تحسن الحالة النفسية لـ مروة محمد ممثلة عائلة الحاج متولي بعد تشردها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 يوليو 2021
مقالات ذات صلة
صور مروة محمد ممثلة عائلة الحاج متولي داخل دار إيواء بعد إنقاذها
مروة محمد: أجمل وجوه مسلسل عائلة الحاج متولي التي أصبحت مشردة
محمد متولي

حالة من الجدل، فجرتها تصريحات شقيق الممثلة مروة محمد، إحدى الوجوه التي ظهرت في مسلسل عائلة الحاج متولي قبل 20 عاماً، حيث أقر شقيقها بهروبها من المنزل وافتراشها الرصيف بعد سوء حالتها النفسية.

تحسن الحالة النفسية لمروة محمد بطلة الحاج متولي

وبعد مرور خمسة أشهر من اكتشاف حالة مروة محمد وتبني حالتها، كشف المهندس محمود وحيد، رئيس مجلس أمناء مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان، عن تحسن حالتها النفسية بشكل لافت.

أوضح محمود وحيد في مداخلة هاتفية مع الإعلامية جاسمين طه في برنامج مساء dmc، أنه قد حدث تنسيقاً قبل عدة أشهر مع شكاوى رئاسة مجلس الوزراء، من قبل جمعية معانا لإنقاذ إنسان، وتم استلام حالة مروة محمد.

أضاف أن رئاسة مجلس الوزراء المصرية، قد أودعت مروة محمد أحد دور الرعاية النفسية، وبعد تحسن حالتها تم استلامها لتسكن جمعية معانا لإنقاذ إنسان، التي كانت تتابع الحالة خلال الأشهر الماضية.

تابع محمود وحيد أن مروة محمد تسكن مع نزلاء دار جمعية معانا لإنقاذ إنسان منذ حوالي أسبوع واحد، وتخضع داخل المؤسسة لإشراف أطباء وأخصائيين نفسيين واجتماعيين، مشيراً إلى أنها بدأت تندمج مع زملائها في الدار، وقد تحسن وضعها كثيراً عن البداية.

القصة الكاملة لمروة محمد

مروة محمد هي واحدة من الممثلات التي شاركن في مسلسل عائلة الحاج متولي، إلا أنها تعرضت لصدمة نفسية بعد فقدان والديها، لتترك المنزل وتعيش مشردة في شوارع القاهرة.

شقيق الممثلة المصرية كشف للجريدة المصرية أن ظروفه المادية لم تسمح بعلاج شقيقته، موضحاً أنه كلما أعادها إلى المنزل تفر هاربة مرة أخرى.

تحسن الحالة النفسية لـ مروة محمد ممثلة عائلة الحاج متولي بعد تشردهاوقال شقيق الممثلة المصرية عنها، إنها كانت شخص اجتماعي يحب التعامل مع الناس، وشاركت في تمثيل عدد من المشاهد في أكثر من مسلسل، إلا أنها بعد وفاة والديها تعرضت لصدمة نفسية كبيرة، ثم أصبحت شاردة الذهن في أغلب الأوقات، وتنزل للجلوس في الشارع وحدها، ليتصاعد الأمر بعد ذلك وتبدأ في دخول في مناوشات مع المارة وتتخذ من الرصيف بيتاً لها.

تبني حالة مروة محمد

كشفت مؤسسة “معانا نبني لإنقاذ حياة إنسان” عن تدخلها لتبني حالة الممثلة مروة محمد، التي ظهرت كممثلة صامتة في مسلسل “عائلة الحاج متولي”.

وأعرب المهندس محمود وحيد، رئيس المؤسسة، عن استنكاره للموقف الذي واجهته مروة محمد، بعد إهمال شقيقها لها وتركها تعيش في الشوارع دون اكتراث منه بوضع الحياة الشاق الذي تقاسيه شقيقته.

وقال في تصريحات تليفزيونية، إنه يرحب باستقبال مروة محمد في دار “معانا لإنقاذ إنسان” فور حصوله على العنوان الصحيح للوصول إليها في مركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة.

وشدد على أن قصة مروة محمد مؤلمة، ويجب تصحيح مفهوم “صلة الرحم”، حتى لا نرى مثل هذه الوقائع، مؤكداً أن الجمعية ستتكفل بها وتتبناها.

من جانبه، قال ساهر محمد، شقيق الفنانة مروة التي تحولت من فنانة إلى مشردة، إن مروة شقيقته تسكن الآن أسفل شجرة ولا يستطيع مساعدتها.

وأضاف: “أنا عملت ليها مشمع تحت شجرة لأنى مش قادر أوفر ليها سكن، أنا على قد حالى وكان معي توك توك واتسرق والآن أنا شغال على توك توك بتاع شخص ىخر.. وساكن في أوضتين بالإيجار مع زوجتى وعيالى.. ومفيش مكان أوديها فيه”.

وأضاف في تصريحات تليفزيونية، أن أبنائه يخافون من شقيقته نظراً لعصبيتها الشديدة وعدم سيطرتها على أفعالها.

وأردف: “عيالى بيخافوا منها.. وأنا طول النهار رايح جاي عليها.. بس مفيش في إيدى حاجة ليها فترة كبيرة في الشارع منذ أكثر من سنتين.. أهلنا موجودين لكن محدش بيدور على حد دلوقتى”.

وأشار إلى أن شقيقته كانت تعمل في مجال التمثيل قبل 20 عاما من الآن، ولكن الآن مشردة في الشارع والجميع يخاف منها نظراً لحدتها الشديدة وعدم سيطرتها على تصرفاتها.

مسلسل عائلة الحاج متولي

مسلسل عائلة الحاجة متولي، واحد من أشهر المسلسلات المصرية للنجم الراحل، نور الشريف،  التي ناقشت موضوع العلاقات الزوجية وتعدد الزوجات، وعرض المسلسل الشهير  في شهر رمضان من عام 2001، وحقق نسبة مشاهدة كبيرة على مستوى الوطن العربي، كما أثار الجدل حول فكرة العمل التي وجدها البعض تشجع على تعدد الزوجات، فيما رأي أخرين أن العمل اجتماعي كوميدي يناقش فكرة التعدد على نحو هزلي ساخر.