فيصل يماني: إخراج مهرجان الجنادرية حلم أسعى لتحقيقه

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 ديسمبر 2014 آخر تحديث: الأربعاء، 25 يناير 2017
فيصل يماني
مقالات ذات صلة
الكاتبة السعودية فاطمة آل عمرو: طموحاتي كبيرة وأسعى لتحقيقها
استبعاد 3 شبان إماراتيين وسيمين من مهرجان الجنادرية منعاً لفتنة النساء
فيصل الفيصل يكشف عدد مرات زواجه
مخرج ينظر للأمور من زاوية الأمل ، هكذا يعرف المخرج والمنتج فيصل يماني لمتابعيه في موقع التواصل الإجتماعي تويتر عن نفسه ، ينظر له في السعودية على أنه واحد من أهم مخرجي المناسبات الكبيرة ، دخل ساحة الإنتاج الدرامي من خلال انتاجه وإخراجه لنسختين من مسلسل السيتكوم الكوميدي «فينك « كما أخرج وأنتج النسخة الأولى من جلسات الدانة الغنائية التي لاتزال تعرض جلساتها على شاشة القناة السعودية الأولى نهاية كل أسبوع ، قال الكثيرالذي يستحق القراءة عبر ليالينا كما وضح الكثير من الأموروألقى الضوء على كثير من مفاصل مسيرته المهنية .. فإلى الحوار : 
 
 
البدايات متى كانت؟ وأين ؟  
البداية كانت قديمة جداً, أعتقد المسرح المدرسي صقل في داخلي حب المسرح وكانت أول جائزة لي في عام 1410 تقريباً عن إخراج عمل مسرحي للكشافة في معسكر جدة الكشفي, كنت في المرحلة المتوسطة في هذاك الوقت, و من هنا كانت بداية حب الإخراج بشكل أوسع وأعمق
ثم مضت الأيام إلى أن كانت البداية الحقيقة عندما تعرفت على أخي الأكبر «د.عبدالله رشاد» الذي أخذني بيدي إلى سمو أمير منطقة مكة الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز  يرحمه الله في عام 1998م و قال له أنه يثق في قدراتي على إخراج حفل عيد جدة وكانت البداية الحقيقية لإسمي ومسيرتي.
 
ينظر لك كأحد أهم الأسماء في مجال إخراج المناسبات الكبيرة.. كيف تصف شعورك وأنت تقوم بإخراج جولات الملك على المناطق إبان توليه مقاليد الحكم في البلاد ؟
أولاً الحمدلله رب العالمين على هذه النظره التي أتشرف بها، والتي شرفني بها قبل الجميع مولاي خادم الحرمين الشريفين في عام 2007في حفل منطقة الجوف عندما تشرفت بالسلام عليه بعد إنتهاء الحفل وأخذ يدي ومسكها طوال فترة التعريف بفريق العمل ومن ثم قال أنت سعودي وابن المملكة وأنا فرحت بكل شيء شفته اليوم وكانت تلك اللحظة هي أهم لحظة في تاريخ مسيرتي المهنية ولو كنت توقفت عند كلمة خادم الحرمين الشريفين حينها لكفاني ذلك.
أما بالنسبة لإخراج جولات الملك في المناطق، كانت البداية من مكة في المبايعة الأولى عندما كلفني بها الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز يرحمه الله أمير منطقة مكة في ذلك الوقت وأشرف عليها الشيخ عبدالرحمن فقيه ، وكانت واحدة من المناسبات التي لن ينساها التاريخ السعودي من حيث التكامل والمحبه الطاغية بين الملك حفظه الله و بين أهالي مكة والبساطة التي احتوى بها والدنا خادم الحرمين الشريفين جميع الحضور و المستقبلين، وربما كان سبب إنجاح هو أن الشيخ عبدالرحمن فقيه قدم كل ما يمكن من في سبيل إنجاح وظهور الحفل بذلك الشكل ومعنويه إمكانيات مادية ومن ثم توالت الاحتفالات فكانت الطائف والجبيل وجيزان، جيزان التي وضعت في القلوب بصمة قبل العيون بحب وروعة أهلها وجمالهم، ولا شعور فوق شعور الشرف يمكن أن يوصف في هذه المناسبات.
 
هل لازال إخراج الجنادرية حلم للمخرج فيصل يماني وهل تراه قريب التحقق ؟
الجنادرية شرف كبيروحلم أتمنى حقيقةً أن أحظى به، أنا من المخرجين السعوديين المهمين في الساحة الإعلامية اليوم بفضل الله، وأعتقد أن الفرصة قريبة لأن غير السعوديين حصلوا على فرصتهم، وأنا أقرب وأحق منهم بهذا التشريف. 
 
فيصل يماني: إخراج مهرجان الجنادرية حلم أسعى لتحقيقه
 
وإخراجك لنسختين من مسلسل «فينك» كيف تصفها؟ تجربتك الدرامية وإنتاجك
تجربة جميلة  متعبه في نفس الوقت، المخرج المنتج مختلف تماماً عن الممثل المنتج لأن المخرج يبحث عن الأفضل والاجمل بغض النظر عن التكلفه المادية، ولذلك الجزئين خسرانين مادياً والفواتير موجودة وتشهد على ذلك، ولكن التجربة في حد ذاتها كأول «سيتكوم» سعودي يصور بنظام أمريكي، ويستخدم 3 كاميرات كانت تستحق المغامرة، والحمدلله نجحنا في التواجد وسط زحمة العروض الرمضانية، وحتى اليوم وهناك محطات تلفزيونية تعرض علينا عمل جزء ثالث من فينك.
 
تجارب مسلسلات الست كوم في الوطن العربي بشكل عام ؟ كيف تقيمها؟
مازالت ضعيفة ومستوى الكتابة لها غير سليم.
 
جلسات الدانة الغنائية حدثنا عنها ..كيف بدأت الفكرة ؟
الدانة يا ليل دانة، أولاً فكرة جلسات الطرب ليست جديدة ولا مستحدثة، هي فكرة قديمة وموجودة منذ زمن التلفزيون الأبيض والأسود، وجلسات الدانة بدأت فكرتها من معالي الأستاذ عبدالرحمن الهزاع في أحد الاجتماعات عندما سألني عن علاقتي وصداقتي بالفنانين، واقترح عندها أن نقدم جلسات طرب على شكل مبدئي بسيط وقدمنا جلسات ليل السهارى في عام 2011، وفي عام 2013 بدأنا الإعداد لجلسات الدانة بناءً على توجيهاته وإشرافه، وقال لي أنه يريد تقديم جلسات مشابهة لجلسات وتر وسمر، ومن هنا كانت فكرة تقديم الدكتور عبدالله رشاد للجلسات.
 
 جلسات تبث على القناة السعودية الأولى وبرأيك كيف استطعت جمع أكثر من 50 فنانا في هل تأثرت نسبة المشاهدة بتغيير موعد العرض ؟ 
أولاً عدد الفنانين الراغبين في المشاركة أكثر من هذا الرقم بكثير ولذلك بدأنا التخطيط لجزء ثاني و ثالث من الدانة مع معالي الأستاذ عبدالرحمن الهزاع وبالنسبة للمشاركين في الجزء الأول كانت مفاجأة بالنسبة لي حيث أن بعض الفنانين رفض المشاركة في البداية ولكن بعد الزخم الإعلامي الذي رافق إنطلاق التصوير وصور الديكورات وإطراء الفنانين على الديكورات والمستوى العام جعل الكثير من الفنانين يتصل ويبدي رغبته بالمشاركة وأتذكر أن فايز السعيد اتصل بمجموعة كبيرة من فناني الإمارات وقال لهم بالحرف الواحد «الوضع خطييير»  وعلى رأسهم فيصل الراشد اتصل بكذا فنان من الكويت و رتب لمشاركتهم وعلى رأسهم الصديق نبيل شعيل، أيضاً الفنان أصيل أبو بكر اتصل بأكثر من فنان والحمدلله الذي استطعنا أن نحقق هذه السمعة للتلفزيون السعودي الذي نفتخر في تقديم أي منتج على شاشته في السعودية نجاح الدانة  يحسب لمعالي الأستاذ عبدالرحمن الهزاع  لإصراره على تصويرها في داخل الوطن لتكون الجلسات سعودية الهوية والتنفيذ مية بالميه ولذلك صورناها في جدة بتقنية الـ الاتش دي، فحضور الفنانين لجدة وتواجدهم (الفنانين) من اجل تصوير الدانة أعطى الجلسات بعد إعلامي لأن كل الجلسات الأخرى تصور في دبي تقريباً والفنانون متواجدون في دبي بطبيعة الحال من أجل السكن أو العمل
والدانة احظرتهم إلى جدة.
 
فيصل يماني: إخراج مهرجان الجنادرية حلم أسعى لتحقيقه
 
هاجمك بعض الفنانين اللذين لم تقم بدعوتهم للمشاركة في المقابل قمت أنت بمهاجمة الفنان ماجد المهندس لرفضه الانضمام لفناني الجلسات .. هل من توضيح ؟ 
أنا لم أهاجم المهندس فقط تساءلت عن سبب رفضه المشاركة في عمل سعودي وهو فنان سعودي وليس له أي أرشيف في تلفزيون السعودية والدعوة وجهت له أكثر من مرة عن طريق مدير أعماله، أما من هاجموني فأقول لهم كلكم على العين والراس، والدانة موجودة من أجل جميع الفنانين، وبإذن الله الجميع سيشارك في الجزء الثاني والثالث، ولكن حلقات الجزء الأول كانت محدودة، ونحن حريصون على الجميع بغض النظر عن المكانه الفنية أو العمرية أو الاسم.
 
دار لغط كبير حول إخراج اللوحة الدرامية في حفل افتتاح ملعب الجوهرة .. وصفها البعض بالفاشلة فيما وصفها البعض بالناجحة .. أنت كيف تصفها ؟
أنا أجده ناجح جداً بكل المقاييس وأعتقد أن اللوحة الدرامية ساعدت كثيراً في فهم رسالة الملعب وماذا يراد منه.  
 
هل صحيح ما ذكر بأنه قدمت ضدك شكاوي وإنتقادات من قبل عدد من الفنانين مثل محمد حمزة وعبدالرحمن عزت ومجدي القاضي في حفل افتتاح ملعب الجوهرة ؟

الفنان الأستاذ عبدالرحمن عزت شارك معنا في بروفات العمل الدرامي، ومن ثم تم إلغاء مشاركته أسباب الإلغاء ولذلك هو زعلان و له حق يزعل و له حق نرضيه أيضا ولم يفهم أما مجدي فلم أسمع شيئاً أبدا عنه بالنسبه للفنان محمد حمزه فهوأستاذ كبير 
فوجوده في المناسبه ومشاركته كانت إضافة شخصية لي أنا ولطاقم العمل واعتراضه كان على النقل التلفزيوني حيث أن كاميرا مخرج التلفزيون لم تنقل الدراما بالشكل المطلوب 
من وجهة نظره وقد يكون محق في ذلك .
 
فيصل يماني: إخراج مهرجان الجنادرية حلم أسعى لتحقيقه
 
أدرت بنجاح فعاليات مهرجان جدة «عيدكم عيدنا» لمن تنسب الفضل في نجاح الفعاليات ؟
باختصارهو عراب نجاح المهرجان أشكر معالي أمين جدة د.هاني بن محمد أبو راس، ولثقته الكبيرة فينا ودعمه اللا محدود لنا بكل موارد الأمانة في سبيل رسم الابتسامة على شفاه محبين وزوار وأهالي جدة، وكل ذلك كان في فهنيئاً لجدة بهذا الرجل.
 
كخبير في الوسطين الإعلامي والفني ماذا ينقص التلفزيون السعودي للمنافسة الجادة؟
عندما نقول المنافسة من نقصد القنوات الحكومية أو الخاصة!... التلفزيون السعودي قناة حكومية وليس قناة خاصة أولاً، ثانياً لا أعتقد أنه من المطلوب أن يخرج التلفزيون من إطار الدين والعادات والتقاليد لينافس القنوات الأخرى 
فمثلاً لن ننتظر أن يعرض التلفزيون السعودي مسلسل تركي أو مكسيكي يحمل قصة خارجية مثل باقي التلفزيونات ولابرامج خارجة عن حدود الأدب والحشمة واللياقة، ولكن التلفزيون يحتاج إلى الخروج من إطار التقليدية وهذا مايحاول معالي الأستاذ الهزاع تقديمه، اليوم، ولكن لتنفيذ ذلك لابد من عمل متواصل لمدة تزيد عن 3 سنوات وأعتقد أن العمل بدأ يسير في التلفزيون نحو الأفضل.. الهوية الجديدة دليل على رؤية متغيره أتمنى أن تتحقق بانطلاق.
 
تربطك بالشاعر صالح الشادي علاقة مميزة رغم علاقاتك الواسعة في الوسطين الفني والإعلامي وكذلك الشعري .. كيف تحدثنا عنها ؟ 
جميعهم أصدقائي.. فيصل اليامي تربطني به علاقة مميزة، و د. علي الغامدي لي معه الكثير من الذكريات وغيرهم ولكن د.صالح مختلفة هو الأخ والصديق والناصح الأمين
حقيقةً بدأت علاقتي به من احتفال أهالي الجوف بزيارة خادم الحرمين الشريفين عندما كتب لي د.صالح فقرات الإحتفال وكانت المفاجأة عند تشرفنا بالسلام على مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأنا أعرفه بصالح الشادي عندما قال يحفظه الله «هلا باللي يكتب الزين كله» وهذا الوسام لصالح الشادي جعلني أحاول معرفة الرجل عن قرب، ومن ثم قام د.عبدالله رشاد بتوطيد علاقتي به أكثر، وهو اليوم أقرب الناس لنفسي شعرياً وإنسانياً
 
فيصل يماني: إخراج مهرجان الجنادرية حلم أسعى لتحقيقه
ماهو أهم صوت غنائي سعودي في المرحلة الحالية؟ 
أنت تسأل وأنت تعرف إجابتي مسبقاً، لا يوجد صوت سعودي ينافس عبدالمجيد عبدالله في العالم العربي وليس في السعودية فقط, عبدالمجيد هو الراية الفنية القادمة بكل قوة, الأستاذ الكبير والعملاق محمد عبده نقل بصوته الأغنية السعودية, وعرّف العالم بها وهو بلا منازع فنان العرب، ولكن عبدالمجيد هو من أعطى الأغنية البعد الآخر.
 
في رأيك من هم أهم 3 فنانين في سماء الدراما السعودية؟
سؤال صعب جداً لأن الدراما السعودية أجزاء في الكوميديا.. ناصر القصبي، فايز المالكي، أسعد الزهراني، عماد اليوسف، التراجيديا تركي اليوسف، عبدالمحسن النمر، حسن عسيري.
 
ثلاث رسائل مفتوحة لجهات أو أفراد؟ لمن وماذا تقول فيها ؟
الأولى: لوالدي ووالدتي، أقول لهم رضاكم بعد الله سبب توفيقي ونجاحي، لا تحرموني دعائكم وسامحوني إن قصرت معكم، فمهما درات الأيام والسنين أبقى إبنكم إبن الخمس سنوات، أخطئ وأحتاج منكم الإرشاد والتصويب.
الثانية: إلى تلك الأنثى التي تقف خلفي، تدعمني بكل ما أوتيت من قوة، لأنها مثل عقد اللؤلؤ لا تعرف غير البياض.. إلى زوجتي.
الثالثة: إلى كل الأصدقاء والإعلاميين.. شكراً لدعمكم وحبكم وثقتكم، فأنا موجود بكم ومعكم.