أفضل علاج للقلق والتوتر والخوف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 يونيو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021
مقالات ذات صلة
كيفية علاج القلق والتوتر وأسباب حدوثه
7 خطوات سهلة للسيطرة على القلق والتوتر بسرعة
الخوف من الزواج: أعراضه وطرق علاجه

من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالقلق أو الخوف والتوتر لسبب ما أو في فترة معينة، وهو شعور يتكرر بين حين وآخر كلما شعر باقتراب سبب يثير خوفه أو قلقه، ولكن عندما يصبح الامر أشبه بهوس وخوف مستمر دون سبب يستدعي هذا الخوف، بحيث يكون معيق للحياة الطبيعية اليومية، فهنا يصبح بحاجة لمعرفة أفضل علاج للقلق والتوتر والخوف للتخلص بشكل جذري منه.

أفضل دواء للقلق والتوتر والخوف:

من أبرز هذه العلاجات للتوتر والقلق هي العلاجات الدوائية، حيث تساهم هذه الأدوية والتي تكون بوصفة طبية في السيطرة على الأعراض التي يسببها القلق:

  • مضادات الاكتئاب (Antidepressants): هنا أمثلة على بعض أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب، والتي تساعد في حالات القلق: سيتالوبرام (Citalopram)، فلوكسيتين (Fluoxetine).
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين (Serotonin reuptake inhibitor): يتم وصف هذه الأدوية في معظم الحالات لعلاج القلق، إذ يُصاحبها القليل من الأعراض الجانبية مقارنةً بمضادات الاكتئاب الأقدم، إذ مكنها أن تزيد من فرصة حدوث الاضطرابات الجنسية، والمُعاناة من الغثيان، وأعراض جانبية أخرى.
  • مضاد اكتئاب ثلاثي الحلقات (Tricyclic antidepressant): وهي من الأدوية الأقدم من مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين، حيث تساهم في تخفيف العديد من حالات القلق، ولكنْ قد يُصاحبها ظهور بعض الأعراض الجانبية: كالنعاس، والدوخة، وجفاف الفم، واكتساب الوزن الزائد، وغيرها، ومن الأمثلة عليها: كلوميبرامين (Clomipramine)، وإيميبرامين (Imipramine).
  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (Monoamine oxidase inhibitor).
  • حاصرات مستقبلات بيتا (Beta blocker).
  • بنزوديازيبين (Benzodiazepine): قد يلجأ الطبيب لوصف الأدوية التي تنتمي لهذه المجموعة في بعض حالات القلق، وهذا الأمر قليل الحدوث لأن التعود عليها وإدمانها يكون سريعاً، وهو ما يستدعي الحذر عند التعامل معها، مثل دواء ديازيبام (Diazepam)‏. [1]

علاج للقلق والتوتر والخوف النفسي:

يتضمن العلاج النفسي أو الاستشارة النفسية، العمل مع معالج لتقليل أعراض القلق لديك والتخلص من الضغوط النفسية، وهو علاج فعال للقلق في كثير من الحالات.

يُعد العلاج السلوكي الإدراكي (CBT)  من أشكال العلاج النفسي الفعالة لاضطرابات القلق، حيث يركز هذا العلاج قصير الأجل، على تعليم مهارات محددة لتحسين الأعراض والعودة تدريجياً إلى الأنشطة التي يتجنبها المريض بسبب القلق.

يتضمن العلاج السلوكي الإدراكي العلاج بالتعرض، حيث يعتمد على جعلكِ تواجهين ما يسبب لكِ القلق تدريجياً، الأمر الذي يساعدكِ على بناء ثقة تمكنكِ من التعامل مع الموقف وأعراض القلق. [2]

علاج القلق والتوتر والخوف بتمارين الاسترخاء:

هناك عدة أشكال من الأنشطة الرياضية والتمارين التي تدخل الجسم في جو من الراحة والاسترخاء وتخفض مستويات التوتر، وتشمل:

  • تمارين التنفس بعمق:

تعمل تمارين التنفس العميق على إدخالكِ في حالة استرخاء، وهي من أبسط الطرق وأكثرها قوة، بحيث تأخذين فيها أنفاس بطيئة وطويلة وعميقة، وأثناء تنفسكِ تركزين على فصل عقلكِ عن تشتيت الأحاسيس والأفكار والقلق والمخاوف.

  • تمارين استرخاء العضلات التدريجي:

تعمل هذه التمارين على الانتظام ما بين الاسترخاء والانقباض لمجموعات العضلات المختلفة في الجسم وهذا يجعلكِ على وعي بجسدكِ أثناء عملية الاسترخاء، الأمر الذي يمكنكِ من دفع الأعراض الأولية للتوتر العضلي المصاحب للتوتر وبتمكين عضلاتكِ من الاسترخاء يقوم العقل أيضاً بالاسترخاء استجابة لاسترخاء العضلات.

  • فحص الجسم بالتأمل:

يعد التأمل مع فحص الجسم طريقة رائعة للتخلص من التوتر الذي قد لا تكوني مدركة بأنكِ تعانين منه، وبالتلي فإن جسمكِ يعاني منه في صمت، حيث تتضمن تقنية الاسترخاء بالتأمل المتفحص للجسم الانتباه إلى أجزاء الجسم المختلفة والأحاسيس الجسدية بتسلسل تدريجي، يبدأ من إخمص القدم إلى الرأس مرورا بكل عضو في الجسم.

  • التصوير الذهني:

المقصود هنا هو تخفيف التوتر عن طريق رسم صورة لمنظر طبيعي في مخيلتكِ، هذا بالضبط ما يفعله “التصوير الذهني” لكِ، إذ في تقنية الاسترخاء هذه تتخيل أماكن لمناظر خلابة أو صور معينة في عقلكِ تساعدكِ على الاسترخاء والتركيز ويمكن الاستعانة هنا ببعض التطبيقات التي توفر مثل هذه الصور.

  • التأمل اليقظ:

يتمثل التأمل اليقظ أن تقومي بالجلوس في وضع مريح مع التركيز على تنفسكِ وتوجيه العقل إلى اللحظة الحالية فقط دون التفكير بأي أحداث في الماضي أو المستقبل، ويمكن للتأمل اليقظ  أن يكون حل خارق لمن يعانون من التعامل مع الاكتئاب أو القلق أو الألم المزمن.

  • ممارسة الرياضة:

ممارسة الرياضة اليومية تجعلكِ أقل عرضة للتوتر والقلق، وذلك لأن أي نوع من التمارين الرياضية يقلل من مستوى هرمون الإجهاد الكورتيزول في جسمكِ، بالمقابل يطلق مواد كيميائية تعرف باسم الإندورفين والتي تحسن المزاج وتعمل كمسكن طبيعي للألم، كما تساعد الرياضة على تحسين نوعية النوم التي تتأثر بشكل سلبي بسبب القلق والتوتر.

  • اليوغا:

اليوغا هي ممارسة عقلية وجسدية تجمع بين التنفس المتحكم فيه وأوضاع جسدية معينة للاسترخاء أو التأمل، ومن خلالها تحصل على مستويات عقلية وجسدية يمكن أن تساعدكِ على تحقيق هدوء العقل والجسد مما يساعدكِ على الاسترخاء وإدارة التوتر والقلق.

شاهدي أيضاً: رياضة اليوغا

علاج القلق والتوتر والخوف بالأعشاب:

هذه النباتات مساعدة في علاج مشاكل القلق والتوتر والخوف، ولكنها لا تشكل بديل عن الأدوية الطبية:

زهرة البابونج:

زهرة البابونج (كاموميل) من أروع الأعشاب التي تساعدكِ على الشعور بالاسترخاء، حيث أنها تعمل على إزالة التوتر والقلق لما تحتويه من مسكنات بداخلها، وتكون طريقة استعمالها كما يلي:

  • قومي بوضع زهرة البابونج بكوب به ماء ساخن.
  • انتظري 5 دقائق.
  • ثم اشربي الكوب.
  • بإمكانكِ إضافة العسل أو القرفة لتحصلي على نكهة ممتازة وجيدة لتحسين مذاقه، أو لتقدمه لصغيركِ.

الليمون:

من أشهر النباتات المعروفة بقدرتها على تخفيف التوتر وتهدئة الأعصاب والتقليل من القلق، يُساعدك الليمون علي الاسترخاء وبالتحديد (استرخاء الأعصاب)، أما بالنسبة لكيفية استعماله فهو كالآتي:

  • قومي بتقشير الليمون.
  • ضعي القشر بمقلاة تتوافر على ماء.
  • اتركيها حتى الغليان.
  • فور حدوث عملية الغليان ستلاحظين انبعاث رائحة  التي ستحسن مزاجكِ وتجعلكِ تشعرين بإيجابية أعلى، كما يمكنكِ شرب كوب من عصير الليمون مع العسل وجوزة الطيب بالصباح، ليمنحكِ الشعور القوي للتخلص من القلق والتوتر ومفعول الليمون قوي تماماً.

إكليل الجبل:

إكليل الجبل أحد أهم الأعشاب الطبية والمستعملة في العلاج النفسي، والمعروفة باسم (الروزماري) حيث أنها تساهم بشكل كبير في:

  • إزالة الشعور بالتوتر من عضلات الجهاز الهضمي والتنفسي.
  • تعمل علي تنشيط الذاكرة.

علاج القلق والتوتر والخوف بالقرآن:

إليكِ أبرز الآيات القرآنية التي تساعدكِ على التخلص من الخوف والقلق:

  • آيات للتخلص من الخوف والقلق من سورة البقرة: قال تعالى: {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}.
  • آيات للتخلص من الخوف والقلق من سورة التوبة: قال الله تعالى: {ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ}.
  • قال الله تعالى: {إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.

يتضمن أفضل علاج للقلق والتوتر والخوف العلاجات الدوائية والأعشاب الطبيعية وتمارين الاسترخاء، والعلاجات النفسية، إلى جانب دور القرآن الكريم في تحسين الصحة النفسية وطرد المخاوف والقلق.

  1. "مقال ماذا تعرف عن القلق" ، المنشور على موقع medicalnewstoday
  2. "مقال اضطرابات القلق" ، المنشور على موقع mayoclinic