مصمم أزياء يوقف إنتاج الملابس ويصنع أقنعة الوجه بدلاً منها

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 مارس 2020
مصمم أزياء يوقف إنتاج الملابس ويصنع أقنعة الوجه بدلاً منها
مقالات ذات صلة
هيونداي وبيوت أزياء يصنعون ملابس وحُلي من خردة السيارات
عروض أزياء تنبأت بفيروس كورونا واستخدمت أقنعة الوجه
أقنعة لتبييض الوجه بالعسل

 العالم الآن بحاجة إلى نقطة مضيئة واحدة للخروج من وباء فيروس كورونا العالمي؟ وفي ظل كل هذا نريد عرض مؤثر بحق، أوقف مصمم الأزياء كريستيان سيريانو Christian Siriano وفريقه إنتاج الملابس وبدلاً من ذلك سيركزون على إنتاج أقنعة الوجه والمواد الطبية الأخرى للعاملين في مجال الرعاية الصحية وسط النقص الكبير الذي تواجهه المستشفيات، خاصةً في مدينة نيويورك، حيث يقع مقر عمله.

كريستيان سريانو

كتب سيريانو على موقعه على شبكة الإنترنت "يتمتع فريقنا بخبرة واسعة في تصنيع السلع النسيجية وحصلنا على الموافقة والتعليمات لإنتاج المواد التي تشتد الحاجة إليها خلال هذه الأزمة"، كما إنه يقبل التبرعات والتي سيتم تخصيص 100٪ منها لتنظيف وتعقيم مرافق فريقه وتوفير أماكن سفر آمنة للعمال الموجودين في مدينة نيويورك وحولها وتكاليف مواد الإنتاج. 

مصمم أزياء يصنع أقنعة الوجةنشر المصمم على صفحته الخاصة على الـ Instagram صور له وفريقه وكتب "هذه هي الحياة لبعض الوقت على ما أعتقد، لكننا قمنا بصنع 1000 قناع في 3 أيام وسيتم شحنها غداً! شكراً لكل من تبرع لنا، لا يمكننا أن نشكركم بما فيه الكفاية ".

أقنعة الوجهفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أوضح سيريانو كيف يعمل فريقه خلال هذا الوقت غير المسبوق في مقابلة مع برنامج Good Morning America وقال "لدينا الكثير من الإحتياطات والكثير من العمل، أعني، هناك الكثير من القواعد وقال "عليك حقاً تنظيم كل شيء".

قال كريستيان سيريانو Christian Siriano إنه وفريقه يمارسون العزل الاجتماعي ويتم قياس درجة حرارتهم كل يوم قبل القدوم إلى العمل وتجنيد محترفين لتقديم المشورة بشأن إنشاء الأقنعة واستكمل قائلاً  "لا يمكنك فقط البدء في صنع الأقنعة، يجب عليك التأكد من أنهم محميين، إذا كان هذا لن يفي بأي من الوائح الطبية والأدوية أو مركز السيطرة على الأمراض، فلا يمكننا إرساله إلى المستشفى، يمكن لأصدقائك ارتدائه، لكني أريد أن يرتديها أي شخص في المجال الطبي، نريد التأكد من أنها تحمي الجميع. 

أقنعة الوجهبالإضافة إلى سيريانو، تصاعدت العشرات من الشخصيات المؤثرة الأخرى، بما في ذلك مصمم الأزياء رالف لورين Ralph Lauren، الذي خصص 10ملايين دولار لإغاثة COVID-19، بينما تقدم أليس آند أوليفيا ستايسي وبراندون ماكسويل Brandon Maxwell الإمدادات الطبية لأولئك الموجودين على الخطوط الأمامية، جمعت المؤثرة الإيطالية كيارا فيراغني Chiara Ferragni ملايين اليورو للمستشفيات وتبرعت المغنية الأمريكية ريهانا Rihanna ومنظمتها غير الربحية بمعدات الحماية الشخصية لمستشفيات مدينة نيويورك، وتبرع دار أزياء غوتشي Gucci بمليوني يورو للمؤسسات الطبية في إيطاليا وتبرعت المغنية شاكيرا Shakira بمصنعها الخاص بالعطرات، لاستخدام المعدات الخاصة في صناعة المطهرات والمعقمات.