وائل جسار: "المسحراتي" ذكرى الطفولة الأجمل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 15 يوليو 2014
وائل جسار: "المسحراتي" ذكرى الطفولة الأجمل
مقالات ذات صلة
وائل جسار: هذه وجهاتي المفضلة للسفر!
وائل جسار: لا أؤمن بالأبراج وكل توقعاتهم ترّهات
وائل جسار: نانسي عجرم عادت إلى الإثارة في وقت لا تحتاجه
يجد الفنان وائل جسار في هذا الشهر الفضيل شهر للرحمة والتقوى والإيمان والتقرب من الله والعائلة بشكل أكبر، إذ تكون غمرة انشغالاته طوال السنة قد أبعدته بعض الشيء عن هذه اللحظات الجميلة.
 
وائل يمارس طقوسه الرمضانية ككل الناس، واللحظة الأهم والأجمل بالنسبة له هو سماع صوت الآذان. وعن الذكريات التي تعود إلى طفولته والمتعلقة بهذه المناسبة فهو لا ينسى أبداً كيف كان يصحو على صوت «المسحراتي» ووقع الطبول إيذاناً بموعد السحور،
 
والجُمل الشهيرة التي يقولها «يا نايم وحد الدايم» «وقومو ع سحوركن جايي النبي يزوركن» بحيث كان يشترط على والدته بأن توقظه كل ليلة.
 
أما عن علاقته بالمأكولات والمطبخ فأخبرنا بأنه ليس متطلباً وأن ما يجده يأكله إذ يعتبر الأكل نعمة من الله متمنياً أن يديمها على الناس لأن كثر منهم لم يعد قادراً على الحصول على هذه النعمة. وعن متابعته للمسلسلات الرمضانية أو انتظاره لممثل أو ممثلة معينة فيلفت مازحاً إلى أنه يتابع وائل جسار «غامزاً من قناة آدائه لتترات المسلسلات».