وفاة جيهان السادات زوجة الرئيس المصري الأسبق

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 يوليو 2021
وفاة جيهان السادات زوجة الرئيس المصري الأسبق
مقالات ذات صلة
فيديو حقيقة وفاة رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك
الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات
صور: معلومات لا تعرفوها عن كادوريم زوج ابنة الرئيس التونسي الأسبق

رحلت عن عالمنا اليوم، جيهان السادات، زوجة الرئيس المصري الأسبق، أنور السادات، عن عمر ناهز الـ88 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونعت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية السيدة الراحلة، ودون المتحدث الرسمي على صفحته نعياً كتب فيه: "تنعي رئاسة جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بطل الحرب والسلام، والتي قدمت نموذجاً للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة الذي مثل علامةً فارقةً في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة".

من جانبه أصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً بمنح السيدة جيهان السادات وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس.

وفاة جيهان السادات

محمد أنور السادات كشف أمس السبب الحقيقي وراء وفاة جيهان السادات، وذلك بعد تردد أنباء بأن فيروس كورونا وراء وفاتها، ليؤكد أحد أفراد عائلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، على أن الوفاة ترجع لإصابتها بمرض السرطان.

 وأوضح محمد أنور السادات عن ان زوجة الرئيس المصري الأسبق أصيبت بمرض منذ أكثر من عامين وأنها كانت تتلقى علاجها في الخارج لفترة وعادت إلى مصر.

وعن آخر لحظاتها، قال محمد أنور السادات إنها على مدار الأسبوعين الماضيين كانت تتلقى العلاج في أحد المراكز الطبية وكانت حالتها الصحية حرجة للغاية، ومُنعت عنها الزيارات.

جيهان السادات

جيهان السادات وُلدت في عام 1933، وحصلت على بكالوريوس في الأدب العربي من جامعة القاهرة في عام 1977، كما نالت العديد من الدرجات العلمية المهمة من بينها ماجستير في الأدب المقارن من جامعة القاهرة عام 1980، ودكتوراه في نفس التخصص ذاته.

تزوجت جيهان السادات من الرئيس الراحل محمد أنور السادات في عام 1949، ووقتها كان متزوجاً ولديه 3 بنات هنرقية وراوية وكاميليا، ورزقت جيهان منه بثلاث بنات، هن لبنى، نهى وجيهان، وولدهما جمال.

وفاة جيهان السادات زوجة الرئيس المصري الأسبق

جيهان السادات، كانت أول سيدة أولى في تاريخ الجمهورية المصرية التي تخرج إلى دائرة العمل العام، فعملت وقتها كمحاضرة جامعية في جامعة القاهرة، ثم كأستاذ زائر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم محاضرة في جامعة ولاية كارولينا الجنوبية.

أطلقت جيهان السادات في مشوارها العديد من المؤلفات على رأسها كتاب سيدة من مصر، وكتاب أملي في السلام، كما حصلت على العديد من الجوائز الوطنية والدولية نظير ما قدمته  للخدمة العامة والجهود الإنسانية للنساء والأطفال.

 وإلى جانب درجاتها العلمية، أطلقت جيهان السادات عدداً من المبادرات الاجتماعية والمشاريع الإنمائية المهمة، من بينها تأسيس جمعية الوفاء والأمل، كما كانت من الشمجعات بحماس شديد في تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري في الفترة ما بين 1970 إلى 1981.