أسباب قيء الرضع وطرق علاجه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مايو 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
أسباب قيء الرضع وطرق علاجه
مقالات ذات صلة
أسباب وعلاج الإسهال عند الرضع والأطفال
علاج المغص عند الرضع
المغص عند الأطفال: أسبابه وطرق العلاج

تقلق أمهات كثيرات من حالة القيء التي تعتري أطفالهن الرضّع كثيراً إلى حد يتوجّهن فيه للطبيب للاستفسار عن السبب والعلاج.

يعدّ القيء طبيعياً نوعاً ما وخصوصاً عند التجشؤ بعد الرضاعة، لكن ثمة أمور لا بد من أخذها بعين الاعتبار أمام حالات القيء لدى طفلكِ.
 
إليكِ أسباب قيء الرضع وطرق علاجه:
 
1 - قد يُصاب الطفل بالقيء لأسباب عدة منها التهاب في المعدة أو ارتخاء في المريء أو التهاب في الأذن أو التهاب في مجرى البول أو فرط في تناول الطعام.
 
2 - لا بد من تقدير الكمية المناسبة لطفلكِ وعدم الإفراط فيها. إن انتبهتِ أن الجهاز الهضمي لدى طفلكِ يرتبك أمام الكميات، فاجعليها على وقعات مختلفة وليس مرة واحدة.
 
3 - ثمة علامات مقلقة يجدر بكِ الانتباه إليها فيما يتعلق بالقيء المستمر، منها: ارتفاع درجة الحرارة، والاصفرار والاستمرار في القيء لأكثر من 12 ساعة، والألم عند القيء.
 
4 - انتبهي، فقد تكون هناك حساسية لدى طفلكِ من نوع غذاء معين، حتى من الحليب على سبيل المثال. لذا، إن شككتِ في طعام ما، أخبري الطبيب فوراً.
 
5 - يُصاب الطفل بهذه الحالة في أسابيعه الأولى؛ لأن جهازه الهضمي غير معتاد بعد على الغذاء.

6 - لذا، فإن الوضع بالمجمل طبيعي ما لم تشعري أنه قد زاد عن حده في عدد المرات أو لون القيء أو قوامه أو رائحته.

7 - إن صاحب القيء ارتفاع في درجات الحرارة أو رجفة في الجسم وما إلى ذلك من أعراض غير طبيعية، فيجدر بكِ زيارة العيادة فوراً؛ لأنها قد ترمز لحالة التهاب في السحايا.

8 - هذه البكتيريا البسيطة الموجودة في المعدة والأمعاء هي التي قد تقود للقيء. لذا، ليس هنالك من داعٍ للخوف بالمجمل. 

9 - القيء الكثير قد يفضي للجفاف. لذا، احرصي على إمداد طفلكِ بكميات سوائل كافية؛ لتعويض المفقود منه.

10 - تبدأ نوبة القيء بكثير من السعال، وفي مرات تشتد لتبقى مستمرة على وصلات قد تراوح بين 6 إلى 12 ساعة، بشكل متقطع، لكنها سرعان ما تهدأ.

11 - عليكِ الانتباه إن تجاوزت نوبة القيء المستمر ما يزيد على 12 ساعة، كلما حصل على الرضاعة. عليكِ أيضاً الانتباه إن كان هناك أثر لأي دم أو إفرازات ملونة في القيء.
 
12 - انتبهي أيضاً إن كان يصاحب القيء أي اصفرار في الوجه أو تعرّق غير طبيعي. عليكِ أيضاً الالتفات جيداً إن كان هناك انتفاخ في البطن لدى طفلكِ. الطفح الجلدي قد يرمز لحالة غير طبيعية أيضاً. لذا، كوني واعية جيداً للأعراض المصاحبة للقيء، وفي حال شعرتِ أن هناك شيء ما غير طبيعي فلا تتردّدي بمراجعة الطبيب فوراً.