عرق النسا: أعراضه وعلاجه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 19 ديسمبر 2018
عرق النسا: أعراضه وعلاجه
مقالات ذات صلة
أسباب الإسهال، أعراضه وعلاجه
التهاب الحلق، أعراضه وعلاجه
أعراض وعلاج مرض الكلاميديا

ما هو عرق النسا؟ قد تكونين سمعتِ سابقاً بمصطلح "عرق النسا"، الذي يُسبّب آلاماً مبرحة في الورك نزولاً نحو الفخذ والساق.

بالحقيقة، يعدّ عرق النسا من بين أكثر الأمراض شيوعاً بين النساء والرجال على السواء، وإن كان يحدث لدى النساء بصورة أكبر نوعاً ما؛ لوجود ثقل على منطقة الورك على وجه التحديد، وخصوصاً لمن تتخذ أجسادهن شكل الكمثرى، أي تلك التي تتركّز سمنتها في المنطقة السفلى.

عرق النسا وأعراضه وعلاجه:

عرق النسا وأعراضه وعلاجه

ماهو عرق النسا؟

عرق النسا هو آلام تصيب المنطقة الوسطى من الورك نزولاً نحو الفخذ، وقد يفضي هذا بالشعور بالخدر في المنطقة وليس آلاماً فقط، وفي مرات قد يؤدي عرق النسا لوجود صعوبة في الحركة أو إعاقة بسيطة في المشي. لا يرتبط الأمر بالأوزان دوماً، لكن فرصة الإصابة بالمرض قد تزداد لدى من يعانون من فرط في الوزن وتحديداً في المنطقة السفلية من الجسم. 

أعراض عرق النسا:

يظهر الأمر بالشعور بآلام في المنطقة السفلية من الجسم، وتحديداً من منتصف الورك نزولاً إلى الفخذين، وقد يفضي هذا لخدران في الساق كلها وقد يؤدي في مرات لصعوبة المشي أو إعاقته كلياً في المرات التي يزداد فيها الألم. وقد يؤدي هذا أيضاً لآلام في الجزء السفلي من الظهر.

علاج عرق النسا:

هناك أدوية موضعية لعرق النسا المؤلم وهناك أدوية تتحكم بالأعصاب السفلية، وقد ينصح الطبيب أيضاً بتخفيف الوزن وتناول الأدوية المسكنة، كما قد يُنصَح بتجنب الحركة العنيفة وجميع مسبّبات الألم التي قد تثير الوجع لديكِ. قد يكون العلاج المؤقت متمثلاً بإجراءات بسيطة مثل وضع قربة من الماء الساخن في منطقة الألم، أو غمس الجسم وتحديداً الجزء المؤلم منه في حوض ماء ساخن مع منقوع اللافندر.

علاج عرق النسا

أسباب عرق النسا:

مسبّبات كثيرة قد تسبب آلام عرق النسا، لكن معظمها يرتبط بمسبّبات عصبية في المنطقة، وقد تؤدي الحركات الخاطئة لتفاقم الأمر، وكذلك زيادة الوزن وعدم العناية بالصحة بشكل عام وتحديداً ما يرتبط منها بصحة الجزء السفلي أي مؤخرة الظهر والورك. 

مضاعفات عرق النسا:

لعل أكثر المضاعفات بروزاً هي ما يرتبط بإعاقة المشي وحدوث آلام مبرحة لا يمكن احتمالها، وهي بالتالي ما يعيق الحياة الطبيعية للفرد.

أسباب عراق النسا

الوقاية من عرق النسا:

تتمثل الوقاية من عرق النسا بتخفيف الوزن وبمراجعة الطبيب بانتظام وعدم إهمال الحالة في حال الشعور بأي من أعراضها. تجنبي أيضاً ارتداء الكعوب العالية وتجنبي تناول التوابل ومثيرات الأعصاب القوية باستمرار، وتحاشي عمل مساجات من دون أن تكون من تجريها لكِ متمكنة ومحيطة بالحالة لديكِ. 

عرق النساء للحامل:

قد تُصاب الحوامل بعرق النسا بسبب ثقل الوزن على منطقتيّ الورك والظهر. قد تكون الإصابة بآلام عرق النسا مؤقتة ولفترة ما وقد تستمر لمدة طويلة وتصبح دائمة.

عرق النسا للرجال:

يُصاب الرجال بعرق النسا كذلك؛ بسبب العوامل ذاتها التي تفضي للمرض لدى النساء. ولا تختلف طرق العناية والوقاية عن تلك الموجودة لدى النساء. 

عرق النسا للحامل

كانت هذه معلومات شاملة حول عرق النسا، علاج عرق النسا، وأعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه.