أزمات في حياة أوبرا وينفري: الملهمة التي واجهت الفقر والاغتصاب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 يوليو 2021
مقالات ذات صلة
أبرز الأزمات في حياة ليدي غاغا Lady Gaga: بينها تعرضها للاغتصاب
أزمات تورط فيها سعد لمجرد: اتهامات الاغتصاب ليست الأولى
حياة مارتن لوثر في يد أوبرا وينفري

عانت من الفقر والاغتصاب، وأدمنت المخدرات.. إنها الإعلامية القديرة أوبرا وينفري، التي خرجت من الحضيض لتصبح واحدة من أهم الشخصيات المؤثرة في العالم وأكثرهم نجاحاً.. تعرفي على أهم الأزمات في حياة أوبرا وينفري.

جاءت من علاقة غير شرعية

جاءت أوبرا وينفري من علاقة غير شرعية في عام 1958 في ولاية مسيسبي، وعاشت مع أسرة أمها لتعاني معهم من فقر شديد، وهذا الفقر جعل أسرتها تصنع لها من أجولة البطاطس الفارغة وهو ما عرضها للتنمر من قبل أقرانها.

تعرض أوبرا وينفري للعنف الأسري

كانت أوبراوينفري قد كشفت عن تعرضها للعنف الأسري، فربما لا يتخيل البعض أن هذه المرأة القوية الناجحة مرت بكل المصاعب التي مرت بها النجمة الإعلامية الأشهر في العالم، وكتبت وينفري عن تفاصيل تعرضها للعنف الأسري : "عندما كنت فتاة صغيرة، كنت أتعرض للعنف بانتظام. في ذلك الوقت كان تأديب الطفل ممارسة مقبولة كعقاب. لكن حتى في سن الثالثة، كنت أعرف أن ما كنت أعاني منه خطأ. كنت اتعرض للضرب لأتفه الأسباب.. منزل جدتي كان يرى فيه الأطفال ولا يسمعون".

وأضافت الإعلامية الشهيرة: "إن التأثير طويل المدى للاضطهاد - ثم إجباري على الصمت والابتسام بشأنه - جعلني شخصاً أحاول إسعاد الناس فقط... لم أكن لأستغرق نصف العمر لأتعلم كيف أضع الحدود وأقول (لا) بثقة لو كنت قد تلقيت رعاية بشكل مختلف».

أزمة العيش مع والدتها

العودة إلى الأم من أكثر الأمور التي تشكل أمان لأي شخص، إلا أن الأمر كان مختلف مع أوبرا، فبعد وفاة جدتها، عاشت أوبرا بين والدتها فيرنيتا لي في ميلووكي، ووالدها في ناشفيل، وعن هذه المحطة من عمرها، قالت: "عندما ذهبت للعيش مع والدتي في السادسة من عمري، لم أشعر بالترحيب... في الليلة التي وصلت فيها إلى ميلووكي، قالت السيدة التي كانت تعيش مع أمي في الشقة إنه قد أضطر للنوم على الشرفة، خارج المنزل".

أوبرا وينفري كطفلة ظنت أن والدتها ستدافع عنها، إلا أن الأمور لم تسر كما توقعت، فتقول الإعلامية الشهيرة خلال سردها لتفاصيل هذه القصة:  "وافقت والدتي على ذلك، شاهدت أمي تغلق باب المنزل لتذهب إلى السرير، حيث اعتقدت أنني سأنام، إلا أنني شعرت بالرعب بسبب الوحدة وبدأت في البكاء، وتخيلت وقتها أن لصاً يخطفني من الشرفة أو يقوم بخنقي. في تلك الليلة الأولى طلبت من الله أن يرسل ملائكة لحمايتيوقد سمعني الله.. ولكن التجربة لم تقف عند مجرد الخوف، فليلتها تعلمت أول درس لي وكان هذا أول درس لي، الآخرين بما فيهم أقرب الناس إليك قد يخيبون آمالك ولكن الله لا يفعل ذلك أبداً".

كما تحدثت أوبرا وينفري عن علاقتها الصعبة مع والدتها من قبل، وكشفت ذات مرة أنها اختارت عدم الإنجاب أبداً موضحة ذلك بكلمات: "لأنني لم أحصل على تربية جيدة من أمي". وعلى الرغم مما تعرضت له إلا أن النجمة الإعلامية الشهيرة ساعدت في إعالة والدتها مادياً بعد أن وجدت النجاح كنجمة تلفزيونية، قائلة إنها شعرت بـ«المسؤولية».

تعرض أوبرا وينفري للاغتصاب

واحدة من أصعب التجارب التي مرت بها وينفري هي تعرضها للاغتصاب، فكانت الإعلامية الأهموالأشهر قد كشفت عن تفاصيل تجربتها المروعة، حيث كشفت أنها تعرضت للاغتصاب والإيذاء من قبل أصدقاء العائلة، الذين لم يتم الكشف عن هويتهم علناً، أثناء إقامتها مع والدتها في ميلووكي.

بعد أن حملت في سن 14، انتقلت إلى ناشفيل لتعيش مع والدها. ومضت لتلد ابناً مات قبل أن يغادر المستشفى بعمر أسبوع واحد فقط.

 إدمان المخدرات

كأن الفقر والحياة الصعبة التي عاشتها لم يكونا كافيين، لتتعرض أوبرا وينفري للاغتصاب ما أدى إلى حملها في هذا العمر المبكر لكنها فقدت الطفل في عمر مبكر قبل والادتها، في هذه الفترة أدمنت المخدرات وساءت حالتها.. أثقل ذلك أسرة الأم التي قررت أن تتخلص من هذه المسئولية لترسل بأوبرا إلى والدها الذي كان معروف بقبضته في تربيتها.