دنيا بطمة تحتفل بعيد ميلاد شقيقتها بطريقة غريبة

  • تاريخ النشر: السبت، 10 يوليو 2021
دنيا بطمة تحتفل بعيد ميلاد شقيقتها بطريقة غريبة
مقالات ذات صلة
صورة دنيا بطمة تحتفل بعيد ميلادها
صورة دنيا بطمة تحتفل بعيد زواجها الثاني
صور دنيا بطمة تحتفل بعيد ميلاد ابن زوجها محمد الترك

احتفلت شقيقة الفنانة دنيا بطمة الصغرى، إيمان بطمة، بعيد ميلادها الـ 22 بتجهيزات وطريقة غريبة تعرضت لانتقادات الجمهور الذي وصف الطريقة بـ "المرعبة" كونها لا تناسب طريقة احتفال بعيد ميلاد.

دنيا بطمة تحتفل بعيد ميلاد شقيقتها

ونشرت دنيا بطمة وشقيقتها عدداً من الصور على حساباتهم الشخصية على تطبيق إنستغرام والتي ظهر فيها احتفال عائلي بسيط تطفئ فيه إيمان شمعة عيد ميلادها في أجواء مختلفة.

اختارت دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بطمة اللون الأسود ليكون المسيطر على أجواء الاحتفال وقاموا بتزيين الغرفة بالبالونات السوداء وأحضرت كاتو من طبقتين جمجمة وتم تغطيته بعجينة سكر سوداء أما القالب الآخر من طبقتين أيضاً وجاء باللون الأسود وتم تزيينه ببعض الورود مع اسم صاحبة العيد.

لم يكن اللون الأسود مسيطر على الزينة فقط لكن دنيا بطمة وشقيقتها وزوجها المنتج البحريني محمد الترك حرصوا على ارتداء اللون الأسود وكذلك ظهرت الطفلتين غزل وليلى روز بملابس سوداء أيضاً، الأمر الذي أثار استغراب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وتلقت دنيا بطمة وعائلتها عدداً من الانتقادات القاسية بسبب طريقة الاحتفال الغريبة التي اعتمدوا عليها في عيد الميلاد واصفين الأمر بأنه يخلو من البهجة مما دفع دنيا بطمة لإلغاء خاصية التعليقات على الصور بعد ان تفاعل المتابعين معها بشدة وعبروا عن دهشتهم من طريقتها في الاحتفال الذي يسبب الاكتئاب والإنزعاج.

انتقادات دنيا بطمة بسبب ملابسها

وفي الأيام الماضية تعرضت الفنانة المغربية دنيا بطمة، لانتقادات لاذعة وتعليقات حادة، من نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب إطلالتها الأخيرة والتي وجدها البعض غير ملائمة بسبب جرأتها.

ومنذ فترة، ولا تختلف التعليقات كثيراً، عند التفاعل على منشور أو إطلالة دنيا بطمة، حيث يعلق الأغلبية على سبب التغير الكبير في ملامح وجهها، وازدياد وزنها بصورة ملحوظة.

وظهرت دنيا بطمة خلال حفل افتتاح أحد مراكز التجميل، في مدينة الرباط بالمغرب، بوجه منتفخ وملامح مختلفة، بالإضافة إلى ارتداء فستان قصير من اللون الأسود، وكونه مفتوحاً استفز المتابعين.

وأبرز الفستان منطقة الصدر لدى دنيا بطمة، حيث كان مكشوف الصدر والكتفين، بالإضافة إلى قصره وضيقه، مما أظهر الزيادة الملحوظة في وزنها، والتي عرضتها لانتقادات على أساس أنها أجرت عملية تجميل لتغيير ملامح وجهها وجسدها.

ووصف الجمهور إطلالة دنيا بطمة، بأنها جريئة وغير ملائمة للتقاليد والأعراف، بسبب قصر الفستان وضيقه وإبراز جسمها بصورة ملحوظة.

كما عاتب البعض زوجها على هذه الإطلالة، لافتين إلى أنها لا تليق بوجوده إلى جانبها، ومن بين المتابعين أشاد البعض بإطلالة دنيا بطمة وتغير شكلها، مشيرين إلى أنها تهتم بجمالها وهذا الأمر ليس خطأ.