كيف أتعامل مع ابني الكذاب إليكِ الحل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 سبتمبر 2021
كيف اتعامل مع ابني الكذاب  إليكِ الحل
مقالات ذات صلة
تعانين من الشعر الجاف؟ إليك الحل
زوجك ينظر للأخريات؟ إليك الحل
كيف اتعامل مع خطيبي

الكذب عند الأطفال، من المشاكل التي تُشغل الأمهات، وتجعلها في حرج دائم حيث يلجأ الأطفال إلى الكذب وتأليف المواقف التي لم تحدث على أرض الواقع من أجل الخروج من الموقف، بأسلوب سهل وبسيط، اعتقادًا منه أنه ينجو من العقاب عند الكذب أو عدم قول الحقيقة، ولكن المقلق في الأمر هو تمادي الأطفال في الكذب وعدم علاجه من قبل الأم، وإيقافه عن هذا السلوك الخاطئ.

أسباب تمادي الطفل في الكذب

البيئة المحيطة بالطفل بداية من الأسرة أو المدرسة والتي تشجع على التمادي في الكذب وبالأخص الأم أو الأب.

عدم الثقة في النفس من قبل الطفل وإحساسه الدائم بأنه لا يستطيع قول الحقيقة، لذلكِ عليك تنمية مهارات الطفل وتشجعيه الدائم من أجل كسب الثقة بنفسه.

الخطأ الأكبر من قبل الأسرة، وهو القيام بالوصف الدائم للطفل بأنه كاذب.

القيام باستخدام أساليب عنف مختلفة في تقديم العنف للطفل على الكذب.

رغبة الطفل في تقليد الآخرين، ورؤية أن الكذب ينقذهم.

فقدان الطفل الأمان نتيجة سوء العلاقة المستمرة بين الوالدين وحدوث مشكلات بينهما أو انفصال الوالدين عن بعض.

محاولة حكي مواقف الطفل أمام أصدقائه أو أطفال آخرين وإطلاق عليه "كاذب" أمامهم.

عدم التواصل بين الأم والطفل من أجل تعليمه السلوك الصحيح.

علاج الكذب عند الأطفال

يجب على الأم عند الشعور بأن الطفل بدأ يكذب، أن توقفه عن ذلك، حتى لا يكمل الكذبة  وتقول له: "أريدك أن تتوقف عن التحدث"، إضافة إلى طلب منه الهدوء والتفكير ولو لدقيقة قبل التحدث.

ضرورة القيام باحتواء الطفل  وإحساسه بالأمان، والمعاملة برفق وحب وحنيه في الكثير من المواقف التي يتعرض لها الطفل، مع تقديم له يد العون والنصيحة بشكل دائم.

المواجهة أمر ضروري ، حيث يجب على الأم أن تواجه الطفل بكذبه، وأن ما يفعله خطأ لا يجب الاستمرار فيه، وعليه أن يعتذر على الفور، ويفضل أن يكون بينها وبين طفلها.

تجنبي تطبيق العقاب الشديد للأطفال عند ارتكاب أي خطأ لأن ذلك يزيد كذب الأطفال خوف من العقاب.

تجنبي الكذب أمام طفلك، وعدم تزييف بعض الحقائق أمام الطفل، حيث يؤدى إلى  تمادي الطفل في الكذب.

احرصي على تقوية الجانب الديني والأخلاقي والسلوكيات لدى الأطفال، وذلك من خلال سرد بعض القصص التي تقدم للطفل والتي توضح الفروق بين الصدق والكذب.

تجنبي عدم إجبار الطفل على القيام ببعض الأعمال التي لا يحبها حتى لا يضطر إلى الكذب لإبعاد هذه الأعمال.

ضرورة رعاية الأطفال رعاية جيدة.

قومي بملاحظة سلوك ابنكِ مع الأصدقاء خارج الإطار الأسري.

ضرورة التواصل الجيد والدائم مع المدرسة للتعرف على البيئة المحيطة به، خاصة أصدقاءه حيث من الممكن يقوم الطفل بتقليد أصدقاءه في المدرسة.

لا بد من استعانة الأم ببعض الكتب وأفلام الكرتون التي تتحدث عن أضرار الكذب وضرورة التزام الصدق، في محاولة لتوضيح أهمية الصدق ونظرة الأشخاص للإنسان الكاذب والفرق بينه وبين الشخص الذي يقول الحقيقة.

يجب على الأم أن تستغل خيال الطفل في الكذب والتأليف، وذلك من خلال تشجيع الطفل بكتابة القصص الخيالية، وتنمية مهارات الإبداع لدى الطفل بعيدًا عن الكذب واختلاق المواقف الغير صحيحة.

كيفية كشف الكذب عند الأطفال

تحاول الأمهات ترك الطفل يتحدث كثيراً ويحكي في محاولة منها لكشف الكذب عند الطفل، ولكن هناك بعض العبارات والإشارات التي توحي إليكِ أن الطفل في مأزق ويتجه حالياً إلى الإفلات من العقاب من خلال الكذب، يستخدم مثلا كلمات مثل "ربما"، "لست متأكداً "، "أتمنى أن يكون هذا صحيحًا" ، "أود أن أخبركم قصة "، "يمكنني أن أتخيل كيف سيكون الأمر"، لذلك يجب على الأم أن تشعر الطفل بالأمان، وأنه يحب أن يقول الحقيقة حتى تسامحه.