تسمم الحمل: أعراض تسمم الحمل وأسبابه وطرق علاجه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 أبريل 2019
تسمم الحمل: أعراض تسمم الحمل وأسبابه وطرق علاجه
مقالات ذات صلة
أسباب وأعراض التسمم الغذائي وعلاجاته
سكر الحمل أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه
هواء الرحم: أسبابه أعراضه وطرق علاجه

قد تكونين من بين حوامل كثيرات سمعن سابقاً عن تسمم الحمل، الذي يعني ارتفاع ضغط الدم إلى درجة تستدعي الولادة سريعاً، سواءً كان هذا بشكل طبيعي أو بالعملية القيصرية!

أعراض تسمم الحمل

أعراض تسمم الحمل:

  • ارتفاع ضغط الدم إلى ما هو فوق 140 على 90 لمدة زمنية مستمرة، ويكون هذا عبر القياس في مرات متفرقة على مدى ساعات أو أيام، وأنتِ في وضعية الراحة.
  • الصداع المستمر والشعور بالغثيان غير المبرّر.
  • تشوّش الرؤية والقيء في بعض المرّات.
  • زيادة الوزن فوق الحد المسموح به، أي فوق 9 كيلوغرام بالمجمل.

أسباب تسمم الحمل:

  • وجود حالة سابقة من ارتفاع ضغط الدم لم تتم السيطرة عليها.
  • تناول أطعمة غنية بالصوديوم والملح.
  • الحمل ما بعد سن الخامسة والثلاثين.
  • نقص الإمداد الدموي ووجود مشاكل في الشعيرات الدموية.
  • بعض الاعتلالات في الجهاز المناعي لدى الحامل.
  • مشاكل متعلقة بالمشيمة.

علاج تسمم الحمل

علاج تسمم الحمل:

  • يكون العلاج دوائياً في الغالب، وأوّله أدوية الضغط الآمنة على الجنين والتي من شأنها خفض الدم، مثل الكورتيكوروستويد.
  • أدوية منع التشنجات التي يعطيها الطبيب للحامل من دون التأثير على الجنين.
  • الولادة المبكرة، وقد يضطر الطبيب في حينها للانتظار حوالي 48 ساعة؛ لإعطاء الأم إبرة تحفز نمو رئتي الجنين بسرعة.

الوقاية من تسمم الحمل:

  • يكون ذلك من خلال خفض استخدام الملح في الطعام، بل من الأفضل إيقاف تناوله.
  • تخفيف الوزن هو الحل الأمثل؛ إذ تسهم زيادة الوزن في رفع الضغط.
  • الابتعاد عن الأمور التي تتعب جسد الحامل ونفسيّتها.
  • المراجعة المستمرة مع الطبيب، وخصوصاً حين يكون الحمل غير آمناً.

تسمّم الحمل

يعدّ تسمّم الحمل واحداً من أكثر المشاكل التي تواجه الحوامل، وخصوصاً لمن يملكن سجلاً صحياً وتحديداً في الضغط، بالإضافة لمن كن يعانين من ارتفاع زائد في الوزن ولمن تجاوزن الخامسة والثلاثين من عمرهن.