أطعمة يجب تجنبها في بوفيه الزفاف

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 أبريل 2015
أطعمة يجب تجنبها في بوفيه الزفاف
مقالات ذات صلة
10 أطعمة يجب تجنّبها قبل زفافكما
10 أطعمة يجب تجنبها في رمضان
أطعمة ومشروبات يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب المفاصل
يعد بوفيه حفل الزفاف جزء مهم من ليلة العمر، ومن أكثر الأمور التي تشغل بال الأهل والعروسين، حيث تنتابهم الحيرة في اختيار الأطعمة المناسبة والتي تتسم بمذاق جيد يرضي جميع المدعوين. ولزفاف مميز يبقى في الذاكرة، يتوجب اتباع هذه النصائح وتجنب بعض الأطعمة خلال الإعداد لبوفيه حفل الزفاف.
 
الطعام الخطر:
 
حتى لو كان الشخص يحب تناول ستيك بصلصة التارتار، فإن حفل الزفاف ليس المكان المناسب لتقديم لحوم نيئة أو أجبان غير مبسترة أو صلصة بيض نيئ مثلا؛ لما لذلك من دور في خلق حالة من التسمم الجماعي الذي بالتأكيد سيفسد العرس كله.
 
الطعام المصنع:
 
من الجميل تقديم أشياء تحضّر فردياً في حفل الزفاف، كتقديم صلصات صغيرة على كل طاولة مثل الغواكامولي، ولكن في الحقيقة يجب الابتعاد عن ذلك؛ لأن أفضل متعهدي الطعام يقضون وقتاً صعباً في تحضير هذه الأطباق الجانبية وتقديمها في الموعد على كل طاولة، فضلاً عن أن ذلك سيشغل الضيوف بالطعام لمدة أطول حيث يقتطع ذلك من الوقت المخصص للاحتفال، غير أن هذه الصلصات الحارقة قد تتسبب بالعطش المستمر للضيوف.
 
أي أطباق قد تسبب الحساسية:
 
لربما كان أصحاب العرس يحبون التجريب في الطعام وتناول أطباق غريبة من أنحاء العالم، لكن لا يجب القيام بذلك في العرس؛ إذ توجد آلاف الخيارات العالمية المناسبة أكثر من الأحشاء أو اللحوم الغريبة التي شاعت موضتها هذه الأيام، والعرس ليس المكان المناسب لإشراك الناس جميعاً في الذوق الغريب لمعد العرس.
 
قائمة طعام من خمسة كورسات:
 
يريد الضيوف أن يختلطوا اجتماعياً ويرقصوا، فلا يجب إلزام الضيوف على الطاولات ساعات طويلة لمجرد أن تناول الطعام سيستغرق وقتاً، ولذلك إذا أراد المسؤول عن العرس أن يقدم الطعام على الطاولات بدلاً من البوفيه فيجب تقديم وجبة طعام من ثلاث دورات مثلاً؛ وذلك لإعطاء الضيوف حقهم في الاستمتاع بحفل الزفاف.
 
عدم تقديم الطعام على الإطلاق:
 
إذا رغب القائمون على العرس بإقامة حفل استقبال من دون عشاء فعليهم عدم إقامته في موعد الأكل؛ لأن ذلك غير لائق على الإطلاق، ففي حال اتخاذ قرار بعدم تقديم الطعام يجب تحديد الوقت عند السادسة إلى ما قبل العشاء فقط، ولابد أن يحتوي الحفل بعض أنواع الطعام الخفيف والمشروبات اللذيذة لئلا يضجر الضيوف أو يشعروا بالجوع فجأة.
 
الطعام بثيمة معينة:
 
يحب الضيوف تناول طعام جيد ولذيذ أكثر من أن يكون لون الطعام متناسباً مع لون الأطباق أو لون الطاولات، مثلاً إذا كان موضوع العرس هو ألف ليلة وليلة مغربية ولم يكن الشخص متأكداً أن متعهد الطعام يتقن تقديم الطعام المغربي، فلا يتوجب عليه تقديمه بالتوافق مع موضوع العرس، فبالإمكان التركيز على تفاصيل أخرى مثل؛ الزينة والموسيقى وجعل الطعام مما يتقن المتعهد تقديمه.
 
الطعام المبالغ فيه:
 
هل من الضروري تقديم فيليه السالمون بأربعة أنواع من زينة الأطباق؟ كلما كانت المبالغة في تزيين الطعام والأطباق كبيرة تطلب تقديمها وقتا أطول، وذلك يشكل إحراجاً لصاحب العرس، لذلك من الضروري في الأعراس التركيز على جودة الطعام بدلاً من التركيز على زينة الأطباق.