ماذا تعرف عن حميه اللبتين ؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 أكتوبر 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
ماذا تعرف عن حميه اللبتين ؟
مقالات ذات صلة
ما هي حمية LCHF ؟
تعرفي على 9 من أفضل الحميات الغذائية لإنقاص الوزن
ريجيم باليو... تعرفي على حمية رجل الكهف!
هل سبق لك ان اتبعت حميه منحفه ووجدت صعوبه في فقد الوزن بعد فتره ؟ هل جربت قضاء فتره صوم طويله و صدمت بنزول ضعيف جدا في الوزن؟ هل تشكو دائما ان جسمك لا يستجيب لبرامج الحميه بكفاءه مثل الاخرين رغم ان طبيبك اخبرك انك لا تشكي من وجود اي خلل هرموني؟!؟ اذا كانت اجابتك بنعم على الاسئله السابقه فربما انت تحتاج لتعرف اكثر على حميه اللبتين
 
اللبتين هو هرمون بروتيني يقوم بدور مهم في اخراج الطاقه و تنظيمها داخل الجسم و هوه المتحكم في الاحساس بالشهيه و ايضا بالتمثيل الغذائي داخل الجسم و قد تم اكتشاف هذا الهرمون  سنة 1994 بواسطة جيفري فريدمان وزملائه في جامعة روكفيلر اثناء دراسة فئران المختبر .ويتكون هذا الهرمون بشكل رئيسي في الانسجه الدهنيه البيضاء و لكن وجد ايضا افرازه من الخلايا البنيه , المشيمه ,المبايض, الغده النخاميه, نخاع العظم , خلايا الثدي و الجزء السفلي من غدد جوف المعده.
 
يعمل هذا الهرمون تماما مثل الانسولين كموشر لتزان الطاقه فبينما ينظم الانسولين مستوى السكر في الدم ينظم اللبتين مستوى الدهون في الدم  لكن اللبتين يسود في كونه يدخل الى الجهاز العصبي المركزي ,  و قد وجد ان الاعضاء الحسيه المستقبله لهذا الهرمون موجوده في خلايا المخ العصبيه و تعمل عن طريق التاثير على الأعضاء الحسية الموجودة في الهايبوتلاموس (مركز الجوع والشبع في الجسم) . و بالتالي فان نسبه اللبيتن الموجوده في الدم تعطي المخ معلومات عن نسبه الطاقه المخزنه حتى يستطيع المخ تنظيم الشهيه و التمثيل الغذائي 
مقاومه هرمون اللبتين 
 
تجد في بعض حالات مرضى السمنه وجود افراز قليل للبتين و غيز متكافئ مع الكتله الدهنيه الموجوده في الجسم و هنا سيقوم الجسم طبيعيا بزياده الاحساس بالجوع و زياده في تحويل السكر المخزن في الجسم الى دهون حتى تزيد الكتله الدهنيه و بالتالي الوصول بالهرمون للمعدل الطبيعي  و ما ان يصل لهذا المستوى يبدا بتنبه المخ بتقليل الشهيه و لكن هذا التنبيه يكون قد جاء متاخرا بعد ان اكتسب الجسم كيلوغرامات زائده بسبب الدهون المكتسبه .
 
او تجد في حالات اخرى عدم وجود حساسيه (نسبيه او كامله) لهرمون اللبتين في الاماكن التي يفرز بها و هذا ما يسمى ب (مقاومه اللبتين) و مقاومه البتين يعد من الاكتشافات الحديثه في عالم الحميات الذي ادى لثوره حميه اللبتين التى قد تساعد الكثير من ذوي مرض السمنه الذين قد اصابهم الياس من الحميات التقليديه
 
مقاومه هرمون اللبتين ناتجه من زياده و تراكم هذا الهرمون في الدم لدى الاشخاص البدناء مما يجعل الجسم يفقد الحساسيه للهرمون و يودي لكون المخ معطلا هن اعطاء  اشارات الاحساس باللشبع بطريقه كافيه 
 
كيف يعمل اللبتين عندما تتبع الحميه ؟
عند اتباع أنظمة الحمية فهي تهدف إلى تقليل نسبة الطاقة الداخلة للجسم حتى تحث الجسم على استخدام الطاقة المختزنة ، وبذلك فكل الأنظمة تعمل في اتجاه واحد ، 
وبذلك أيضاً يكون تأثير معظم الأنظمة التقليدية والمشهورة المستخدمة في تقليل الوزن على هرمونات حرق الدهون في الجسم متماثل تقريبا و هذا يعنى انك عندما تقلل طعامك او السعرات الحراريه  بهدف الحميه فان ذلك يعمل على نقص هرمون اللبتين و الغده الدرقيه ليتماشي مع كميه الطاقه التي انخفضت لديك و هذا ما يفسر عند اتباعك لحميه قليله السعرات فجسمك يعمل على حرق الدهون المختزنه فتقل كتله الدهون شيء فشيء و مع نقصانها يقل افراز هرمون اللبتين شيء فشيء الى ان تصل لمرحله سيتوقف فيها الجسم تماما عن افراز هرمون اللبتين و هنا يبدا الشخص من شكوى ان الحميات صارت لاتجدي و ان الوزن قد توقف عن النزول و عند استمرار نفس الشخص على الحميات التقليديه و تكرارها فانه قد يتسبب في رغبه الجسم بتكوين مزيدا و مزيدا من الدهون و يظل في حلقه مغلقه تسبب ياس كبير 
 
ما الحل ؟
هنا تاتي ثوره حميه اللبتين لتثبت انه اذا اردت التحكم في وزنك عليك التحكم و السيطره على هرمون اللبتين يجب ان تحافظ عليه بنسبه سليمه و كافيه في الجسم و هذا ممكن ان تحصل عليه اما بحقن الجسم بهرمون اللبتين ( و هي طريقه مكلفه للغايه ) او عن طريق خداع الجسم.
 
كيف تخدع جسمك ؟
نعم .. اخدع جسمك هيه حميه اللبتين الرائعه التى اثبتت نجاحها مع الكثيرين حيث يمكن ان تخدع جسمك باضافه وجبه غنيه بالكربوهيدرات والنسب اللازمة يومياً من البروتين والدهون لنظام الحمية بحيث يكون عدد هذه الوجبات وجبتين أو ثلاث وجبات على أيام متفرقة غير متتالية خلال الأسبوع حتى تساعد في الحفاظ على نسبة اللبتين سليمة وكافية لحرق الدهون .فطبقاً للدراسات على هرمون اللبتين وجد ان مستوى اللبتين يقل بنسبة 50% بعد أسبوع واحد فقط من اتباع الحمية ، ولكن مع هذه الطريقة ستساهم الوجبة عالية الكربوهيدرات والبروتين والدهون بعد مرور يومين أو ثلاثة من اتباع الحمية في إرتفاع نسبة اللبتين لزيادة حرق الدهون بعد هبوط النسبة سابقا نتيجة اتباع الحمية
 
و ينصح بكون هذه الوجبات غنيه بالكربوهيدرات تحديدا لوجود علاقه بين الانسولين و هرمون اللبتين فعند زيادة نسبة الكربوهيدرات في الغذاء تزيد نسبة الأنسولين السائر في الدم وكذلك يزيد مستوى اللبتين ، بينما أشارت الدراسات أن النسب الزائدة من البروتين والدهون يكون تأثيرها قليل على اللبتين 
من مميزات حميه اللبتين انها يتم فيها نزول الوزن بشكل مستمر نتيجه لستمرار تدفق هرمون اللبتين في الدم و ايضا كونها حميه لا تشعر فيها بالحرمان بين فتره و اخرى  و سهوله تطبيقها و الالتزام بها 
 
اخصائية التغذية : ندى عادل