خمول الغدة الدرقية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 أكتوبر 2021
خمول الغدة الدرقية
مقالات ذات صلة
خمول الغدة الدرقية والحمل
رجيم مرضى خمول الغدة الدرقية
مشاكل الغدة الدرقية

يعد خمول الغدة الدرقية إحدى المشاكل الشائعة التي يعاني منها العديد من الأشخاص، ولكن ما هو خمول الغدة الدرقية؟ وما هي درجاته؟ وطرق علاجه؟ وأبرز الأسباب المؤدية لخمول الغدة الدرقية؟ دعونا نتعرف على ذلك من خلال المقال الآتي.

ما هو خمول الغدة الدرقية؟

الغدة الدرقية هي عبارة عن عضو صغير يقع في مقدمة العنق أسفل الحنجرة يمكن تميزه من شكله الذي يشبه الفراشة، ومن أهم وظائف الغدة الدرقية هي عملية التحكم في التمثيل الغذائي، وهي عملية تتلخص بتحويل الطعام إلى طاقة ليتمكن الجسم من الاستفادة منها، ويتم ذلك عن طريق إفراز هذه الغدة مجموعة من الهرموانات التي تؤدي هذه الوظيفة، ومن أهم هرمونات الغدة الدرقية هو T3, T4, TSH.

عندما تعمل الغدة الدرقية بشكل صحيح ، فإنها تفرز الهرمونات باستمرار، تطلقها إلى الجسم ثم تصنع هرمونات جديدة لتحل محل ما تم استخدامه، الأمر الذي يحافظ على عمل التمثيل الغذائي في جسمك وجميع أنظمة الجسم تحت السيطرة، تتحكم الغدة النخامية ، التي تقع في وسط الجمجمة أسفل الدماغ، في كمية هرمونات الغدة الدرقية في مجرى الدم، عندما تشعر الغدة النخامية بنقص هرمون الغدة الدرقية أو زيادة مفرطة في الهرمون، تقوم بتعديل الهرمون الخاص بها والذي يدعى باسم الهرمون المنبه للغدة الدرقية TSH وترسله إلى الغدة الدرقية لموازنة الكميات.

يمكن تعريف خمول الغدة الدرقية على أنه حالة طبية شائعة تنتج عندما لا تفرز الغدة الدرقية كمية كافية من هرمون الغدة الدرقية في الدم، مسببًا انخفاض نسبته في الدم ونتيجة لذلك تباطئ في عملية التمثيل الغذائي، وعلى الرغم من الأعراض الجانبية التي يسببها خمول الغدة الدرقية للأفراد إلى أنه يمكن أن السيطرة عليها عند الحصول على العلاج اللازم.
 
ومن الجدير بالذكر أن خمول الغدة الدرقية يمكن أن يؤثر على كافة الفئات العمرية والأجناس والأعراق، ولكن تزداد احتمالية الإصابة لدى النساء فوق عمر 60. [1]

أعراض خمول الغدة الدرقية

يمكن أن يواجه الشخص المصاب بخمول الغدة الدرقية كافة هذه الأعراض أو بعضها، ويمكن أن تكون هذه الأعراض في البداية منخفضة الشدة وقد تتطور مع مرور الوقت، وفيما يأتي أهم أعراض خمول الغدة الدرقية: [1]

  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ. 
  • بعض مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك.
  • الشعور بالتعب العام، وضعف في العضلات في جميع أنحاء الجسم.
  • الشعور بالاكتئاب وعدم الرغبة بالقيام بأي شيء.
  • قد يعاني البعض من تنميل ووخز في اليدين.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم عن المعدل الطبيعي.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، إذ يمكن أن تصبح الدورة الشهرية أكثر تكرارًا أو أكثر غزارة.
  • شحوب الوجه، وقد يلاحظ البعض تدلي الجفون وانتفاخ كل من العينين والوجه.
  • عدم القدرة على تحمل الأجواء أو درجات الحرارة المنخفضة.
  • جفاف البشرة والشعر.

أسباب خمول الغدة الدرقية

تقسم أسباب خمول الغدة الدرقية إلى قسمين: [1]

خمول الغدة الدرقية الرئيسي

 يعاني الشخص المصاب في هذه الحالة من عدم قدرة الغدة الدرقية على إنتاج كمية كافية من هرمونات الغدة الدرقية لسد حاجة الجسم، وفيما يأتي بعض أسباب خمول الغدة الدرقية الرئيسية:

  • مرض هاشيموتو، أو الذي يعرف باسم التهاب الغدة الدرقية، ويمكن تعريفه على أنه حالة وراثية تنتقل عبر العائلة، يهاجم فيها الجهاز المناعي في الجسم الغدة الدرقية ويتلفها، ونتيجة لذلك عدم قدرة الجسم على إنتاج كمية كافية من هرمونات الغدة الدرقية.
  • علاج فرط نشاط الغدة الدرقية، قد يسبب علاج فرط نشاط الغدة الدرقية خمولها، ومن أهم طرق علاج فرط نشاط الغدة الدرقية العلاج الإشعاعي والاستئصال الجراحي للغدة.
  • عدم وجود كمية كافية من اليود في الجسم، إذ تقوم الغدة الدرقية باستخدامه لصنع هرموناتها.

خمول الغدة الدرقية الثانوي

يعاني الشخص المصاب بخمول الغدة الدرقية الثانوي من عدم قدرة الغدة النخامية على تحفيز الغدة الدرقية لإنتاج كمية كافية من هرموناتها، أي المشكلة في هذه الحالة تكمن في الغدة النخامية.

علاج خمول الغدة الدرقية

في أغلب الحالات يتم علاج خمول الغدة الدرقية عن طريق العلاج الدوائي، وغالبًا ما يستمر الشخص على هذا العلاج طوال مدة حياته، ومن أكثر الأدوية شيوعًا لعلاج خمول الغدة الدرقية هي الليفوثيروكسين، والذي يتمثل بتعويض نقص هرمونات الغدة الدرقية بأخرى عن طريق زيادة كمية هرمونات الغدة الدرقية التي يقوم الجسم بانتاجها. [1]

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن تعويض النقص في نسبة هرمونات الغدة الدرقية عن طريق اتباع نظام غذائي غني باليود، ويجدر التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب قبل اتباع أي نظام غذائي، وتشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من اليود ما يلي: [1]

  • البيض.
  • منتجات الألبان.
  • اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية.
  • الأعشاب البحرية الصالحة للأكل.
  • ملح مدعم باليود.

هل خمول الغدة الدرقية خطير؟

قد يتسائل البعض هل خمول الغدة الدرقية خطير؟ سأجيب بنعم، إذا لم يتم الحصول على العلاج اللازم لخمول الغدة الدرقية، حيث يمكن أن يصبح خمول الغدة الدرقية حالة مهددة للحياة، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن تصبح أعراض خمول الغدة الدرقية أكثر شدة وقد تشمل: [1]

  • صعوبة في التنفس.
  • تطور المشاكل الصحية النفسية.
  • مشاكل في القلب.
  • عدم القدرة على الحفاظ على درجة حرارة الجسم ضمن المستوى الطبيعي.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • وقد تؤدي في بعض الحالات الشديدة إلى حالة طبية تعرف بالوذمة المخاطية، ويمكن الاستدلال عليها من بعض العلامات والأعراض، وتتضمن الآتي:
    • فقر الدم.
    • فشل القلب.
    • انخفاض درجة حرارة الجسم.
    • غيبوبة.

درجات خمول الغدة الدرقية

غالبًا ما يمكن التعرف على درجات خمول الغدة الدرقية بواسطة اختبارات الدم لهرمونات الغدة الدرقية، وفيما يأتي درجات خمول الغدة الدرقية: [2]

  • خمول الغدة الدرقية الأولي، والذي يحصل عند نقص كل من Thyroxin T4 و triiodothyronine T3 وزيادة هرمون منبه الغدة الدرقية.
  • خمول الغدة الدرقية الثانوي، والذي يحصل عند نقص كل من Thyroxin T4 و triiodothyronine T3 و هرمون منبه الغدة الدرقية.

علاج خمول الغدة الدرقية بالأعشاب

هل يمكن علاج خمول الغدة الدرقية بالأعشاب؟ على الرغم من أن العلاج الدوائي هو العلاج الأهم لعلاج أي من الحالات الطبية، إلا أنه يمكن استخدام طرق أخرى لعلاج خمول الغدة الدرقية بالأعشاب. [3]

أعشاب البحر لعلاج خمول الغدة الدرقية

يعود ذلك إلى احتواء أعشاب البحر وخضراوات البحر على نسبة جيدة من اليود الطبيعي الذي يدعم وظيفة الغدة الدرقية ويساعدها على إنتاج هرموناتها.

الشوفان لعلاج خمول الغدة الدرقية

يعد الشوفان إحدى الخيارات الجيدة لعلاج خمول الغدة الدرقية، ويعود ذلك إلى دوره في ضبط وظيفة الغدة الدرقية والتحكم بمعدل إفرازاتها للهرمونات.

التوت البري لعلاج خمول الغدة الدرقية

يعد التوت البري إحدى الخيارات الجيدة لعلاج خمول الغدة الدرقية، ويعود ذلك إلى دوره في ضبط وظيفة الغدة الدرقية والتحكم بمعدل إفرازاتها للهرمونات، ويعود ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على تقليل الالتهابات المصاحبة لنشاط الغدة الدرقية.

  1. أ ب ت ث ج ح "1" ، hypothyroidism
  2. "2" ، hypothyroidism
  3. "3" ، hypothyroidism