رئيس مهرجان كان السينمائي 2021 بإطلالة غريبة في الختام: كما الافتتاح

  • تاريخ النشر: السبت، 17 يوليو 2021
رئيس مهرجان كان السينمائي 2021 بإطلالة غريبة في الختام: كما الافتتاح
مقالات ذات صلة
أغرب إطلالات مهرجان كان 2021 من الافتتاح إلى الختام: رئيسه في الصدارة
هبة السيسي بإطلالة غريبة في افتتاح مهرجان الجونة
صور يسرا بإطلالة غير موفقة في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

كما الافتتاح، صدم سبايك لي Spike Lee، رئيس مهرجان كان السينمائي الدولي 2021 في دورته الـ74، المتابعين، بإطلالته الغريبة الملونة في حفل الختام، كما صدمهم بإطلالته في حفل الافتتاح.

فلم يتخل المخرج الأمريكي سبايك لي، رئيس لجنة تحكيم للمسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي، في الدورة الـ 74، عن مظهره المختلف في حفل ختام المهرجان، حيث لفت الأنظار ببذلة رسمية مختلفة باللون الأزرق وتدرج درجات البحر.

رئيس مهرجان كان السينمائي 2021 بإطلالة غريبة في الختام: كما الافتتاح

وكان المخرج الأمريكي هو أول شخص من أصل أفريقي على الإطلاق يترأس لجنة التحكيم في أكبر مهرجان سينمائي في العالم، كما وضعت صورته على البوستر الرسمي للمهرجان في دورته الـ 74.

رئيس مهرجان كان السينمائي 2021 بإطلالة غريبة في الختام: كما الافتتاح

ولا تختلف بدلة الختام كثيرًا عن البدلة الزهرية التي ارتداها في حفل افتتاح المهرجان، أو عن إطلالته المختلفة على مدار أيام المهرجان الـ 12، وجاءت الأزياء المميزة للمخرج سبايك لي بالتعاون مع دار أزياء Louis Vuitton الشهيرة.

رئيس مهرجان كان السينمائي 2021 بإطلالة غريبة في الختام: كما الافتتاح

فمنذ اللحظة الأولى لانطلاق المهرجان، كانت المؤشرات تتجه نحو الغرابة، خاصة مع رئيس المهرجان سبايك لي Spike Lee، الذي ظهر يوم الافتتاح ببدلة رجالية باللون الفوشيا، اعتمد معها قبعة كاجوال عرصية، وسنيكرز ملون، ونظارات كاجوال من نفس لون البدلة.

رئيس مهرجان كان السينمائي 2021 بإطلالة غريبة في الختام: كما الافتتاح

فقط انطلقت مساء السبت 17 يوليو/تموز الجاري، فعاليات حفل ختام مهرجان كان السينمائي الدولي، في دورته الـ 74، وكانت قد قررت لجنة إدارة المهرجان أن يترأسه المخرج الأمريكي سبايك لي، ليعد بذلك أول أسود يترأس لجنة تحكيم مهرجان كان.

وتوافد النجوم وصناع السينما الفرنسية والعالمية على السجادة الحمراء لحفل توزيع جوائز وختام الدورة الـ 74 من مهرجان كان السينمائي، الليلة، ومن المقرر إعلان جوائز المسابقة الرسمية بالإضافة إلى جائزة الأفلام القصيرة.

وكان من بين الحضور النجمة شارون ستون، والممثلة الأمريكية روزاموند بايك، المخرج الأمريكي أوليفر ستون، بالإضافة إلى فريق عمل الفيلم الإيراني «A Hero» للمخرج الإيراني أصغر فرهادي، بالإضافة إلى وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو.

وضمت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية في عضويتها كلا من الممثلة المرشحة لجائزة أوسكار ماجي جيلنهال، والممثلة الفرنسية إنجلوريوس باستردز، ميلاني لوران، والمخرجة النمساوية جيسيكا هاوزنر، والمغنية الفرنسية ميلين فارمر، وبين أعضائها الرجال: المخرج الفرنسي السنغالي، ماتي ديوب، الممثل الفرنسي من أصل جزائري طاهر رحيم، بالإضافة إلى المخرج البرازيلي كليبر ميندونكا فيلهو، والممثل الكوري الجنوبي سونج كانج.

ختام مهرجان كان السينمائي الدولي 2021:

ووصلت أعمال الدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي الدولي، مساء السبت 17 يوليو/تموز الجاري، إلى محطتها الأخيرة.

وأعلنت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة وCinéfondation عن قائمة جوائزها والأفلام الفائزة بها أول أمس الخميس، وفاز بالجائزة الكبرى فيلم L’ENFANT SALAMANDRE أو  The Salamander Child للمخرج ثيو ديجين من بلجيكا ـ وفاز بالجائزة الثانية فيلم CICADA للمخرج يون دايوين من كوريا الجنوبية، فيما ذهبت الجائزة الثالثة لفيلم Love Stories on the Move للمخرجة كارينا جابرييلا من رومانيا، مناصفة مع فيلم CANTAREIRA للمخرج رودريجو ريبيرو من البرازيل.

وانطلقت فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي 2021 Cannes هذا العام في دورته الـ74 في الفترة من 6 إلى 17 يوليو/تموز الجاري، في أوضاع مختلفة كلية، فرضها فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وكان منظمو مهرجان كان السينمائي الدولي، قد أعلنوا أنه بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد، إلغاء  دورته الـ 73  التي كان من المفترض أن تقام في يونيو/حزيران 2020، كما كان مقرراً من قبل.

وشهد حفل افتتاح المهرجان، إطلالات متنوعة وألوان صيفية متعددة، وموديلات فساتين من أشهر دور الأزياء العالمية، أطلت النجمات من مختلف أنحاء العالم على السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائي الدولي 2021 Cannes في دورته الـ74 لهذا العام.

مهرجان كان 2021 مختلف عن الأعوام السابقة:

اعتبارا من 6 وحتى 17 من يوليو/تموز، عرض في قصر المهرجانات الواقع على جادة الكروازيت و4 صالات أخرى، نحو 24 فيلما في المسابقة الرسمية وأفلام أخرى في المسابقة الثانية "نظرة ما" وأسبوعي النقاد والمخرجين.

وعرض المهرجان أربعة أفلام لمخرجات نساء. وتم استحداث "كان بروميير " للأفلام التي تعرض لأول مرة وشارك فيها مخرجون ذوو خبرة سبق أن اختيرت أفلام لهم ضمن المسابقة. ومن هذه الأفلام فيلم "ترومبوري" لأرنو ديبليشيان و"صنداي ماذرينغ" للفرنسية إيفا أوسون. كما خصص المهرجان جناحا لعرض أفلام البيئة وهي مسابقة مؤقتة وتشمل اللائحة "61" فيلما وسيرأس اللجنة التكريمية المخرج الأميريي سبايك لي.

وللمرة الثالثة، شارك المخرج الإيراني المعارض أصغر فرهادي في المسابقة الرسمية بفيلم "بطل".

والتقى نجوم الفن السابع هذا العام مع الالتزام ببرتوكول الصحة، ومنها التباعد الاجتماعي والاستعراض على البساط الأحمر كان مختلفا بعض الشيء. رغم عدم رفع القيود ضمن الخطة الصحية في فرنسا للحضور في الصالات، بشروط أهمها تقديم بطاقة صحية للراغبين بمشاهدة الأفلام أو نتيجة الفحص السريع السلبية كورونا.