لهذه الأسباب يتغير الرجل بعد الزواج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 مايو 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
لهذه الأسباب يتغير الرجل بعد الزواج
مقالات ذات صلة
لهذه الأسباب يفكر الرجل بالزواج من أخرى
لهذه الأسباب يتجاهل الرجل زوجته وقت الخصام
لهذه الأسباب تفضل المرأة اللون الأحمر والرجل اللون الأزرق
الزواج شراكة جميلة بين شخصين حتى لو كانا مختلفان في الطباع والشخصية، إلا أنهما استطاعا التغلب على هذا الاختلاف وتقبله وسخراه بالحب والاحترام والتفاهم ليصلا به إلى علاقة مميزة متكاملة. يسودها الود والحب والسعادة.
إلا أن معظم الزوجات قد تشتكين من تغير طباع وتصرفات الزوج بعد الزواج الأمر الذي يشعر المرأة بالضيق والقلق ويدفعها للتساؤل والبحث عن الأسباب التي أدت إلى تغيره. 
أسباب كثيرة قد تكون وراء هذا التغير سنعرفكم على أبرزها اليوم.
 
التعود:
 
في بداية كل علاقة عاطفية يحاول كل طرف من الأطراف أن يظهر أفضل وأروع ما لديه فيما يتعلق بسلوكه وتصرفاته ليكسب ود وإعجاب وقبول الشريك ويدفعه للارتباط به، ولكن بعد الزواج يميل الرجل في العادة إلى محاولة عدم التكلف و الظهور بطبيعته وهنا قد تشعر المرأة بتغيره .
ببساطة عزيزتي المرأة عليك فقط أن تحاولي التأقلم مع طبيعة وبساطة الرجل، وأن تتحدثي مع الزوج بهدوء عما يزعجك لتستطيعي التوصل معه إلى حل مناسب يرضي الطرفين.
 
قلة الإهتمام بالشكل والمظهر بعد الزواج:
 
قد تهتم المرأة خلال مرحلة الخطوبة بشكلها بشكل كبيرة حيث يعتاد الرجل على رؤيتها بأجمل مظهر دائماً. ولكن بعد الزواج وتراكم المسؤوليات قد تغفل الاهتمام بمظهرها قليلاً الأمر  الذي يثير استغراب الرجل بعض الشيء و قد لا يستطيع مواجهتها به كي لا يجرحها.
مما يبعده قليلاً ويبرد اهتمامه وانجذابه نحوها.
عليك عزيزتي أن تحاولي الاهتمام بنفسك بشكل دائم والظهور بأبهى وأجمل طلة دوماً.
 
الصمت:
 
قد يكون الخطيبين أكثر كلاماً في فترة الخطوبة إلا أن الأمر قد يتغير قليلاً بعد الزواج فيصبح الرجل قليل الكلام وقد لا يرغب في التحدث كثيراً حتى وأن كان في التغيرات التي تحدث في حياتهما .
لكن الأمر طبيعي ولا يجب أن تشعري عزيزتي بالقلق . عليك فقط أن تبحثي عما يثير زوجك من المواضيع ويجذب اهتمامه وأن تحاوريه بطريقة جذابة ولطيفة.
 
زيادة المسؤوليات و عوامل التوتر:
 
تزداد مسؤوليات الرجل دائماً بعد الزواج الأمر الذي يشعره  بالمزيد من التوتر ويحتل حيزاً من تفكيره.
و نتيجة لها القلق حول العمل والمال والأسرة والعديد من الأشياء الأخرى قد تشعر المراة أن الرجل قد تغير وأنه لم يعد يحبها .
تفهمي عزيزتي مسؤوليات وهموم زوجك وساعديه على اجتيازها، كوني إلى جانبه ولا تكوني عامل آخر من عوامل الضغط عليه.