رابح .. صقر الأغنية العربية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 أغسطس 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
الفنان رابح صقر
مقالات ذات صلة
رابح صقر
الجسمي ورابح صقر يجمعهما حب الخليج
نوال الكويتية في تعاون جديد مع رابح صقر
لايختلف اثنان على كونه الموسيقار العربي الأول ، يفهم الموسيقى والألحان ،  مثلما يفهم عالم رياضيات المعادلات الحسابية المعقدة ، تجاوز مرحلة النجاح ليدخل مرحلة العبقرية والبحث عن ماهو غير مسبوق ، عبر الحقائق والأرقام التي لاتكذب ابدا يحتل رابح صقر المركز الأول بلا منافس ، هو المثال الجيد والنموذجي لكل فنان صاعد يريد أن يصل للنجومية ، وذلك عبر سنوات طويلة من الصبر والمثابرة والتدريب والاجتهاد ، لم يكن وصول صقر الأغنية العربية لهذه المكانة سهلا ، فقد سهر وتعب كثيرا ، حتى أصبح صاحب الرقم الأعلى سواء في حضور الحفلات أو توزيع الالبومات ، رقم صعب من الصعب ان يتم تسمية نجوم الفن العربي دون ذكر اسمه أولا ،حقق نجاحا فنيا يصعب على غيره أن يحققه ، له جماهيرية يصعب حصرها وتفسير عشقها له بهذا الحماس والحيوية ، يتفق حول فنه جميع اطياف المجتمع واجياله من نساء ورجال وصغار وكبار ، تجاوز كونه رمزا من رموز الفن السعودي الى الفن العربي ليصبح واحدا من رموزه الكبار والمهمين ، انها قصة نجاح متكاملة عنوانها الفنان السعودي رابح صقر . شكل البومه الأخير «أوجه المعنى « ظاهرة فنية وتظاهرة لم يسبقه أحد عليها  من فناني العالم بأكمله ، اذ قام بغناء 38 أغنية في البوم واحد ، كتب كلمات هذه الأغاني مايقارب 23 شاعر من نجوم الشعر في السعودية ، وسبعة ملحنين ، وثمانية موزعين موسيقيين ، هذا الالبوم الذي نفذت الملايين من نسخه خلال الساعات الأولى من نزوله الأسواق ، وبدأت العشرات من الاذاعات العربية في بث أغاني الالبوم بشكل اثبت أن رابح صقر فنان من الصعب
منافسته لأنه مبتكر ومتجدد ولايكرر نفسه ، بل إن الاخرين هم الذين يقلدونه لأنه أصبح ماركة فنية يخطو للعالمية بخطى العبقري الواثق ، انه صقر الأغنية العربية وفارسها الفذ المتميز رابح صقر ، سفير فني من الطراز الرفيع