مهند الحمدي يكشف أسباب انسحابه من المشاركة في جمان 2

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021
مهند الحمدي يكشف أسباب انسحابه من المشاركة في جمان 2
مقالات ذات صلة
مهند الحمدي يكشف شخصيته الحقيقية في الحب بعيداً عن مسلسل جمان
تغير سلوك مهندي الحمدي واعتداؤه بالضرب على نور الغندور يصدم جمهور جمان
مهند الحمدي يكشف هل يمكنه الاختيار بين والدته وخطيبته؟

أعلن الفنان السعودي مهند الحمدي عدم مشاركته في الموسم الثاني من مسلسل جمان مع الفنانة نور الغندور وعدم رغبته في تكرار نفسه مرتين مشيراً إلى ان هذا ما دفعه لإتخاذ هذا القرار.

مهند الحمدي ينسحب من جمان 2

وأضاف مهند الحمدي في تدوينه له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن جمان يعتبر من أهم الأعمال التي شارك وحقق نجاحاً كبيراً في الموسم الأول لكنه يرغب حالياً في الخروج من إطار الأدوار الرومانسية ويقدم شيئاً مختلفاً.

وعلق مهند الحمدي: " جمان كان من الاعمال المهمة الي تعرف الناس من خلالها علي كممثل والحمدلله حبونا فيها، وسعيد جدا بالاسئلة الكثيرة عن "جمان ٢" التفاصيل الدقيقة اللي توصلني ما عندي معلومات عنها ولكن عن دوري في المشروع افضل ما اكرر نفسي واخرج عن اطار الرومانسية البحته".

وتابع مهند أنه  يتمنى أن يكون القرار الذي اتخذه بهذا الشأن سليماً، متمنياً التوفيق لزملائه في الوسط الفني.

وكان الموسم الأول لمسلسل "جمان" حقق نجاحاً كبيراً من خلال الكيمياء العالية بين بطليه مهند الحمدي بدور هشام ونور الغندور بدور جمان.

وتدور أحداث مسلسل جمان في قالب رومانسي مثير حول واقع المرأة الخليجية وعلاقتها بالرجل الشرقي من خلال تناول مجموعة من القصص والحكايات المختلفة التي تغوص في عالم كلا منهما. وهو من تأليف علياء الكاظمي وإخراج خالد جمال. وهو يعتبر التعاون الثاني بين النجم السعودي والممثلة المصرية المقيمة في الكويت بعد تألقهما في شهر رمضان الماضي من خلال مسلسل "دفعة القاهرة" الذي حقق نجاحاً كبيراً.

شارك في بطولة "جمان" نخبة من أبرز النجوم، ومنهم فوز الشطي وهدى صلاح ومحمد الدوسري وليالي دهراب وعبدلله التركماني وفاطمة الطباخ وفاطمة الحوسني وأحمد الهزيم. وهو مأخوذ عن رواية الكاتبة علياء الكاظمي، ومن إخراج خالد جمال.

مهند الحمدي يدافع عن حلا الترك

وعبر فيديو نشره مهند الحمدي على تطبيق سناب شات عبر عن استيائه من التعليقات التي توجه للفنانة حلا الترك عبر التعليقات من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، معلناً تضامنه معها.

وأشار إلى أنها تعرضت لتنمر كبير وهجوم شديد من جانب جمهور مواقع التواصل الاجتماعي منذ صدور حكم المحكمة بحبس والدتها عاماً مع النفاذ.

وقال معند الحمدي:" لا تعرضوا مشاكلكم على السوشيال ميديا بهذا العمق، وللأمانة أنا قريت منشور حلا الترك حول أنها لم ترفع القضية وهو مؤثر جدا وحرام للأمانة وكفاية".

واعتبر مهند الحمدي أن الخطأ لم يكن من حلا الترك لأنها مازالت صغيرة معلقا:" الخطأ الأكبر ليس عليها أكيد لأنها صغيرة وصارت نجمة منذ صغرها وأكملت مسيرتها ونجحت، وأضاف: "حرام اللي قاعد أقراه".

وبين مهند الحمدي أنه تفاجأ بما يدور على السوشيال ميديا من تنمر، قائلاً "في ناس يتحملون، بس هالبنت صغيرة والله حرام. مشاكل أسرية اتعرضت ويتنمرون عليها عدد كبير بشكل فظيع فأنا أحس أنه حرام".

وتابع :" الله يعينها والله يوفقها ويارب تعدي المشكلة على خير"، ولفت إلى أنه ربما يختلف معه البعض في رأيه ويرى أن حلا الترك مخطئة لكن لابد من عدم توجيه الإساءة لها لأنه لن يصلح شيء معلقا اختلفوا معي وشوفوا أنها غلط لماذا توجه لها تعليقات سلبية تشوفه هي وتضايق أنا واقف معاها بالموضوع لأن في النهاية بنت صغيرة واخطأت أو لا لا نعرف لأنها مشاكل أسرية وجميعاً لدينا مشاكل".