريق

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 مارس 2020
فوائد زيت الزيتون على الريق
مقالات ذات صلة
فوائد زيت الزيتون على الريق
اكتشفي فوائد زيت الزيتون المذهلة على الريق
فوائد زيت الزيتون

زيت الزيتون أحد أشهر أنواع الزيتون وأكثرها استخداماً حول العالم، واستخدام زيت الزيتون دائماً مرتبط بالوصفات الصحية، واليوم سنتناول موضوع فوائد زيت الزيتون على الريق، وما هي الأضرار المحتملة الناجمة عن تناوله وجميع المعلومات التي تخصه.

زيت الزيتون

يتم استخراج زيت الزيتون من حبات الزيتون الطازجة، وهو زيت يكون لونه أخضر فاقع عند عصره ويتحول بشكل تدريجي مع مرور الوقت إلى اللون الأصفر الزاهي، وزيت الزيتون معروف بخواصه الصحية وقيمه الغذائية العالية والمثالية، إذ أنه غني بجموعة عناصر غذائية ممتازة للصحة مثل الأوميغا 3، الدهون، حمض الأوليم، الدهون المشبعة الأوميغا 3، البالمتيك، الكاروتينات والفلافونويد.

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

تحتوي كل 1 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون أي ما يعادل 15 مل لتر على القيم الغذائية الآتية:

الأحماض الدهنية المشبعة 2 غرام
الأحماض الدهنية العديدة غير المشبعة 2 غرام
السعرات الحرارية 120 سعرة حرارية
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 10 غرامات  
الدهون الكلية 14 غرام

فوائد زيت الزيتون

يقدم زيت الزيتون فوائد رائعة ومثالية لا نهاية لها، والتي تشمل ما يلي:

  • يحمي من خطر الإصابة بالجلطات الدماغية وخصوصاً عند التقدم في السن، وتناوله بشكل منتظم يعمل على رفع نسبة حمض الأوليك الذي يمنع الإصابة بالجلطات الدماغية.
  • يجعل الشرايين أكثر ليونة، إذ أن تناول مقدار 2 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون بشكل يومي يعزز القدرة على مقاومة الأزمات القلبية والجلطات الدماغية.
  • يخفف من ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء، حيث يتم خلط زيت الزيتون مع الملح وتدليك البشرة المصابة بحب الشباب أو الرؤوس السوداء به لبضع دقائق، ومن ثم يشطف الوجه جيداً بالماء والصابون.
  • يخفض نسبة الكوليسترول السيء في الدم، إذ أنه غني بمادة البوليفينول التي تحافظ على مستوى الكوليسترول في الدم ضمن معدلاته الطبيعية.
  • يعالج حروق الجلد الناجمة عن التعرض للشمس، فزيت الزيتون يساعد على حفظ الرطوبة داخل خلايا الجسم ليجعلها أكثر طراوة بلا عيوب، وللاستفادة من هذه الخاصية يتم خلط مقادير متساوية من الماء وزيت الزيتون، وتطبيقها مباشرة على أماكن الحروق وتركها حتى تجف تماماً.
  • يساعد على تعزيز الشعور بالشبع وتقليل الرغبة في تناول الطعام، كما أنه يقلل الرغبة في تناول السكر.
  • يفيد القلب ويحمي خلايا الدم الحمراء، فمع التقدم في السن تتأكسد الخلايا مما يتسبب في ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في السن، بينما تعمل مادة البوليفينول الموجودة في زيت الزيتون تحمي خلايا الدم الحمراء من التأكسد وتحمي من أي إصابة متعلقة بالتقدم في السن.
  • يحمي من الإصابة بسرطان الثدي، فهو غني بمواد كيماوية نباتية تقتل الخلايا السرطانية الخبيثة.
  • يعمل على ترطيب الشفاه، ويجعلها أكثر نعومة ونضارة، ومن الأفضل استخدامه مع شمع العسل، وتطبيقه على الشفاه أكثر من مرة للحصول على النتيجة المرغوبة.
  • يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب عند السيدات، إذ أنه وبحسب الدراسات تم إثبات أن اتباع نظام غذائب غني بزيت الزيتون والفواكه والخضروات الورقية يخفض وبشكل كبير خطر الإصابة بأمراض القلب لدى السيدات.
  • يحمي الرجال من الإصابة بالأزمات القلبية، إذ يجب أن يتناول الرجل مقدار 2 أوقية على الأقل من زيت الزيتون لتقليل خطر إصابتهم بالأزمات القلبية.
  • يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والتي يحتاجها الشخص الذي يرغب في زيادة وزنه، إلا أن بعض الدراسات أثبتت أن تناول زيت الزيتون مع الجوز لا يتسبب في زيادة الوزن.
  • يساعد على تحسين صحة الجسم بشكل عام.
  • يعزز قدرات الدماغ ويقوي الذاكرة، وقد تم إثبات أن تناول زيت الزيتون يساعد على علاج فقدات الذاكرة الذي يحصل عند الإصابة بالخرف أو ما يعرف باسم مرض الزهايمر.
  • يسهم في علاج الأمراض التنكسية، إذ أن المواد المضادة للأكسدة الموجودة في زيت الزيتون تعمل على خفض خطر الإصابة بهذا النوع من الأمراض.
  • يجعل الجسم أكثر صحة ونشاط خلال فترة الشيخوخة، إذ أنه عند التقدم في السن يتوجب على الشخص اعتماد نظام غذائي صحي يحتوي على زيت الزيتون والحبوب الكاملة والفواكه والأسماك والخضرات، وينصح الأطباء بضرورة تناول زيت الزيتون مع هذه الأطعمة لتعزيز فاعليتها وقدرتها.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع بشكل فعال.
  • يعتبر مصدراً هاماً وكبيراً لأنواع عديدة من الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة، الأمر الذي يجعله طعاماً صحياً مثالياً بدلاً من أنواع الزيوت الأخرى التي لا تحتوي إلا على نسبة ضئيلة من العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم.
  • يعالج مشكلة السيلوليت التي تظهر عند فقدان الوزن بشكل مفاجئ وسريع أو ما بعد الولادة، ويتم في هذه الحالة خلط زيت الزيتون مع القهوة المطحونة ودهن المنطقة المطلوبة به.
  • يمكن استخدامه كعلاج موضعي على المنطقة المصابة بشكل مباشر.
  • يساعد على تخفيف الآلام التي تصيب الأسنان، وهذا ما يجعله مكوناً أساسياً في المنتجات الخاصة للعناية بالأسنان.
  • يقلل من نسبة حمض النتريك  في الجسم ويجعله ضمن مستوياته الطبيعة، وبالتالي الحماية من ارتفاع ضغط الدم.
  • يسهم في تقليص خطر التعرض لأشعة الشمس بدون إحداث أي ضرر للجلد، ويتم ذلك عن طريق تطبيقه بعد العودة إلى المنزل، أو إضافته إلى حوض السباحة مع القهوة.
  • يمكن أن يسهم في إطالة العمر وذلك عند تناوله مع نظام غذائي صحي كامل ومتكامل، وبكل تأكيد سيحافظ على الشباب لفترة أطول من الزمن.

فوائد زيت الزيتون على الريق

فوائد زيت الزيتون على الريق

تناول زيت الزيتون بالتحديد صباحاً على الريق له العديد من الفوائد، وهي:

  • يقلل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية

أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون بشكل يومي ومنتظم تقل لديهم فرص الإصابة بالسكتات الدماغية بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولونه.

  • مصدر مثالي للمواد المضادة للأكسدة

يحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية وممتازة من المواد المضادة للأكسدة، والتي تعتبر مواداً مهمة لصحة الجسم كونها تحميه من الإصابة بالأمراض الخطيرة وتمنع حدوث الالتهابات بأنواعها.

  • يحمي من الإصابة بمرض السكري

العلاقة بين استهلاك زيت الزيتون والإصابة بمرض السكري هي علاقة وطيدة، إذ أنه يزيد حساسية الأنسولين في الجسم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بمرض السكري وخصوصاً السكري من النوع الثاني.

  • يساعد على تخفيض الوزن

يعتبر زيت الزيتون من أنواع الزيوت الدسمة والثقيلة التي تساعد وبشكل كبير على الشعور بالشبع، وبالتالي تخفيف الوزن الزائد، ولكن يجب تناول زيت الزيتون بكميات محدودة حتى لا يحصل أي زيادة في الوزن عوضاً عن تخفيفه.

  • يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا

يمكن اعتبار زيت الزيتون من أهم المواد الغذائية الطبيعية المثبطة لعمل البكتيريا المضرة في الجسم، وأهمها البكتيريا الملوية البوابية التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة وسرطان المعدة.

  • يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان

يمكن أن يسهم تناول زيت الزيتون على الريق وبشكل يومي على تخفيض الخطر الناتج عن الجذور الحرة، وذلك لأن مضادات الأكسدة الموجودة في زيت الزيتون تقلل الإجهاد التأكسدي للخلايا، وبالتالي خفض خطر الإصابة بمرض السرطان.

  • يعتبر مصدراً للدهون الصحية

هناك أنواع معينة من الدهون تكون مفيدة لصحة القلب عند تناولها بشكل سليم ومعتدل، وزيت الزيتون يحتوي على نسبة ممتازة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي تحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب، والتي تعمل أيضاً على تخفيض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.

  • تعالج التهاب المفاصل الروماتيدي

يساعد زيت الزيتون على تقليل الانتفاخات الناتجة عن الالتهابات، والحد من ألم المفاصل، ويفضل الأطباء تناول زيت الزيتون جنباً إلى جنب مع زيت السمك لتعزيز فاعليته.

  • يمنع الإصابة بالإكتئاب

ثبتت فاعلية زيت الزيتون في منع الإصابة بالإكتئاب، وذلك عكس الدهون المتحولة التي تكون موجودة في الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة بكميات كبيرة، والتي تتسبب في الشعور بالاكتئاب.

أضرار زيت الزيتون

يعتبر تناول زيت الزيتون غير مضر للصحة عند استخدامه بالحد الطبيعي، إذ أن النسبة المسموح بها من تناول زيت الزيتون بشكل يومي 14% من إجمالي السعرات الحرارية وهذه النسبة تساوي حوالي 2 ملعقة كبيرة أي 28 غرام، ويمكن تلخيص أضرار زيت الزيتون بحسب ما يلي:

  • كما ذكرنا سابقاً، يسهم استهلاك زيت الزيتون بشكل يومي في السيطرة على نسبة السكري الموجودة في الدم، وبالتالي يجب الابتعاد عن تناوله تماماً قبل العمليات الجراحية بحوالي أسبوعين.
  • كونه يخض نسبة السكر في الدم يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري تناوله بشكل منتظم.
  • يؤدي إلى الشعور بالغثيان والقيء في حالات معينة.
  • تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالإسهال.
  • لم يثبت أمان استهلاك زيت الزيتون بالنسبة للمرأة الحامل والمرضع، لذا يجب الحرص عند تناوله خلال هذه الفترة.

هذه كانت بشكل تفصيلي فوائد زيت الزيتون على الريق، والآن بعد أن تعرفتِ عليها هل ستيفينه إلى نظام غذائك اليومي أم لا؟