طرق العناية بالمنطقة الحساسة

  • تاريخ النشر: السبت، 19 يونيو 2021
طرق العناية بالمنطقة الحساسة
مقالات ذات صلة
العناية بالمنطقة الحساسة قبل الزواج
طرق العناية بالمناطق الحساسة في فصل الصيف
تجهيزات العروس للمنطقة الحساسة

العناية بالمنطقة الحساسة من شأنه أن يحمي النساء من الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية المختلفة والمتعلقة بهذه المنطقة بما فيها الالتهابات، فما هي طرق العناية بالمنطقة الحساسة؟

العناية بالمنطقة الحساسة وتبييضها:

عادةً يكون السبب في تصبغ المناطق الحساسة هو العامل الوراثي، إذ تختلف قابلية الجلد للتصبغ وتغيّر اللون في هذه المنطقة من شخص لآخر، وهناك أيضاً أسباب شائعة أخرى تتمثل في التعرض لأشعة الشمس الضارة، والإصابة ببعض أنواع الامراض الجلدية، إضافة إلى ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من البوليستر والقيام بحلاقة منطقة البكيني، وأيضاً الاحتكاك المستمر بين الفخذين الذي يحدُث عند ارتداء ملابس ضيقةٍ جداً.

إن الجلد في هذه المنطقة حساس جداً تجاه مستحضرات التبييض وأي منتجات تعمل على التفتيح، لأنها تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية ولهذا فإنه يمكن أن تعتمدي على الطرق الطبيعية في تبييض هذه المناطق، أي بمكونات طبيعية متوفرة في المطبخ للتخلص من اللون الداكن الذي يُسبب الضيق والإحراج، ويمكن استخدام هذه المكونات يومياً لحين الحصول على النتيجة المطلوبة.

وصفة الليمون لتبييض المناطق الحساسة:

أحد المكونات الطبيعية التي تعمل على تبييض الجلد بفعالية ويمكنكِ استخدامه هنا هو عصير الليمون بفضل مكونات الحمضية واحتوائه على فيتامين C، فإن عصير الليمون يُخلص البشرة من الجلد الميت، ويحفز ظهور خلايا جديدة، ولاستخدام عصير الليمون لتبييض المناطق الحساسة يتم اتباع الطريقة التالية:

  • قطعي ثمرة الليمون إلى نصفين ثم قومي بفرك الجزء الداخلي على طول خط البكيني لبضع دقائق.
  • اتركي الليمون على الجلد لمدة تتراوح ما بين 10-15 دقيقة، ثم اشطفيها المنطقة بالماء الدافئ.
  • ويمكن بطريقة ثانية أن تمزجي نصف ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من اللبن العادي ونصف ملعقة صغيرة من العسل.
  • طبقي المزيج على المنطقة الحساسة واتركيه لمدة عشر دقائق.
  • اغسلي المنطقة بالماء، ويُفضل استخدام كريم مرطب بعد استخدام الليمون، لأنه يُسبب جفاف البشرة، أو يباستخدام زيت جوز الهند.
  • ومن الضروري أن لا تستخدمي عصير الليمون إذا تم إزالة الشعر بالشمع، لأنه سيسبب تهيّج الجلد، مع ضرورة تجنب تعريض المنطقة لأشعة الشمس بعد يوم أو يومين من استخدام الليمون.

وصفة بايكربونات الصوديوم لتبييض المناطق الحساسة:

بايكربونات الصوديوم أو صودا الخبز هي من المواد الطبيعية التي تخلصكِ من الجلد الميت، كما أنها تعمل على موازنة حموضة البشرة، ومع الاستخدام المنتظم لها تعمل على تبييض البشرة، ولتحضير هذه الخلطة يتم اتباع هذه الطريقة:

  • قومي بإضافة كمية من صودا الخبز إلى نصف المقدار الذي قمتِ بإضافته منه من الماء( نسبة المقدار 2 بايكروبنات / 1 من الماء )،ويتم خلطهما جيداً لتتكون عجينة لينة.
  • طبقي الخلطة على المنطقة المراد تبييضها مع التدليك بلطف، ثُم اتركيها لبضع دقائق.
  • اغسلي المنطقة بالماء الفاتر، ومن ثم بالماء البارد.
  • كرري الطريقة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع لحين التخلص من البقع الداكنة.

صابون البابايا:

يُفضل استخدامها مرتين في اليوم مرة صباحاً والثانية ليلاً، مع الحفاظ على ترطيب البشرة بعد الاستخدام لأنها تُسبب جفافها، كما يمكن استخدام قطعة مهروسة من ثمرة البابايا على المناطق المراد تبييضها مع تركها لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسل المنطقة بالماء، وستلاحظين النتيجة بعد مرور أسبوعين من الاستخدام حيث سيظهر فرقاً واضحاً في لون المنطقة. [1]

العناية بالمنطقة الحساسة بعد الليزر:

الليزر هو طريقة لإزالة الشعر، وكغيرها من الطرق تحتاج المنطقة الحساسة إلى عناية خاصة بها بعد الجلسة:

  • طبقي كريمات ترطيب بعد الليزر لتجنب التهيّج والالتهابات.
  • ولمدة 24 ساعة، لا تقومي بأي تمارين رياضية أو أي أمر يسبب التعرق، لأنه قد يسبب تهيّج واحمرار.
  • لا تتعرضي للشمس بعد إزالة الشعر بالليزر، فهي ضارة بالبشرة ويمكن أن تسبب تصبغات فيها. 
  • عليكِ بتنظيف منطقة البكيني مرتين يومياً بصابون ذي تركيبة خفيفة، أو صابون مخصص للمنطقة الحساسة.
  • اغسلي البشرة بلطف وتجنبي فركها أثناء الغسل، واستخدمي الماء البارد أو الفاتر.
  • هذه الخطوة تزودكِ بشعور مريح وتمنع حصول أية التهابات.
  • قشري بشرتكِ بعد 3 أيام من إزالة شعر البيكيني بالليزر.
  • تجنبي التقشير بالسكراب قبل إزالة الشعر بالليزر حتى لا تعرقلي العملية ولكي تحصلي على نتيجة مرجوة. 
  • ابتعدي عن المياه الساخنة عند الاستحمام، لتفادي أية تهيّجات.

العناية بالمنطقة الحساسة قبل الزواج:

العناية بالمنطقة الحساسة قبل الزواج تشمل عدة جوانب للحصول على بشرة ناعمة وصحية فيها:

  • التنظيف الصحيح للمنطقة: الخطوة الأولى في العناية هي التنظيف بطريقة صحيحة، لذا ننصحكِ بالبدء بتنظيف هذه المنطقة بالماء الدافئ، بعد ذلك تقومين بتجفيفه بمنشفة مناسبة ومخصصة للمنطقة الحساسة فقط، ويجب أن تكون لطيفة وخفيفة عليها، وعند تجربتها إن شعرتِ بأنها تسبب تهيج المنطقة فيجب الاستغناء عنها، وتجفيفها بهواء بارد مثل استخدام مجفف الشعر على الدرجة الباردة، لأن المنشفة قد تكون قاسية عليها.
  • الدوش المهبلي باستشارة الطبيب: لا تقومي بعمل دوش مهبلي إلا باستشارة الطبيب، إذ تشيير المعلومات الطبية إلى أن المهبل منطقة لا تحتاج لاستخدام منظفات معينة، على العكس فهو يستطيع أن ينظف نفسه بنفسه بشكل طبيعي من خلال الإفرازات المهبلية التي يفرزها طبيعياً، كما أن منتجات التنظيف أثبتت أنها تسبب خل في توازن البكتيريا الطبيعي وقد تؤثر على درجة حموضة المهبل. 
  • الملابس: قومي بارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن بشكل كامل، وتجنبي ارتداء النايلون أو الأقمشة الصناعية خاصة إذا كان جلدك حساس وسهل التهيج، تجنبي ارتداء القطع الداخلية الضيقة أو المكونة من خيوط ضاغطة. 
  • تقشير المنطقة الحساسة: التقشير من أقوى الطرق التي تساعد على تبييض هذه المنطقة وتنعيمها قبل الزواج، لذا يجب أن تقومي بالتقشير مرتين في الأسبوع لمدة شهر قبل الزفاف، باستخدام مقشرات مخصصة للمنطقة،  فلا يمكنكِ استخدام أي مقشر لأنه قد يسبب لكِ حساسية أو تهيُّجات، وهي خطوة أساسية ضمن خطوات تفتيح المنطقة الحساسة.
  • يجب أن يكون تغيير الملابس الداخلية يومياً: استخدمي ملابس داخلية مصنوعة من القطن، وننصحكِ بأن لا ترتدي ملابس داخلية أثناء النوم ليلاً. 
  • تجنبي استخدام أي عطور أو مواد معطرة لتعطير المنطقة الحساسة: فقد تسبب لكِ الحساسية، يمكنكِ استخدام الأعشاب الطبيعية المعطرة أو الزيوت العطرية الطبيعية.
  • الترطيب: من أهم خطوات عناية العروس بالمنطقة الحساسة قبل الزواج هي الترطيب الدائم، خاصة بعد التقشير لأن التقشير أو تغسيل المنطقة يسبب جفافها، قومي باستخدام مرطب مناسب ومخصص للمنطقة الحساسة مع الالتزام اليومي به. 
  • إزالة الشعر: يجب أن تقومي بإزالة الشعر من المنطقة الحساسة قبل يومين على الأقل من موعد الزفاف، إذ أن إزالة الشعر يمكن أن ينتج عنها بعض الآثار الجانبية كالاحمرار أو ظهور حبوب صغيرة أو تهيج، كما يجب أن تستخدمي نفس الطريقة التي اعتدتِ عليها لإزالة شعر هذه المنطقة لتجنب أي تهيُّج أو حساسية.
  • تجنبي حك المنطقة الحساسة أو إحداث شروخ بها.
  • تجنبي وضع الفوط اليومية يومياً. 
  • ارتداء ملابس تساعد على تهوية المنطقة: يجب أن ترتدي ملابس تسمح بوصول الهواء للمنطقة الحساسة لتهويتها، ويفضل ارتداء اللون الأبيض فهو يحد من ارتفاع درجة الحرارة.
  • تجنبي المنظفات المخصصة للتنظيف الخارجي للمنطقة الداخلية: حتى في حال سمح لكِ الطبيب باستخدامها. 
  • لا تستخدمي مزيل للعرق في هذه المنطقة: فهو يحتوي على مواد كيميائية وعطور ضارة وقد تسبب تهيُّج المنطقة، تتصحكِ باستخدامها عند الحاجة فقط وباستشارة الطبيب.
  • تطبيق أقنعة مخصصة للعناية بالمنطقة الحساسة: هذه الأقنعة مفيدة في تفتيح المنطقة الحساسة خاصةً قبل الزواج، وهي أقنعة تبييض للمناطق الحساسة لذا فهي خاصة بها، يمكنك استخدامها لفترة قبل الزفاف والالتزام بها للحصول على نتيجة أفضل. [2]

العناية بالمنطقة الحساسة للعروس:

إن تلك المنطقة لا تتعرض للشمس بالقدر الكافي، لذلك ينبغي مراعاة الإهتمام بها وعدم إهمالها، ومن طرق العناية بالمنطقة الحساسة ما يأتي:

  • التنظيف: تبدأ العناية بالمنطقة من تنظيفها وتعقيمها جيداً، يجب أن تستخدمي منتجات خاصة بهذه المنطقة والتي تتوفر على شكل صابون أو منظف سائل، كما تتوفر في الصيدليات مناديل عطرية لتنظيف المنطقة، اختاري الضروري والمناسب منها، كما يجب أن تحذري عند اختيار هذه المنتجات فبعضها قد يتم التسويق له على أنه مناسب للمنطقة الحساسة وفي الحقيقة هو يحتوي على مواد كيميائية ضارة، ولكن يشير الأطباء إلى أن الاستحمام المنتظم وتغيير الملابس الداخلية كافي للحفاظ على نظافة المنطقة وتجنب الروائح الكريهة فيها.
  • المعاملة الخاصة: المنطقة الداخلية غير مؤهلة للمنتجات الخاصة بالمنطقة الخارجية منها، لذا تجنبي استخدام هذه المواد في الجزء الداخلي، كما يجب أن لا تمسها أي من المطهرات أو المواد التي قد تحتوي على كيمياويات وتؤثر على درجة الحموضة في المهبل.
  • الحمام الداخلي: يوجد مستحضرات جاهزة لعمل حمام داخلي للمهبل في الأسواق التجارية، كما يمكنكِ تحضيره في المنزل، وغالباً ما تتكون من مياه مع يود أو مع كربونات الصودا أو كمية قليلة من الخل.
  • تجفيف المنطقة: بعد عمل تنظيف داخلي وخارجي للمنطقة يجب أن تقومي بتجفيفها جيداً بفوطة من القطن، قومي بتخصيص فوطة لهذه المنطقة.
  • العطور: تجنبي وضع العطور في هذه المناطق أو أي مستحضرات تحتوي على مواد كيميائية.
  •  يجب الحرص على غسل المنطقة الحساسة لأكثر من خمس مرات في اليوم الواحد، وخاصّة بعد المشي وقضاء الحاجة.
  • عند الإنتهاء من غسل المنطقة يجب تجفيفها جيداً من الماء؛ وذلك من أجل الحرص على عدم تجمع البكتيريا عليها.
  • يجب الحرص على استخدام غسول خاص للمناطق الحساسة، ومن المفضل أن يكون صابون أطفال، نظراً لخلوه من المواد الكيميائية، مع الحرص على عدم المُبالغة في استعماله.
  • يجب الحرص على تبديل الملابس الدّاخلية من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم الواحد، وخاصّة قبل النوم.
  • عند ملاحظة أن الإفرازات المهبلية تظهر بشكلٍ دائم، لا بد من مراجعة الطبيب المٌختص فورًا.
  • أخيرًا لا يجوز استعمال أي خلطات تجارية لتبييض المناطق الحساسة.

العناية بالمنطقة الحساسة بعد الولادة:

بعض النصائح الهامة التي يجب مراعاتها لسرعة شفاء المهبل بعد الولادة:

  • ممارسة تمارين كيجل بانتظام:

والتي تساعد في تقوية عضلات الحوض وبالتالي استعادة صحة المهبل والتحكم في البول،كما أن تمارين كيجل تساعد في زيادة المتعة الجنسية لدى المرأة مرة أخرى من خلال زيادة قوة العضلات المهبلية.

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف:

والتي تساعد في سهولة التبرز وعدم الإصابة بالإمساك، وهو من المشكلات الصحية التي تسبب الضغط على المهبل عند محاولة التخلص من البراز، كما أن كثرة شرب الماء سيجعل الجهاز الهضمي يعمل بصورة أفضل ويقلل فرص الإصابة بالإمساك، كما وينصح بتناول الأطعمة الصحية المختلفة لأن هذا يساعد في التعافي بشكل أسرع.

  •  تطبيق الثلج على المناطق المتورمة:

وذلك للتخفيف التورمات في منطقة المهبل، وينصح بالقيام بذلك خلال الأيام الأولى بعد الولادة لتفادي أي مضاعفات.

  • استخدام الماء الدافئ قبل وبعد التبول:

حيث يساعد في تخفيف الشعور بالالام والحرقة بهذه المنطقة، ويكون هذا من خلال نثر بعض الماء الدافىء على المهبل.

  • تطهير وتنظيف المنطقة الحساسة:

بعد الولادة، تعاني المرأة من دم النفاس الذي يستمر لعدة أسابيع، ولذلك يجب أن تعتني بنظافة هذه المنطقة جيداً، قد يكون هذا مؤلماً بعض الشيء، ولكنه يقي من حدوث أي  عدوى بكتيرية أو تلوث في مكان الجرح بعد الولادة.يجب استخدام غسول طبي ومطهر مخصص لهذه المنطقة بعد الولادة، ويكون بوصف من الطبيب لاختيار مستحضرات مناسبة. كذلك ينصح بتغيير الفوط الصحية باستمرار وخاصةً في الفترة الأولى التي يزداد خلالها النزيف، ويجب اختيار فوط صحية قطنية وليست مصنوعة من ألياف صناعية تسبب حساسية وحكة الجلد.

  • تجنب تعرق المهبل:

لأن ذلك سيزيد من الالتهابات والحكة، ويمكن أن يحدث التعرق بسبب القيام بمجهود كبير وشاق أو الجلوس في أماكن شديدة الحرارة.

العناية بالمنطقة الحساسة وقت الدورة:

إليكِ روتين العناية بالمنطقه الحميمية أثناء الدورة:

  • إحرصي على تغيير الفوطة كل ساعتين على الأقل.
  • لا بد من استعمال غسول طبي خاص بالمهبل مرة واحدة يومياً.
  • طريقة استخدام مسك الطهارة بعد الدورة: هنالك نوعان من مسك الطهار، حجري وسائل، ويمكنك الحصول عليه من بائعي العود والعطور أو العطارات.
  • المسك الحجري: عبارة عن مسك حجر لونه أبيض، وهنالك نوع ثانٍ أسود، وهو الأفضل. خذي منه «كسرة» واسحقيها لتصبح ناعمة كالبودرة ومن ثم أحضري قطنة واغمسيها بالخليك وامسحي بها المناطق الحساسة.

شاهدي أيضاً: خلطات للعروس

هناك الكثير من طرق العناية بالمنطقة الحساسة، والمهم هو اتباع الطريقة الصحيحة للتعامل مع هذه المنطقة الهامة.