أبرز لقطات جنازة دلال عبد العزيز

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 أغسطس 2021
مقالات ذات صلة
لهذا السبب تغيب يسرا عن جنازة دلال عبد العزيز
دلال عبد العزيز
انفعال إلهام شاهين ورامي رضوان وأحمد زاهر في جنازة دلال عبد العزيز

شيعت أمس جنازة الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز وسط حضور عدد كبير من نجوم الفن والمشاهير، حيث عاش هذا الحدث المؤلم الكثير من محبيها وأصدقائها وعائلتها أثناء وداعها، وارفقوا جثمانها إلى مثواها الأخير.

لقطات من جنازة الفنانة دلال عبد العزيز

أنهيار إيمي سمير غانم ودنيا سمير غانم هو أبرز المشاهد التي جاءت أثناء تشيع جثمان الراحلة دلال عبد العزيز، فخلال صلاة الجنازة أنهارت كلًا من إيمي ودنيا بالبكاء الشديد بالرغم من ارتدائها كمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، لكن ملامح الحزن الشديد والبكاء بدأت ظاهرة عليهم.

حسن الرداد ورامي رضوان قاموا بمرافقة كلًا من إيمي ودنيا من لحظة خروج جثمان الراحلة دلال عبد العزيز، وحرصوا على تصدر المشهد وتلقي العزاء والتوجه بالجثمان من المستشفى إلى المسجد لأداء صلاة الجنازة ثم إلى مقابر العائلة في مدينة نصر.

هروب الفنانة دينا الشربيني أثناء حضور صلاة الجنازة خوفًا من التصوير.

وانفعال الفنان أحمد زاهر على أحد المصورين بسبب اقترابه وتصويره هو وبناته أثناء تشيع الجثمان إلى المقابر، ورفض تصوير بناته خاصة أن ليلى أحمد زاهر كانت في حالة من الانهيار الشديد بسبب رحيل الفنانة دلال عبد العزيز، حيث شاركت معها في مسلسل " في بيتنا روبوت".

بالرغم من الشيخوخة وظهور علامات الكبر السن حضر الفنان رشوان توفيق صلاة الجنازة، وكان من أبرز الشخصيات والنجوم الذين أصروا على الحضور، وتقديم واجب العزاء لأسرة الفنانة الراحلة.

ظهرت الفنانة ميرفت أمين أثناء تشيع جثمان الراحلة دلال عبد العزيز وهي في حالة من الصدمة، محاولة منها الهروب من الصحفيين وعدسات الكاميرا لأنها كانت في حالة من الانهيار التام.

ظهرت الفنانة درة مع زوجها هاني سعد أثناء أداء صلاة الجنازة وتقديم واجب العزاء، وتعرض أثناء ذلك إلى موقف غريب من أحد الأشخاص المتواجدين في الجنازة، حيث حاول شاب رفع يده محاولًا إلتقاط صورة معها على طريقة السيلفي، رفضت درة التقاط الصورة إحترامًا لحالة الحزن المسيطرة على المكان.

تطورات الحالة الصحية للراحل دلال عبد العزيز

حيث يعتبر حيل الفنانة دلال عبد العزيز صدمة كبيرة لأسرتها ومحبيها ومتابعيها، وخاصة أنه كان هناك أمل في تحسين حالتها الصحية، بعد تلقيها العلاج لفترات طويلة أمتدت إلى 100 يوم، وكان هناك أوقات تستجيب حالتها للعلاج، حيث بدأت الأزمة الخاصة بالفنانة دلال عبد العزيز في إبريل الماضي بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وبالرغم من تعافيه من هذا الفيروس إلا أن حالتها الصحية لم تتحسن بل عانت من مضاعفات بعد إصابته.

وهذا بعد إصابتها بتليف في الرئة وصعوبة في التنفس، لتدهور بعد ذلك حالة الفنانة دلال حتي تظل على أجهزة التنفس الصناعي، ولا تستطيع التنفس بشكل طبيعي، وهذا ما منع أسرته من إبلاغها برحيل زوجها الفنان الراحل سمير غانم، لتلحق بيه الفنانة دلال وهي لا تعلم عن وفاته.