سارة الطباخ ترد على اتهامها بالانتقام من الشرنوبي بعد فسخ خطوبتهما

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019
سارة الطباخ ترد على اتهامها بالانتقام من الشرنوبي بعد فسخ خطوبتهما
مقالات ذات صلة
أول رد لسارة الطباخ بعد فسخ محمد الشرنوبي خطوبتهما واتهامه الصريح لها
بتهديد وتحذير: سارة الطباخ ترد على أغنية فرح محمد الشرنوبي
اشتعال أزمة محمد الشرنوبي وسارة الطباخ والأخيرة ترد على حكم حبسها

ردت المنتجة سارة الطباخ خطيبة الفنان محمد الشرنوبي السابقة، على التلميحات التي تشير إلى أن تصاعد الأزمة بينهما أمر شخصي وذلك بعد فسخ خطوبتهما.


أكدت خطيبة محمد الشرنوبي السابقة خلال مكالمة هاتفية في برنامج "الحكاية"، أن أزمتها معه تعاقدية في المقام الأول، أما بالنسبة من الناحية الشخصية فهي على علم تام أن "كل شيء قسمة ونصيب".

وشددت سارة الطباخ على أن العلاقة التي تجمعها مع محمد الشرنوبي في الوقت الحالي علاقة عمل، ولا يوجد أي مساحة شخصية بينهما.

وعن أزمتها مع محمد الشرنوبي، قالت سارة الطباخ أنها تقدمت منذ 3 شهور بشكوى إلى نقابة المهن الموسيقية ضده، وذلك بسبب مشاركته في حفلات غنائية دون علم الشركة بهذه العقود، وبعد تحقيق من قبل النقابة صدر قرار إيقافه.

وأضافت سارة الطباخ أن العقد مع محمد الشرنوبي ينص على أن تكون كافة العقود الخاصة به تتم بمعرفة الشركة، وهذا ما لم يتحقق على أرض الواقع.

تابعت سارة الطباخ حديثها أن الشركة دعمت محمد الشرنوبي وانفقت عليه الملايين، لهذا عليها أن تحصل على ما أنفقته، مؤكدة على أنها مؤمنة بموهبته وستظل مؤمنة بها، والشركة ترغب بشدة أن يعمل وينجح من أجل أن تعويض الأموال التي صرفت في استثماره.

كما أوضحت سارة الطباخ أن الشركة عملت مع محمد الشرنوبي على ألبومه المقبل، وتم شراء أغان بالفعل إلا أنه تعاقد مع شركة أخرى دون الرجوع إليهم.

وكان محمد الشرنوبي أكد في مكالمة هاتفية في ذات البرنامج، أنه تقدم بكافة المستندات لنقابة المهن الموسيقية بعد صدور قرار إيقافه للرد على اتهامات شركة الإنتاج ضده.