تحديد نوع الجنين قبل الحمل

  • تاريخ النشر: السبت، 12 يونيو 2021
تحديد نوع الجنين قبل الحمل
مقالات ذات صلة
شاهدي ريم السعيدي تعلن عن حملها الثاني ونوع جنينها بألطف طريقة
بعد موجة من التخمينات: كشف نوع جنين نانسي عجرم في حملها الثالث
صورة تبين بوضوح حمل جيجي حديد: وهذا نوع الجنين وموعد ولادتها

من المعروف أن نوع الجنين يعتمد على الكروموسومات الجنسية (X) و(Y)، فالبويضة تحمل الكروموسوم (X) دائماً، بينما الحيوان المنوي يعمل على تلقيحها إما بالكروموسوم (X) أو (Y)، بحيث يكون المولود أنثى عند تخصيب البويضة بحيوان منوي يحتوي على الكروموسوم (X)، ويكون المولود ذكراً في حال تلقيح البويضة بحيوان منوي يحتوي على الكروموسوم (Y).

ولكن، ما طرق تحديد نوع الجنين قبل الحمل بشكلٍ علمي؟ وما مدى إمكانية التحكم في جنس المولود قبل الحمل عن طريق الأطعمة أو بالجدول الصيني؟.. كل ذلك وأكثر نجيب عليه في هذا المقال، كما نتطرق إلى الحديث عن الخرافات الشائعة حول تحديد نوع الجنين قبل الحمل...

طرق تحديد نوع الجنين قبل الحمل بشكل علمي:

هناك بعض الطرق الطبية التي يمكن اللجوء إليها لتحديد جنس الجنين، وفيما يلي نوضح لكِ أبرز طرق تحديد نوع الجنين قبل الحمل بشكل علمي:

1- التشخيص الجيني قبل الغرس (Preimplantation genetic diagnosis-PGD):

وتتميز هذه الطريقة بدقتها العالية في تحديد نوع الجنين، بنسبة قد تصل إلى 99%، وتعتمد هذه الوسيلة على الآتي:

  • أخذ بويضات من الأم وحيوانات منوية من الأب.
  • زراعة حيوان منوي واحد في كل بويضة، من خلال أحد أنواع الإخصاب في المختبر، يُعرف بـ"الحقن المجهري".
  • أخذ خزعة صغيرة من الأجنة النامية وإرسالها للتقييم الجيني؛ وذلك بهدف تحديد نوع الجنين قبل وضع الأجنة النامية في رحم الأم.

2- فرز الحيوانات المنوية (Sperm sorting):

وهذه الطريقة قد تصل دقتها إلى 93% عند اختيار الحمل بأنثى و85% عند الرغبة بإنجاب طفل ذكر، وتقوم آلية عمل هذه الوسيلة على الآتي:

  • فرز الحيوانات المنوية باستعمال تقنية التدفق الخلوي، حيث يمر السائل المنوي بعملية غسيل خاصة تهدف إلى إزالة السوائل المنوية والحيوانات المنوية غير المتحركة.
  • صباغة خلايا الحيوانات المنوية بصبغة قادرة على التفاعل مع محتوى الحمض النووي الموجود بالخلايا.
  • وضع الخلايا في مقياس التدفق الخلوي، وهي تقنية تعمل على تحديد الجسيمات في السائل أثناء مرورها بواسطة الليزر، علماً أن الحيوانات المنوية (X) تُضيء أكثر من (Y) عندما تمر بالأشعة فوق البنفسجية؛ نظراً لمحتواها العالي من الـ"DNA" مقارنةً بالحيوانات المنوية (Y).
  • نقل العينة المركّزة من الحيوانات المنوية التي يختارها الزوجان إلى رحم المرأة، أو استعمالها في عملية "أطفال الأنابيب". [1]

تحديد نوع الجنين قبل الحمل عن طريق الأطعمة:

لم يثبت علمياً دقة تحديد نوع الجنين قبل الحمل عن طريق الأطعمة، ولكن هناك بعض الدراسات التي يمكن أن نُشير لها في هذا الصدد، أبرزها تلك التي نشرها باحثون في جامعة "إكستر" في إنجلترا، خلال العام 2008:

  • السعرات الحرارية: أظهرت الدراسة أن النساء اللاتي يتناولن سعرات حرارية عالية قبل الحمل، زادت لديهن احتمالية إنجاب الأولاد مقارنة بالنساء اللاتي تناولن سعرات حرارية أقل قبل الحمل، ولكن لم يكن الفارق كبيراً للغاية في هذه الدراسة، إذ إن 56% من النساء اللاتي استهلكن نسبةً أعلى من السعرات الحرارية أنجبن أطفالاً ذكوراً مقارنةً مع 45% من النساء اللاتي تناولن سعرات حرارية أقل، وفي سياقٍ متصل، خلصت الدراسة أيضاً إلى عدم وجود صلة بين جنس الطفل واستهلاك الغذاء أثناء فترة الحمل.
  • سكر الدم: أشارت الأبحاث إلى أن ارتفاع مستويات سكر الجلوكوز في الدم عند الأم يساعد على نمو الأجنة الذكرية.
  • العناصر الغذائية: بحسب الدراسة، فإن النظام الغذائي للنساء اللاتي أنجبن ذكوراً، اشتمل على حبوب الإفطار بمقدار يزيد على كوب واحد خلال الأسبوع، كما استهلكن مجموعةً متنوعة من العناصر الغذائية؛ أبرزها البوتاسيوم، الكالسيوم، وفيتامينات (C) و(E) و(B12).
  • الكروموسومات الجنسية: من الجدير بالذكر، أن هذه النتائج لا تُغير حقيقة أن نوع الكروموسومات الجنسية (X أو Y) الموجودة في الحيوانات المنوية للأب هو ما يُحدد جنس الجنين جينياً، وإذا كانت نتائج هذه الدراسة صحيحة، يمكن تفسير ذلك بأن تأثير النظام الغذائي يتمثل بخلق ظروف خاصة في جسد الأم تُفضل الحيوانات المنوية التي تحمل كروموسوماً معيناً. [2]

تحديد نوع الجنين قبل الحمل بالجدول الصيني:

تحديد نوع الجنين قبل الحمل

يعتقد مستخدمو الجدول الصيني أن فرصة الحمل بطفل ذكر تزداد إذا كان عمر الأم والشهر الذي حدث فيه الحمل كلاهما زوجيّين أو فرديّين، في حين تزداد فرصة الحمل بأنثى إذا كان أحد التاريخين فردياً والآخر زوجياً، مع التأكيد على أنه ليس هناك أساس علمي لهذه المعتقدات، وفيما يلي نشرح لكِ كيفية تحديد نوع الجنين قبل الحمل بالجدول الصيني:

  • ينبغي عليكِ تحديد عمركِ وتحديد الشهر الذي حدث فيه الحمل.
  • يتم حساب عمر الأشخاص في الصين منذ أن كانوا أجنّةً في بطون أمهاتهم؛ لذا أضيفي عاماً على عمركِ الحقيقي الذي بدأ منذ ولادتكِ؛ فمثلاً، إذا كان عمركِ 29 عاماً، يُصبح 30 عاماً بناءً على طريقة الحساب الصينية، علماً أن الشهور في عمر الأم تُحذف مهما بلغ عددها ويتم الاعتماد على عدد السنوات التي بلغتها الأم فقط، بمعنى أنه في حال بلغ عمركِ 29 عاماً و4 شهور، يُعتبر سنّكِ 29 عاماً فقط (عدد صحيح دون أعشار أو كسور)، ثم يُضاف إليه عام آخر بناءً على آلية الحساب الصينية، وبذلك يصبح سنّكِ 30 عاماً.
  • ابحثي في صورة الجدول الصيني عن المربع الذي يتقاطع فيه عمر الأم مع الشهر القمري لحدوث الحمل، فهذا المربع يُرشدكِ إلى الجنس المتوقع للمولود، فإذا كان كلٌّ من عمركِ وشهر حدوث الحمل عددين زوجيّين أو فرديّين، تزداد احتمالية إنجابكِ لطفلٍ ذكر، وفي حال كان أحد العددين زوجياً والآخر فردياً، تزداد فرص إنجابكِ لأنثى.

ملاحظة:

تتوفر مجموعة من المواقع الإلكترونية الحديثة التي تعرض لكِ الجدول الصيني، وتساعدكِ في تحديد نوع الجنين، عن طريق إدخال عمركِ وتاريخ الإخصاب أو موعد الولادة المتوقع، ثم تُظهر لكِ النتيجة تلقائياً. [3]

تحديد نوع الجنين قبل الحمل مع رياض عيد:

إن تحديد نوع الجنين قبل الحمل مع رياض عيد، وهو طبيب مختص في هذا المجال، يعتمد على 3 عوامل؛ هي تاريخ بداية آخر دورة شهرية لدى المرأة، ومدتها، والموعد المتوقع للدورة الشهرية المقبلة، وبناءً على ذلك، يُحدد الطبيب أيام الجماع بين الزوجين بما يتّسق مع الهدف من تحديد نوع الجنين قبل الحمل، سواءً كان إنجاب ذكر أو أنثى، وتُعتبر هذه الطريقة ناجحة بنسبة قد تصل إلى 95% في تحديد جنس المولود قبل الحمل. [4]

شاهدي أيضاً: تسمين الأطفال

خرافات تحديد نوع الجنين قبل الحمل:

في عالم الأجنة وتحديد جنس المولود، تكثر المزاعم والاعتقادات التي لا صحة لها من الناحية العلمية، وفيما يلي نذكر لكِ أشهر خرافات تحديد نوع الجنين قبل الحمل:

  • يُزعم أن وضعية الزوج أثناء الجماع إذا كانت على جنبه الأيمن، فإنها تزيد فرص إنجاب الأطفال الذكور.
  • يُقال إن الحيوانات المنوية (Y) التي ينتج عن تلقيحها للبويضة طفلاً ذكراً، تكون أخفّ وأسرع في السباحة من الحيوانات المنوية (X) الخاصة بإنجاب الإناث، ووفقاً لذلك، فإن وضعية الزوج إذا كان واقفاً أثناء الجماع، تزيد احتمالية إنجاب الأطفال الذكور؛ لأن الحيوانات المنوية (X) سوف تكون حركتها صعبة وباتجاه معاكس للجاذبية، وبالتالي لن تصل هذه الحيوانات المنوية إلى البويضة لإخصابها.
  • يُعتقد أن كل خصية للرجل تختص بجنسٍ معين، بحيث تُعطي الخصية اليسرى حيوانات منوية خاصة بإنجاب الإناث، في حين أن الخصية اليمنى تُعطي حيواناتٍ منوية خاصة بإنجاب الذكور؛ لذا كان يُنصح بأن يقوم الزوج بربط خصيته اليسرى قبل الجماع حتى يُنجب ذكوراً.
  • يُقال إن شرب الزوج للقهوة قبل الجماع يزيد فرص إنجاب الذكور.
  • يُعتقد أن وصول الزوجة للنشوة أثناء الجماع قبل الزوج يزيد احتمالية إنجاب الأطفال الذكور، ووفقاً لهذا الاعتقاد، فإن وصول المرأة للنشوة قبل الرجل يؤدي إلى خروج إفرازات قاعدية في المهبل تكون أكثر ملاءمةً للحيوانات المنوية (Y)، وبذلك تزداد فرصة وصولها إلى البويضة وإخصابها وإنجاب الأطفال الذكور، بينما هناك من يقول عكس هذا الاعتقاد تماماً، أي أن إنجاب الذكور، يستدعي عدم وصول الزوجة للنشوة إطلاقاً؛ لأن بلوغها للنشوة يزيد فرص إنجاب الإناث.
  • يُزعم أن ممارسة الجماع بين الزوجين قبل (4 – 6) أيام من الإباضة عند المرأة يزيد احتمالية إنجاب الذكور، في حين أن الجماع قبل (2 – 3) أيام من الإباضة يزيد فرص إنجاب الإناث. [5]

وفي الختام، نود التأكيد على أن التشخيص الجيني قبل الغرس تكاد تكون التقنية الوحيدة التي تُساعدكِ في تحديد نوع الجنين قبل الحمل، وننصحكِ باتباع الطرق العلمية بعيداً عن خرافات تحديد نوع الجنين قبل الحمل.

  1. "مقال كيف يتم تحديد نوع الجنين" ، منشور على موقع https://baby.webteb.com/
  2. "مقال What’s the Right Diet to Conceive a Girl?" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/
  3. "مقال ما حقيقة معرفة نوع الجنين من الجدول الصيني؟" ، منشور على موقع https://www.supermama.me/
  4. "فيديو رياض عيد تحديد نوع الجنين قبل الحمل" ، منشور على قناة رياض عيد على يوتيوب
  5. "مقال حقائق وخرافات بشأن تحديد جنس المولود" ، منشور على موقع https://www.aljazeera.net/