عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 يونيو 2021
عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان
مقالات ذات صلة
أنجلينا جولي: أتطلع إلى بلوغ عمر الخمسين
أنجلينا جولي: أنا شريرة ولئيمة.. في لقاء خاص وحصرّي مع ليالينا
الطيار أنجلينا جولي: أسطول طائرات نجمة هوليوود

تحتفل النجمة العالمية، أنجلينا جولي Angelina Jolie، بعيد ميلادها الـ 46، وبهذه المناسة، يلقي هذا التقرير، الضوء على أهم المحطات الفنية والإنسانية والأسرية في حياة النجمة العالمية.

ولدت أنجلينا جولي في العام 1975 في لوس أنجليس بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي من أشهر ممثلات هوليوود في أمريكا وحول العالم، كما أنها تعتبرُ واحدة من صانعي الأفلام.

وحصلت أنجلينا جولي على العديد من الجوائز مثل: جائزة أوسكار واحدة، و3 جوائز غولدن غلوب، وجائزتين نقابة ممثلي الشاشة، ولُقبت بالممثلة الأعلى أجراً في هوليوود عدة مرات.

كذلك، تُعرف أنجلينا جولي بأعمالها الخيرية الكثيرة، واختيرت عدة مرات لجائزة المرأة الأكثر تأثيراً علي مستوى العالم.

ويصادف احتفال النجمة العالمية أنجلينا جولي، بعيد ميلادها هذا العام، انتعاشة فنية ملحوظة، بعد انشغال طويل بصراع قضائي على حضانة أبنائها عقب انفصالها عن زوجها النجم العالمي براد بيت. لذا سيلقي هذا التقرير الضوء أولًا على تطورات حياتها الفنية.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

انتعاشة فنية للنجمة أنجلينا جولي:

عرض مؤخرًا لنجمة هوليوود أنجلينا جولي التي ولدت عام 1975، فيلم Those Who Wish Me Dead على منصة HBO Max، بعدما تم الإعلان عن بدء تصويره في مايو 2019. 

تدور أحداث فيلم أنجلينا جولي الجديد حول المقتبس تفاصيله من رواية تحمل نفس الاسم، وسط حريق هائل في غابة، حول طفل يشهد على جريمة قتل ويلاحقه اثنان من القتلة، ليقابل أنجلينا جولي التي تحاول حمايته لكن الحريق يهدد بتدمير حياتهم جميعا. 

يشارك في فيلم أنجلينا جولي الجديد الذي أنتجته شركة وارنر برازرز، نيكولاس هولت، تايلر بيري، جون بيرثال، أيدان جيلن، ميدينا سنجور، جايك ويبر.

أيضا تنتظر أنجلينا جولي فيلمها  الجديد الذي تقدمه فيه شخصية بطلة خارقة مع مجموعة كبيرة من النجوم The Eternals ، الذي تأجل عرضه كثيرا بسبب جائحة كورونا. 

وThe Eternals هم الذين عاشوا في كوكب الأرض وشكلوا التاريخ والحضارة، ومن المقرر أن يشارك في بطولته بجانب أنجلينا جولي الممثل ريتشارد مادين في أول تعاون بينهما، وكيت هارينجتون، سلمى حايك.

أيضا تحضر أنجلينا جولي  الحاصلة على جائزة الأوسكار عام 1999، لتصوير فيلم جديد باسم Every Note Played  ، تلعب فيه دور زوجة تساعد زوجها عازف البيانو الشهير على مقاومة مرض التصلب العضلي الذي أصيب به وتحقيق المجد الفني الذي كان ينشده.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

أنجلينا جولي ومعركة الحضانة الشرسة من أجل الأطفال:

في الآونة الأخيرة، مُنح النجمان حضانة مشتركة لأولادهما الستة بعد صراع طويل ومحتدم في المحكمة، وقيل إن قرار القاضي ترك أنجلينا “محبطة بشدّة”.

ويذكر أنّ ابنهما البكر مادوكس لا يخضع لاتفاقية الحضانة لأنه يبلغ من العمر 19 عاماً.

وكانت جولي تزوجت من الممثل براد بيت في العام 2014، وانفصلا في العام 2016. ولدى جولي وبيت 6 أطفال، هم مادوكس (19 عاماً) وباكس (17 عاماً) وزاهارا (16 عاماً) وشيلوه (14 عاماً) والتوأم نوكس وفيفيان البالغ عمرهما 12 عاماً. ومؤخراً، جرى منح الممثليْن حضانة مشتركة لأطفالهما وذلك بعد صراع قضائي طويل.

ونقل موقع “الميرور” البريطاني أنّ أنجلينا تخطط لاستئناف قرار الحضانة المشترك الذي تم اتخاذه في الأسابيع الأخيرة. 

وقال مصدر مقرّب من جولي “إنها تؤكد أن الأمر لم ينتهِ بعد ولا تزال تعتقد أن العدالة سوف تسود”.لقد مرت خمسة أعوام منذ إعلان أنجلينا وبراد فسخ علاقتهما في عام 2016. وتقدمت أنجلينا بطلب الطلاق وكشفت حينها أنها تركت زوجها من أجل “سلامة” عائلتها.

وكانت صورة أنجلينا جولي تصدّرت غلاف مجلة “فوغ” لعدد مارس/آذار 2021، وقد جاءت مع سلسلة من الحقائق المرتبطة بحياة النجمة التي بلغت اليوم 46 عاماً.

وفي تصريحاتها للمجلة، قال جولي التي انفصلت عن زوجها الممثل براد بيت قبل 5 سنوات، أنّ “الأعوام القليلة الماضية كانت صعبة للغاية”، وأضافت: “لقد كنت أركز على شفاء عائلتنا، إنها تعود ببطء مثل ذوبان الجليد وعودة الدم إلى جسدي”.

ومع هذا، قالت جولي أنها لا تستطيع الانتظار لدخول العقد القادم في حياتها، مشيرة إلى أنّها تتطلع إلى بلوغ سن الخمسين من عمرها، وأضافت: “أحب أن أتقدم في العمر، وأشعر أنني أكثر راحة وأنا في الأربعينيات بالمقارنة عندما كنت أصغر في السن، وقد يعود هذا إلى أن والدتي الراحلة لم تعش لفترة طويلة، وهذا ما قد يجعلني أنظر إلى أن التقدم في العمر بمثابة انتصار وليس حزن”.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

أنجلينا جولي تتهم براد بيت بالعنف 

من ناحية آخرى كانت أعلنت "بيج سيكس" قد نقلت عن مصادر قريبة من النجمين أن جولي أرادت بكافة السبل منع اتفاق حول قضاء زوجها السابق وقتاً أطول مع أطفالهم، وطالبت أمام المحكمة بالحصول على حق الحضانة الكاملة، واتهمت بيت بالعنف المنزلي. وذكرت مصادر أخرى أن جولي أرادت للأطفال أن يشهدوا ضد والدهم في المحكمة، وهو ما حصل في شهر مارس/ آذار الماضي، عندما شهد مادوكس (19)، الابن السادس والوحيد الذي تخطى سن البلوغ، في المحكمة ضد براد بيت.

يشار إلى أن القرار جاء بعد نحو خمس سنوات من تقديم أنجلينا جولي، 46 عاما، طلبت الطلاق في سبتمبر/أيلول 2016.

يذكر أن أبناء براد بيت وأنجلينا الستة، مادوكس 19 عامًا، وباكس 17 عامًا، وزهارا 16 عامًا، وشيلو 14 عامًا، والتوأم نوكس وفيفيان 12 عامًا، كان بإمكانهم التحدث بحرية في المحكمة في جلسات استماع الطلاق.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

طفرة في علاج سرطان الثدي يحمل اسم جين أنجلينا جولي:

بالتزامن مع عيد ملادها، حقق العلماء تقدما كبيرا في علاج سرطان الثدي المبكر للنساء اللواتي يحملن طفرة BRCA، والتي يطلق عليها اسم "جين أنجلينا جولي".

وأدى استخدام عقار Olaparib بعد العلاج الأولي والعلاج الكيميائي، إلى خفض خطر عودة السرطان أو انتشاره بنسبة 42%. وقد يؤدي هذا الاكتشاف إلى شفاء المزيد من النساء من سرطان الثدي عالي الخطورة بعد التشخيص المبكر.

وخضعت الممثلة أنجلينا جولي لعملية استئصال الثدي المزدوج في عام 2013 بعد اكتشاف أنها تحمل جين BRCA1 "المعيب". وفي وقت لاحق، أجرت استئصالا للمبيضين وقناتي فالوب أيضا.

وتعد تجربة OlympiA الدولية، التي تضم ما يقرب من 2000 مريض، أول تجربة تبلغ عن قدرة Olaparib على وقف عودة سرطان الثدي عند استخدامه في مرحلة مبكرة.

وبعد ثلاث سنوات، كان 86% من المرضى الذين عولجوا بالعقار على قيد الحياة وخالين من سرطان الثدي الغازي والسرطانات الثانية، مقارنة بـ 77% من أولئك الذين تلقوا الرعاية المعتادة وجرعة الدواء الوهمي.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

أنجلينا جولي سفيرة الإنسانية: 

منذ تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، في أوائل العام 2001، قامت أنجلينا جولي بزيارة أكثر من 20 بلداً في كافة أنحاء العالم لتسليط الضوء على محنة الملايين من اللاجئين والنازحين والدعوة إلى حمايتهم. وقد تمكنت من القيام بذلك كله في موازاة حياتها المهنية الناشطة والناجحة كممثلة وانشغالها في تربية أطفالها.

بدأ اهتمام جولي بالشؤون الإنسانية في العام 2000 عندما ذهبت إلى كمبوديا من أجل تصوير فيلم المغامرات، ”توم رايدر“ Tomb Raider. ومنذ ذلك الحين، لم يعرف اهتمامها وتصميمها الكلل أو الملل من حيث مساعدة النازحين وتسليط الضوء على محنتهم والتأثير من أجل تأمين المساعدة الدولية لهم.

وعلى إثر الرحلة التي قامت بها جولي إلى أفغانستان في نهاية العام 2008، ناشدت الممثلة الأمريكية الحائزة على جائزة الأوسكار المجتمع الدولي من أجل إظهار المزيد من الالتزام للمساعدة على إعادة إدماج العائدين إلى ديارهم وتقديم قدر أكبر من الدعم الإنساني للسكان.

وقد ناشدت أنجلينا جولي المجتمع الدولي لبذل المزيد لمساعدة النازحين والأشخاص المحتاجين، على غرار النداء التي أطلقته عندما قامت بزيارة سوريا والعراق في أغسطس/آب 2008 للفت الانتباه إلى الأزمة الإنسانية هناك والدعوة إلى دعم المفوضية وشركائها.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

نفوذ إنساني واسع للنجمة أنجلينا جولي في الوطن العربي:

وفي العام 2007، أصبحت جولي عضواً في مجلس العلاقات الخارجية بأمريكا ذي النفوذ الكبير.

وأطلقت جولي في العام 2005، وأيضاً في العاصمة الأميركية، المركز الوطني للأطفال اللاجئين والمهاجرين، وهي منظمة تقدم المساعدة القانونية المجانية لملتمسي اللجوء من الأطفال الذين لا يتمتعون بأي تمثيل قانوني.

وفي العام 2006، أعلنت جولي عن تأسيس مؤسسة جولي-بيت التي قدمت تبرعات كبيرة في كافة أنحاء العالم. كما شاركت في رئاسة ”الشراكة من أجل تعليم أطفال الحرب“، التي تأسست في العام 2006 والتي تساعد على تمويل برامج تعليمية للأطفال المتضررين من الصراعات.

لم يمرّ تفانيها من أجل هذه القضية وغيرها من القضايا الإنسانية مرور الكرام. ففي العام 2003، تحولت جولي لتكون أول شخص يُمنح ”جائزة مواطن العالم“ من رابطة المراسلين المعتمدين لدى الأمم المتحدة، وفي العام 2005، تلقّت الجائزة الإنسانية العالمية من قبل رابطة الأمم المتحدة في الولايات المتحدة الأمريكية ومجلس الأعمال التجارية من أجل الأمم المتحدة تقديراً لعملها مع اللاجئين.

في السنة نفسها، منحت جولي الجنسية الكمبودية تقديراً للجهود الواسعة النطاق التي بذلتها في هذه الدولة الآسيوية الممزقة بفعل الحرب الأهلية والحكم الوحشي منذ أوائل السبعينيات حتى أواخر التسعينيات. وفي العام 2007، منحت لجنة الإنقاذ الدولية جائزة الحرية لكل من جولي والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس، تقديراً لمساهماتهما في خدمة قضية اللاجئين وحرية الإنسان.

عيد ميلاد أنجلينا جولي: سفيرة الإنسانية ورمز الجمال ومحاربة السرطان

الألبوم التالي، يوثق أهم المحطات الفنية والإنسانية والأسرية، للنجمة العالمية أنجلينا جولي، بمناسبة عيد ميلادها، فشاهدوا الصور، وشاركونا تعليقاتكم.