شفاء الأمير تشارلز الفوري من فيروس كورونا يثير حالة من الارتياب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 مارس 2020
شفاء الأمير تشارلز الفوري من فيروس كورونا يثير حالة من الارتياب
مقالات ذات صلة
أمير كرارة يُعلن شفاءه من فيروس كورونا
شفاء يسرا من فيروس كورونا المستجد
شفاء خالد النبوي من فيروس كورونا

أثار إعلان شفاء الأمير تشارلز Prince Charles من عدوى فيروس كورونا حالة من الارتياب والتشكك بين البريطانيين، فور الإعلان عن إنهائه لحالة العزل المنزلي خاصة وأنه يبلغ من العمر 71 عاماً.

تعافي الأمير تشارلز من فيروس كورونا

وأعلنت صحيفة Independnet البريطانية أن الأمير تشارلز قد أنهى العزل المنزلي بعد أن تحسن حالته وتعافى من مرض عدوى فيروس كورونا، وذلك  نقلاً عن المتحدث باسمه الذي أكد أن ولي عهد بريطانيا قد خرج من الحجر المنزلي بعد استشارة أطبائه.

خبر تعافي الأمير تشارلز بهذا الشكل السريع وبعد أقل من أسبوع واحد فقط على إعلان نتيجة تحليله الإيجابية، جعلت البعض يشكك في إصابته من الأساس، مؤكدين أنه في عمره الحالي بالتأكيد يحتاج لبضعة أيام إضافية داخل الحجر خوفاً من حصول أية مشاكل تنفسية أو مضاعفات صحية.

ويشكك بعض المؤمنين بنظرية المؤامرة في إصابة الأمير تشارلز بالمرض من الأساس، مؤكدين أنه ادعى ذلك فقط لامتصاص غضب الشعب البريطاني بعد ارتفاع عدد المصابين نتيجة الإدارة الخاطئة للأزمة بعد أن قررت المملكة اتباع سياسة "مناعة القطيع" ثم تخليها عن الأمر وعودتها لإجراءات العزل المنزلي والتباعد الاجتماعي.

ويرى أصحاب تلك النظرية أن إعلان إصابة المشاهير بالمرض مثل النجم إدريس إلبا وزوجته، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يعتبر محاولة لكسب تعاطف المواطنين البريطانيين الذين عبروا عن استيائهم من تعامل الحكومة مع ملف "فيروس كورونا" منذ بداية الأزمة.

خبر تعافي الأمير تشارلز بهذا الشكل السريع وبعد أقل من أسبوع واحد فقط على إعلان نتيجة تحليله الإيجابية، جعلت البعض يشكك في إصابته من الأساس، مؤكدين أنه في عمره الحالي بالتأكيد يحتاج لبضعة أيام إضافية داخل الحجر خوفاً من حصول أية مشاكل تنفسية أو مضاعفات صحية.  ويشكك بعض المؤمنين بنظرية المؤامرة في إصابة الأمير تشارلز بالمرض من الأساس، مؤكدين أنه ادعى ذلك فقط لامتصاص غضب الشعب البريطاني بعد ارتفاع عدد المصابين نتيجة الإدارة الخاطئة للأزمة بعد أن قررت المملكة اتباع سياسة "مناعة القطيع" ثم تخليها عن الأمر وعودتها لإجراءات العزل المنزلي والتباعد الاجتماعي.  ويرى أصحاب تلك النظرية أن إعلان إصابة المشاهير بالمرض مثل النجم إدريس إلبا وزوجته، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يعتبر محاولة لكسب تعاطف المواطنين البريطانيين الذين عبروا عن استيائهم من تعامل الحكومة مع ملف "فيروس كورونا" منذ بداية الأزمة.

إصابة الأمير تشارلز بفيروس كورونا

وكشف تقرير لموقع قناة Sky News منذ حوالي أسبوع أن الأمير تشارلز قد خضع للفحص الخاص بمرض عدوى فيروس كورونا المستجد بعد أن أصيب ببعض الأعراض الخفيفة المسببة للمرض.

وقضى ولي العهد البريطاني فترة العزل الخاصة به في اسكتلندا برفقة زوجته دوقة كورنويل، والتي جاءت نتيجة تحليلها لعدوى فيروس كورونا سلبية، حيث كشف بيان رسمي أن حالته الصحية جيدة.

الملكة إليزابيث وفيروس كورونا

من جهة ثانية، نقلت الملكة إليزابيث ملكة إنجلترا مقر إقامتها إلى قلعة وندسور كإجراء احترازي بعد أن اكتشفت إصابة أحد العاملين في قصر باكنغهام الملكي بعدوى فيروس كورونا، حيث لم يتم تأكيد إصابتها بالفيروس من عدمه، لكن المتحدث الرسمي باسم قصر باكنغهام أكد أنها بحالة صحية جيدة، موضحاً أنها قابلت أمير ويلز في اجتماع قصير يوم 12 مارس الماضي.