أجمل عشر مدن أوروبية لقضاء عطلة الربيع

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أبريل 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
أجمل عشر مدن أوروبية لقضاء عطلة الربيع
مقالات ذات صلة
أجمل مدن إسبانيا لقضاء شهر العسل
طريقة فريدة لقضاء عطلة ممتعة في هذه الأرض الألمانية
دليلك لقضاء عطلة صيفية ناجحة بامتياز!

تبقى المدن والعواصم الأوروبية من أكثر المناطق السياحية جذباً في العالم، فهي تتمتع بطبيعةٍ خلابة وتاريخٍ عريق ومناخٍ لطيف في فصل الربيع. 

وإذا كنتم محتارين في اختيار وجهتكم الأوروبية لعطلة هذا الربيع، فإليكم هذه المعلومات  من هوتليزكومبايند عن أجمل 10 مدن أوروبية يمكنكم زيارتها لتكون عملية الاختيار أسهل:  

أمستردام

أمستردام:
أمستردام العاصمة الهولندية المتميزة بامتزاج الأماكن السياحية الجميلة مع الفن الراقي والمناظر الخلابة وتصاميم المنازل المدهشة. ابدأ صباحك في حديقة "كيوكينهوف" أجمل حدائق الأزهار في العالم وأكبرها، وتمتع بجمال ما يقارب سبعة ملايين زهرة وأكثر من مئة نوع من الزنبق تفترش جنبات الحديقة، ثم اذهب في رحلتك المائية في أحد القوارب الصغيرة لتعبر القنوات الساحرة، ومن ثم اكتشف الفناء السري للـ"بغيجنهوف" والذي يختفي خلف باب خشبي ثقيل يعود تاريخه للعصور الوسطى. عندما تطأ قدمك متحف "فان غوغ" فإنك ستتنفس التاريخ والثقافة من روح الأعمال الفنية والتحف البارزة الموجودة فيه، وستُدهش عندما تكتشف كنوز العصر الذهبي الهولندي الكامنة في متحف "ريجكس"، ثم أنهي ليلتك بأمسية لطيفة في ساحة "ليد سبيلن" مركز الحياة الليلية في المدينة.

فيينا

 فيينا
فيينا مدينة النسيم العليل، التي يعبق هواؤها بالموسيقى، والتي تتميز بالعديد من أشكال التنوع، بدءاً من المباني الفخمة التي ترجع إلى عصر الباروك مروراً بالمباني ذات الطراز "الذهبي" حتى الفنون المعمارية العصرية، إن حالفك الحظ بزيارة فيينا فما عليك إلا أن تتبّعْ آثار إمبراطورية "الهابسبورغ" المندثرة، وتقوم بزيارة قصري"الشونبرون" و"البلفيدير"، لتتمتع بجمال الحدائق الخلابة والأعمال الفنية العالمية، وتستمتع بفخامة القصر الملكي "الهوفبورغ"، ومن ثم تجول في شارع "الرينغ الدائري"، الذي يكمن جماله بشكله المشابه لحدوة حصان. فيينا مدينة لكل الفصول، بموقعها الجميل شرق جبال الألب وتتميز بمشهدٍ ساحر لا مثيل له، فشوارع فيينا وقصورها وقنواتها المائية وحدائقها الخضراء الغناء غارقة في التاريخ، خلال مرورك بها ستجد التماثيل والنوافير وأبسطة من الأزهار المتنوعة. ولأمسية مفعمة بالرومانسية، ليس هناك أجمل من ركوب العربة التي تجرها الخيول، والتجوال في أرجاء المدينة، أو الشروع برحلة رومانسية بالقارب تحت ضوء القمر واستكشاف الأسرار الغامضة لنهر الدانوب القديم.

بودابست

بودابست  
إن أردت أن تستكشف كنوز المدينة المجرية، وتستمتع بأروع المناظر البانورامية الخلابة في بودابست، يجب أن تحجز عند الغروب رحلتك البحرية في نهر الدانوب، وتمنح روحك متعة السير فوق الجسر المعلق لتذهب برحلة نادرة بين الماضي والحاضر، لتصل إلى قلعة "بودا" حيث الكثير من اللوحات الفنية التي تحكي تاريخ المدينة، وستقف مذهولاً أمام جمالها العمراني. ولابد من جولة في شارع أندرسي، وفي ميدان الأبطال للتمتع بالهندسة المعمارية، حيث يوجد الكثير من التماثيل الفنية الرائعة، ومتحف الفنون الجميلة وقصر الفنون. توقف في منتصف الميدان لمشاهدة نصب الألفية التذكاري الذي يمثل قادة القبائل السبع التي كونت المجر في القرن التاسع الميلادي،  ولا تفوت زيارة حصن الصيادين وأبراجه السبعة، وكنيسة القديس ساماتياس حيث متحف الفن الكنسي، وبعد جولة يوم طويل في المدينة الرائعة، يمكنك الاسترخاء في حمامات "سيشيني" المعدنية.

أجمل عشر مدن أوروبية لقضاء عطلة الربيع

باكو 
تتباهى أذربيجان بتراث ثقافي ضخم، يعود لآلاف السنين، مزيجاً جذاباً من الموسيقى الشعبية التقليدية والرقص، ثقافة عريقة في أسلوب عمارة أخاذ يمزج بين التأثيرات الشرقية والغربية. ابدأ باكتشاف باكو في مدينتها القديمة الساحرة، حيث تكمن صروح العصور الوسطى، وبرج العذراء، وليس بعيداً عنه يقع قصر "شيرفانشاهز"، ذاك المبنى الضخم الذي يشهد على التراث المعماري المهيب لأذربيجان، اكتشف ساحل بحر قزوين البديع في باكو من خلال رحلة بالقارب، وقم بزيارة متحف الفنون الحديثة للتعرف على فنون أذربيجان العصرية، واستمتع بالعروض الهوائية المثيرة في سيرك باكو. عليك ألا تفوت فرصة زيارة أبراج اللهب الثلاثة، التي تشبه ألسنة الحريق التي تلقي بتوهجها البرونزي على المدينة ليلاً. سوف تتفاجأ بروعه المكان ولن تندم على زيارتها.

إشبيلية

إشبيلية:
في جولة ساحرة على ضفاف نهر الوادي الكبير ستتعرف على التحفة الفنية التي تدعى "إشبيلية"، عاصمة الأندلس ذات الطابع الرومانسي الحالم، وعندما تصعد قمة برج جيرالدا العجيب الذي يكمن سحره في تصميمه اللولبي المنحدر ستستمتع بمشاهدة المدينة بالكامل وبمنظر شوارعها  الراقية، مروراً بمنتزه "ماريا لويزا" الذي تمتد في أرجائه أشجار النخيل والبرتقال والصنوبر، والكاتدرائيات  المنتشرة في أرجاء المدينة كقطع فنية عريقة، وقصر المورق حيث الباحات والحدائق، وقصر إشبيلية حيث العمارة الأندلسية القديمة والزخارف العربية، ولن ننسى زيارة حلبة "مايسترانزا" لمصارعة الثيران التي تشتهر ببواباتها وشرفاتها وطرقها الفريدة فهي مقصد لكل محبي المصارعة، ولعشاق الطبيعة وقفة مع المحميات والحدائق، فالزيارة الأولى ستكون لمحمية "كاستيلو دي لاس جوارداس" حيث أجمل رحلة بيئية ومنها إلى حديقة "ايزلا ماجيكا" الترفيهية التي تضم القطارات السريعة والألعاب المثيرة.

تبليسي

تبليسي:
تتمتع تبليسي عاصمة جورجيا بالطبيعة الساحرة والمعالم الأثرية التاريخية التي تعود إلى أقدم الحضارات، فهناك ستكتشف حياة الإنسان القديم في كهف "ساتابليا"، وستتعرف على الطراز المعماري التقليدي في كاتدرائية الثالوث المقدس، وستستمتع بمشاهدة المناظر الخلابة للمدينة عند ركوب التلفريك للوصول إلى قلعة "ناريكالا"، وستدهش لغرابة وسحر مجمع "قلعة رباتي" المسماة "جوهرة التاج" المصنوعة من مواد الخردة. أما عشاق الطبيعة فيمكنهم زيارة حديقة النباتات الوطنية التي تتميز بموقعها على سفح جبل "سولولاكي" أكبر الحدائق في القوقاز وأكثرها تنوعاً بالنباتات الطبيعية، وبحيرة السلاحف التي تقع وسط قمم تلالية خضراء تعكس خضرتها على المياه، ولا بد كل مساء من التنزه والسير على جسر السلام ذاك الجسر العجيب المبني  بشكل قوس زجاجي وفولاذي فوق نهر "كورا".

لندن

لندن: 
رحلة فاخرة لمحبي الرفاهية، وأحد أرقى المدن عالمياً في مجال الثقافة والأزياء والسياحة، عند ذكر لندن يتبادر إلى أذهاننا ساعة "بيغ بين" والتي تعتبر رمزاً للعاصمة البريطانية وتشتهر بدقتها المتناهية، ومنها إلى عين لندن العملاقة، عجلة الألفية حيث يمكنك أن ترى أهم معالم لندن وتتمتع بالمناظر الجميلة أثناء دورانها. زيارة لندن لا تكتمل دون رؤية قصر بكنغهام الذي يقع في مكان ساحر بطبيعته بين حدائق هايد بارك وسانت جيمس وغرين بارك، بمجرد أن تطأ قدمك البوابة الرئيسية للقصر، ستشعر أنك عبرت التاريخ من أوسع أبوابه برحلة مدهشة عبر الزمن إلى الماضي، ستشاهد النصب التذكاري الفيكتوري، والعربات الذهبية لنقل الملكة والخيول الأصيلة، ولا تفوت فرصة رؤية مشهد تغير الحرس الملكي. في لندن أيضاً لا غنى عن زيارة جسر البرج ذاك الجسر المعلق، وإن كنت ممن لا يهابون المرتفعات فيجب عبور الممر الزجاجي للجسر والتمتع بروعة المشاهد هناك، إنه منظر بالفعل يستحق المشاهدة.

فينيسيا 

فينيسيا 
فينيسيا أرض السحر والجمال تتميز بشوارعها الضيقة وقنواتها المائية الفريدة والمعالم الأثرية الهامة والمميزة، فهل هناك متعة تضاهي ركوب الجندول والتجوال بالقنال تحت أشعة الشمس، ومشاهدة المباني المصطفة على ضفتي القناة والجسور الأربعة القديمة، 
والتجوال في قلب فينيسا حيث كاتدرائية "سان ماركو" ذات الفن المعماري الفريد على الطراز البيزنطي حيث تتداخل فيه الفسيفساء المطلية بالذهب، ومشاهدة أكبر قبة سماوية في إيطاليا "بلانيتاريو دي ميلانو" التي تضم مسرحاً يقدم عروض فلكية تثقيفية تحاكي مشاهد النجوم والكواكب، تجربة مثيرة ستوسع معرفتكم لذا ننصحكم بخوضها.

ميونخ 

ميونخ 
عند زيارة مدينة ميونخ أميرة العصور الوسطى، فأنت تحزم أمتعتك وتتجه إلى مدينة الكنوز الثقافية والمعمارية، ستستقبلك هناك الطرقات التي زينها الربيع بأجمل ما عنده من ألوان لتصل إلى ميدان "مارين بلاتس" حيث كانت تقام الأسواق والبطولات، وهناك نصب تذكاري ذهبي للسيدة العذراء عند زواياه أربعة مجسمات صغيرة يعبر كل منها كيف تغلبت المدينة على الحروب والأوبئة والجوع والخرافات. ويتولد حب المدينة من النظرة الأولى عند زيارة قصر "نيمفونبورغ"  فالفخامة والذوق الرفيع يجتمعان معاً ليلقيا بظلالهما على حدائقه الشاسعة التي تضم عدداً من نوافير المياه والجداول والقلاع الصغيرة المتوارية في جنبات الحدائق الخلفية، ولن نفوت زيارة "الحديقة الإنكليزية" والانتقال إلى قلب ميونيخ الأخضر الجميل الذي يشطره نهر"إيزار". 

لشبونة 

لشبونة 
لشبونة مدينة التلال السبع، حيث بنيت على تلال سبعٍ شديدة الانحدار منحتها هذه الميزة الجغرافية غير المسبوقة سحراً خاصاً، فهناك يمكنك تسلق الشوارع شديدة الانحدار والجلوس على قمة التلال لالتقاط أنفاسك والتمتع بمشاهد عظيمة للمدينة، ولن تصدق روعة ما ستراه في قلعة "ساو خورخي"، حيث متاهة الأزقة الحلزونية السائرة صعوداً، وسيبهرك تمركز برج "بيليم" في حوض نهر "تاجه" كموقع دفاعي عن المدينة، كما  سيثير إعجابك المتحف الوطني الذي يضم مجموعة كبيرة من العربات التاريخية التي تم جمعها من مختلف أرجاء العالم، إنها مدينة غريبة ومثيرة للاهتمام وتستحق الزيارة.