رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 مايو 2021
رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50
مقالات ذات صلة
ملكة هولندا ماكسيما في إطلالة ذهبية ساحرة ومشرقة
الملكة رانيا تنشر صورة من داخل القصر الملكي وهدية ملفتة من الملك عبدالله في عيد زواجهما
فساتين سهرة للمحجبات لتكوني ملكة الأناقة في مناسبات العيد

تحتفل مملكة هولندا في 17 مايو/أيار الجاري، بعيد ميلاد الملكة ماكسيما، زوجة الملك الهولندي ويليم ألكسندر، حيث تكمل ماكسيما عامها الخمسين.

وتكريمًا ليوم ميلاد الملكة "ماكسيما" بدأت هولندا حملة 50 يومًا من الموسيقى، والتي تمثل كل يوم عامًا واحدًا من حياتها بعروض موسيقية.

وبحسب موقع "ديلي ميل" بهذه المناسبة، حضرت الملكة "ماكسيما" العديد من الحفلات الموسيقية والعروض التي أقامها السكان المحليون في ليسه. كما حضرت العائلة المالكة الهولندية حفل موسيقى على شرفها - كجزء من قائمة الأحداث للاحتفال بذكرى ميلادها - بعنوان: "الملكة ماكسيما حياة مليئة بالموسيقى" تكريمًا لميلاد الملكة الخمسين حيث وصلت الملكة إلى المسرح الملكي فى كاريه مع زوجها الملك "ويليم ألكساندر" وبناتهما الثلاث، الأميرة "كاثرينا أماليا" 17 عامًا ، والأميرة "أليكسيا" 15 عامًا، والأميرة "أريان" 14 عامًا في المسرح.

كما أصدر مكتب البريد الهولندي بمناسبة يوم ميلاد الملكة "ماكسيما" صحيفة جديدة من الطوابع تتكون من خمس صور لم يسبق لها مثيل للملكة إحتفالًا بيوم ميلادها.

رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50

الملكة ماكسيما من عموم الشعب إلى القصر الملكي:

وُلدت ماكسيما في بوينس آيرس في الأرجنتين، في 17 مايو/أيار 1971، وتعلمت في المدرسة المتوسطة على أسس أرستقراطية بريطانية، وعقب إكمالها دراسة الاقتصاد في جامعة كاتوليكا في الأرجنتين، عملت عام 1995 في بنوك عدة في نيويورك واستمر عملها إلى عام 2000.

انتقلت ماكسيما بابتسامتها الساحرة، والكاريزما اللاتينية والجاذبية التي تملكها، من العوام إلى أميرة التاج إلى الملكة.

مشوار لم يكن سهل أبدًا، بسبب  رفض الهولندين لزواجها في البداية من وريث العرش ويليم ألكسندر، إلا أنها أصبحت ما بين يوم وليلة نموذج للأناقة والرقي، وحصلت على إعجاب الجميع، وأصبحت من أكثر الشخصيات الملكية في أوروبا اهتماماً بالشأن العام، فهي لا تفوّت الفرصة للتعرف عن كثب إلى شعبها و إلى اهتماماته و مشاكله أيضاً.

وبالفعل، تزوجت ماكسيما من ملك هولندا، بعدما التقته أول مرة في أبريل/نيسان عام 1999، في حفل بإشبيلية ولي العهد الهولندي الأمير ويليام ألكسندر، وفي أغسطس/آب من العام نفسه قضت عطلة معه برفقة أسرتها، وكتبت بعدها الصحف الهولندية عن توقعاتها بوجود علاقة حب بينهما، إلا أن الصحف اكتشفت أن والدها كان وزيراً للزراعة في عهد الديكتاتور خورخه فيديلا؛ الذي اختفى خلالها آلاف الناس، كما أن الصحف اكتشفت أيضاً أن والديها كانا يساندان الدكتاتور بشكل علني.

وفي يوم عيد ميلادها الثلاثين مُنحت الجنسية الهولندية بعد قرارٍ من البيت الملكي، وذلك كي تتمكّن من الزواج بالأمير وتصبح عضوة في العائلة المالكة، وفي 3 يوليو/تموز 2001 منح البرلمان الأمير ويليام ألكسندر؛ الموافقة على الزواج منها، وتمّ الزواج في 2 فبراير/شباط 2002، وأنجبا ثلاث فتيات هن الأميرة كاترينا أماليا؛ والأميرة ألكسيا؛ والأميرة أرين.

اشتهرت ماكسيما، بملابسها الأنيقة المتألقة ومجوهراتها الثمينة، وجرأتها الشديدة بارتدائها الألوان المخالفة للقواعد الملكية، إلا أنها دائمًا ما تلفت الانتباه، وهي الأم لثلاثة أميرات.

وتنفق ماكسيما من الميزانية المخصصة لها ولزوجها الملك الحالي للبلاد قيمتها 47 مليون دولار، لتغطية زياراتهما الرسمية والجولات الخارجية، بالإضافة إلى ثروة ويليم الشخصية،  التي تتكون من العقارات و الاستثمارات وحصة في شركة شيل أويل.

رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50

المهام الملكية للملكة ماكسيما: 

بصفتها زوجة الملك ويليم ألكسندر ، فإن الدور الرئيسي للملكة ماكسيما هو دعم رئيس الدولة في أداء واجباته الرسمية والعمل الآخر الذي يقوم به لصالح سكان المملكة ، ومساعدته في مهمته في توحيد وتمثيل وتشجيع الناس.

وتشغل الملكة ماكسيما العديد من المناصب العامة، كما أنها تؤدي واجبات تمثيلية ، مثل تمثيل البيت الملكي في المناسبات الرسمية بجميع أنواعها.

كما أن الملكة ماكسيما عضو في مجلس الدولة، وتشغل عددا من المناصب الأخرى في هولندا والخارج.

في 30 أبريل 2013 ، عندما خلف زوجها الملكة بياتريكس إلى العرش وأصبح جلالة الملك ويليم ألكساندر، أصبحت رسميًا الملكة ماكسيما.

رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50

الملكة ماكسيما واهتمامها بالموسيقى والموضة:

أصبحت الملكة الجديدة محل اهتمام وسائل الإعلام التى أصبحت تركز على اختياراتها الأنيقة للأزياء،  والتي تشمل مجموعة مذهلة من القبعات اللامعة التي تعكس شخصيتها، ولكنها أيضًا لا تخجل  من الموضوعات الصعبة أو المثيرة للجدل ، مثل اندماج المهاجرين في المجتمع الهولندي، ولم يكن من قبيل المصادفة أنها حضرت مؤتمرًا دوليًا لحقوق المثليين بعد فترة وجيزة من أن أصبحت ملكة في عام 2013.

كما سافرت على نطاق واسع للضغط من أجل تحسين الشركات للحصول على تمويل آمن وغير مكلف والخدمات المصرفية المحظورة حاليًا على 1.7 مليار شخص حول العالم.

كما أن لها الفضل في استرخاء زوجها ويليم ألكسندر الذي كان له  خلاف مع وسائل الإعلام مثل الأمير ويليام وهاري، وخففت عفويتها من سمعته في كونه مستهترًا محرجًا ولكنه صعب المراس.

وتهتم الملكة ماكسيما بشكل خاص بدمج المهاجرين في الثقافة الهولندية. كانت عضوة في لجنة برلمانية خاصة سعت إلى اقتراح طرق لزيادة مشاركة المهاجرات في القوى العاملة.
حصلت على مقعد في مجلس الدولة الهولندي في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2004 وهو أعلى هيئة استشارية ومحكمة إدارية.
تشغل منصب الرئيس الفخري لمنصة Money Wise منذ عام 2010. وبهذه الصفة ، تركز الملكة الانتباه على أهمية التعليم المالي وإدارة الأموال بحكمة ، لا سيما فيما يتعلق بالأطفال والشباب. 
منذ 10 يونيو/حزيران 2015 ، تشغل الملكة منصب الرئيس الفخرى لسفراء الموسيقى في School Platform حيث التزمت الملكة "ماكسيما" منذ عدة سنوات بإعطاء أكبر عدد ممكن من الأطفال الفرصة لتأليف الموسيقى. 

الألبوم التالي، يجمع أجمل إطلالات الملكة ماكسيما، بمناسبة عيد ميلادها الخمسين، فشاهدوا الصور وشاركونا آرائكم حول مهامها الملكية، واهتماماتها الشخصية، وتحولها لأيقونة للموضة والجمال.