أعراض نقص فيتامين د وطرق العلاج

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 فبراير 2020
أعراض نقص فيتامين د وطرق العلاج
مقالات ذات صلة
نقص فيتامين b12: أسبابه وأعراضه وطرق العلاج
أعراض نقص فيتامين سي في الجسم
أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال وكيفية تفاديه

يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات الموجودة في جسم الإنسان ونقص فيتامين د من الجسم له تأثير كبير وأعراضه واضحة جداً وسيئة تعرف عبر المقال التالي على أهمية فيتامين د وأعراض نقصه في الجسم وما هي طرق العلاج اللازمة.

ما هو فيتامين د

يعرف فيتامين د بأنه فيتامين ضروري جداً للجسم، حيث يعمل فيتامين (د) مثل الهرمون، حيث تقوم خلايا الجسم بامتصاصه،وذلك من خلال مبدأ عمل الجسم بتصنيعه من الكوليسترول عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وهناك بعض من الاطعمة التي يتواجد فيها فيتامين د، مثل الأسماك الدهنية والألبان المدعمة.

وظائف فيتامين د في الجسم

  • يعمل على موازنة وامتصاص الجسم للفسفور والكالسيوم.
  • تعزيز نمو خلايا الجسم بطريقة طبيعية وسليمة من خلال مبدأ عمل هرمون الكالسيتريول.
  • تعزيز قوة العمليات الأيضية وبالتالي تقوية عضلات الجسم.
  • تقوية جهاز المناعة وتنظيمه بطريقة فعالة.

ما هو نقص فيتامين د

يعاني الكثير من الأشخاص من نقص فيتامين د، وذلك نتيجة لعدم تناول مقدار كافي من المواد الغذائية المتوفر فيها فيتامين د، وعدم التعرض لأشعة الشمس التي تعمل على انتاج فيتامين د للبشرة والجسم، ويحدد لون البشرة نسبة توفر فيتامين د في الجسم، وتبين أن الأشخاص الذين يمتلكون بشرة سوداء وداكنة لديهم نسبة قليلة من فيتامين د.

ويعرف نقص فيتامين د بأنه انخفاض فيتامين د في خلايا الدم عن معدله الطبيعي (20-50 نانوغرام/مل)، وذلك يتسبب بحدوث هشاشة للعظام وتغير شكلها إلى الأسوء، ويعتبر فيتامين د ضروري لصحة الجسم، فهو يعمل على تشجيعه لأداء وظائفه الصحيحة، وامتصاص نسبة الكالسيوم، لتقوية صحة العظام وبالتالي زيادة نمو الأطفال.

أعراض نقص فيتامين د

هناك الكثير من الأشخاص الذين صابون بنقص فيتامين د دون ظهور أعراض واضحة عليهم، والبعض الآخر يصاب بحدوث بعض من آلام العظام، وضعف في عضلات الجسم، وحدوث نقص في فيتامين د يؤدي إلى التعرض لخطر الوفاة بشكل مفاجىء، والاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وحدوث ضعف إدراكي للأشخاص الكبار في السن، ويساعد فيتامين د على منع الاصابة والوقاية من الربو الحاد، ومرض السرطان للأطفال، ومنع ظهور مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والتصلب المتعدد أيضاً.

أسباب نقص فيتامين د

  • عدم تناول مقدار كافي من فيتامين د المتوفر في المصادر الطبيعية، كالشمس.
  • قلة تناول المصادر الغذائية المتواجد بها فيتامين د، للحصول على الاحتياجات اليومية لفيتامين د.
  • اتباع حمية غذائية قاسية بنتاول الأغذية النباتية، وتجنب تناول المصادر الحيوانية، والتي يتواجد بها فيتامين د السمك، وزيوت الأسماك، وصفار البيض، والجبن، واللبن المعزز، وكبد الأبقار..
  • التعرض لإصابة بعض من الأشخاص بحدوث حساسية للحليب، وبالتالي عدم تناول الحليب ومشتقات الألبان.
  • عدم تعرض الجسم للأشعة فوق البنفسجية، التي تساعد على انتاج فيتامين د.
  • الإصابة ببعض من الأمراض التي تؤدي إلى نقص فيتامين د في الجسم.
  • قلة امتصاص الجسم لفيتامين د، يمكن أن يتسبب ظهور مرض كرون، والتليف الكيسي، والداء الزلاقي، بحدوث اضطربات للجهاز الهضمي يؤدي إلى سوء امتصاص فيتامين د.
  • حدوث اضطرابات في الكلى، يتسبب بنقص فيتتامين د.
  • تناول بعض من الأدوية التي تقلل من وزن الجسم، وتناول بعض من العقاقير الطبية التي تتكون من الكورتيكوستيرويدات مثل البريدنيزون، أو الأدوية التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم.

علاج حالات نقص فيتامين د

  • التعرض المستمر للمصدر الأساسي لفيتامين د، وهو أشعة الشمس.
  • تناول العناصر الغذائية التي تحتوي على فيتامين د، كالأسماك والألبان.
  • تناول حبوب فيتامين د.
  • إعطاء عقاقير فيتامين د، عن طريق الوريد.

أعراض نقص فيتامين د وطرق العلاج

المكملات الغذائية لفيتامين د

تعد المكملات الغذائية الحل الأنسب للأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د، حيث ينصح بتناول مكملات فيتامين د بعد وصفة طبية مع مشتقات الحليب، والألبان، للحصول على جسم وصحة سليمة.

الآثار الجانبية لمكملات فيتامين د

يعد تناول مكملات فيتامين د آمن وسليم عند تناوله بكميات معتدلة، ولكن في حال تم تناول مقدار كبير من فيتامين د قد يتسبب بحدوث بعض من الأضرار، وحدوث بعض من الأعراض كالغثيان والقيء وضعف الشهية والامساك وفقدان الوزن.