التعليق الأول من لينا قيشاوي بعد خبر فسخ خطوبتها مع محمد عساف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 فبراير 2016
التعليق الأول من لينا قيشاوي بعد خبر فسخ خطوبتها مع محمد عساف
مقالات ذات صلة
هل فسخ محمد عساف خطوبته من لينا قيشاوي؟ صورة وتفاصيل
ما مصير العلاقة بين محمد عساف ولينا قيشاوي بعد الأخبار عن فسخ الخطوبة؟
محمد عساف يعلن خطوبته رسمياً على الإعلامية الفلسطينية لينا قيشاوي
بعد أن كانت الإعلامية الفلسطينية لينا قيشاوي قد التزمت الصمت إثر فسخ خطوبتها من النجم الفلسطيني الشاب محمد عساف، عبرت وبكلمات غير مباشرة عن ما حصل، وذلك عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قالت فيها:
 
" يلعب القدر لعبته وستجد نفسك أمام موقف لم تكن تتوقعه تماماً، لكن لا تبالي بذلك. إن كان باستطاعتنا توقع كل شيء، ستغيب عنا ملذات الحياة. إذن، لا تنعي حظك ولا تشعر بالأسف لمصيرك: بل على العكس، كن يقظاً، فالحياة تخبئ دائماً مفاجآت سعيدة".
 
هذا وأضافت لينا:"ردا على جميع التساؤلات، للأسف نصل في بعض مسارات حياتنا إلى طريق مسدود، تكون فيه الاستمرارية مجرد زيادة للمتاعب والهموم، تمنيت وأنا ميقنة أن الكثير تمنى إتمام هذه الخطوبة بالزواج، سواء الأحباء أو الغرباء، و لكن أعود وأقول للأسف تم فسخ الخطوبة لأسباب اتمنى أن لا تؤوّل ولا تهوّل من قبل الوسط الإعلامي، فالحياة قسمة ونصيب، والتوافق بين شريكي الحياة يعتبر القاعدة الاولى والركيزة الأساسية لبدئها.."
 
وأكملت تقول "أتمنى للفنان محمد عساف حياةً مليئة بالنجاحات والانجازات، وأتمنى له السعادة سواء في حياته المهنية أو الشخصية، وأتمنى من الجميع تفهم هذا القرار المشترك، فهو ليس بقرار سهل وليس بقرار بسيط، لكن في بعض الاحيان تجبرنا الحياة على التعايش مع ظروفها.".
 
وختمت "في النهاية، أتمنى أن يكون هذا الخبر مجرّد خبر عابر بعيد عن التعليقات والشتائم والانتقادات والتحليلات المختلفة، فالحياة الشخصية لأي أحد تبقى من أكثر المواضيع حساسية له. وهنالك الكثير من الأخبار سواء المحلية أو العالمية التي تحتاج إلى تسليط الضوء الإعلامي عليها. وأقول مرة أخرى أتمنى النجاح للفنان محمد عساف، فهو كان ولا زال شخصاً استثنائياً يمثّل فلسطين ويمثّل العالم العربي، فأنا شخصياً أتمنى له الأفضل دوماً... شكراً لتفهمكم".
 
يذكر أن قيشاوي قد عادت لمزاولة عملها في التلفزيون، كذلك أكّد محمد خبر الانفصال رسمياً كما سبق وذكرنا في خبر سابق.