قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الإثنين، 25 نوفمبر 2019
قصة سلسلة أفلام حرب النجوم
مقالات ذات صلة
حقيقة موت نجم سلسلة أفلام Home Alone
المستضعفون: سلسلة أفلام جديدة على طريقة مارفل لـ بيتر ميمي
تعليق غريب من بطل سلسلة أفلام Home Alone بعد بلوغه سن الأربعين

انشغلت وسائل الإعلام ومهوسي السينما، بأخر إصدارات سلسلة "حرب النجوم"  الذي عُرض في عام 2015 في صالات السينما حول العالم، وسلسلة حرب النجوم عبارة عن أفلام ملحمية يغلب عليها طابع الخيال العلمي من إبداع المخرج وكاتب سيناريو الفيلم جورج لوكس، الذي حصل على الأوسكار عن أفضل نص أصلي في عام 1978 وجائزة الأوسكار لأفضل إخراج لنفس العام عن فيلم حرب النجوم، تروي تلك الأفلام قصة أبطالها المتعددين "منذ وقت طويل في مجرة بعيدة جدا"..

بعد حملة إعلامية تسويقية ضخمة، انطلق عرض آخر أجزاء حرب النجوم في عام 2015، أشعل صالات السينما وأنعش صناعتها، محققاً مليار و 700 مليون دولار في الشهر الأول من عرضه؛ تربع فيلم "صحوة القوة" أخر إصدارات سلسلة حرب النجوم؛ على عرش السينما العالمية، وحتى بعد ما يقارب الأربعين عاماً من صدور أول فيلم من السلسة.. لم تفقد بريقها، ويعود ذلك لعدة أسباب سنتحدث عن بعضها خلال هذا المقال، كذلك تابعنا الفيلم المستقل عن السلسلة (Rogue One: A Star Wars Story) الذي نزل دور العرض في ديسمبر/ كانون الأول 2016 والذي قفزت أرباحه منذ بدء عرضه عن 800 مليون دولار حتى تاريخ نشر هذا المقال.

عوامل تفوق سلسلة حروب النجم على أفلام الخيال العلمي

معظم أفلام الخيال العلمي التي عرضت قبل سلسلة أفلام حرب النجوم وبعدها، كانت في معظمها قصص مكرره لا تحوي أفكاراً جديدة، فمعظم أفلام الخيال العلمي تتمحور حول الزومبي وأكل الناس لبعضهم أو غزو الفضائيين للأرض أو تحكم الآلات بالبشر....الخ

بينما جاء "حرب النجوم" حاملاً معه العديد من القصص والأحداث في حبكه متقنه، قصص الأبطال، حروب الفضاء، السفن الفضائية، التقدم التقني والأسلحة العجيبة، صراع الخير والشر، الكائنات الفضائية والفضائيون بمختلف أشكالهم ...الخ، كما لعب الطاقم التقني دوراً مهماً في نجاح الفيلم وفي مقدمتهم جون ويليامز مؤلف موسيقا السلسلة، ذاك المؤلف الأسطوري الذي فاز بخمس جوائز أوسكار وترشح ل 45 منها، بالإضافة لأربع جوائز غولدن غلوب واحدى وعشرين جائزة غرامي.

كما أن الفيلم بقي حياً حتى بعد انتهاء عرضه في صالات السينما عن طريق العاب الفيديو، القصص المصورة، سيوف الضوء التي تميز بها الفيلم، قطع التذكارات وغيرها، بالإضافة إلى أن مؤلف الفيلم كان حريصاً على إبقاء الباب مفتوحاً لأحداث جديدة وتساؤلات عديدة؛ أثارت توق المشاهد لمعرفة أحداث أي جزء جديد سيصدر.

سلسلة أفلام حرب النجوم.. أمل جديد عام 1977 وصولاً إلى صحوة القوة عام 2015

تدور قصة الفلم عن الحرب الأهلية التي تندلع في المجرة بعد قيام مجموعة من الساسة بانقلاب أطاح بالسلطة الشرعية فيها، وتأسيسهم لإمبراطورية شريرة بطشت بسكانها وعن حركة المقاومة التي قادتها الأميرة "ليا" (كاري فيشر) الساعية لإعادة الحرية والديمقراطية للمجرة، وعن الصراع بين إمبراطورية الشر المجرية من جهة ومقاتلي الجيداي من جهة أخرى، الذين يحاولون التغلب على تلك الإمبراطورية وإعادة الحرية للمجرة.

تحملنا سلسلة أفلام حرب النجوم في رحلة مثيره خلال المجرة مع الكثير من المؤثرات البصرية والصوتية، التي تجعل من الفيلم أكثر واقعيه وتتيح للمشاهد عيش التجربة مع أبطالها، فقد نجح الفيلم في الاستحواذ على انتباه وسائل الإعلام والمشاهدين بفضل العمل المتقن الذي قدموه، حيث سافر معدو الفيلم إلى العديد من المواقع النائية في العالم بهدف خلق قطعة فنية لا تكرر، كما استخدموا أحدث تقنيات التصوير والمؤثرات البصرية والسمعية.

سلسلة أفلام ستار وورز

بدأت السلسلة بفيلم حمل عنوان أمل جديد (A New Hope) في 1977، سرعان ما أصبح ظاهرة ثقافية عالمية ومن ثم تلاه فيلم الإمبراطورية تعيد الضربات (The Empire Strikes Back) في عام 1980، وفي 1983 صدر جزء جديد من السلسة بعنوان عودة الجيداي (Return of the Jedi)، وقد شكلت الأفلام الثلاثة السابقة أول سلسلة من الفيلم.

بعد عديد السنين التي مرت على انتهاء السلسة الأولى عادت أفلام حرب النجوم للظهور في عام 1999 بفيلم تهديد الشبح (the Phantom Menace) وتبعها في عام 2002 فيلم حمل عنوان هجوم المستنسخين (Attack of the clones) وفي 2005 كان فيلم انتقام السيث (Revenge of the Sith) ولم يغب أي فيلم من الأفلام الستة التي صدرت عن لوائح الترشيح للأوسكار وبلغت أرباح الفيلم ما يزيد على 4 مليارات دولار أمريكي.

وفي العام 2012 قررت شركة والت ديزني إحياء السلسة بثلاث أجزاء جديدة صدر أولها في كانون الأول/ ديسمبر من العام 2015؛ بعنوان صحوة القوة (The Force Awakens) وهو الفيلم السابع من سلسلة حرب النجوم ويشكل بداية ثلاثية جديدة، حيث عُرض في صالات السينما وسط إقبال ضخم، وفي العامين 2017 و 2019 على التوالي سيصدر الجزء الثامن والتاسع وتنتهي الثلاثية الثالثة من الفيلم، كما نوهنا إلى الفيلم المستقل عن السلسلة (Rogue One.. A star Wars Story) -صدر في 2016- حول بداية وقصة حروب النجم وكيف اندلعت أساساً. نذكر أن السلسلة تُصنف ضمن أفلام الخيال العلمي، المغامرة، الأكشن، الغموض.

الجزء الأول في السلسلة الأولى من أفلام حرب النجوم.. (A new hope)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

يدور فيلم "أمل جديد" الصادر في عام 1977، حول صراع الإمبراطورية المجريّة مع المتمردين الذين ينجحون في الحصول على مخطط صناعة "نجمة الموت"، ذاك السلاح لديه قوة قادره على تدمير كوكب بأكمله، وتحاول الإمبراطورية استرجاع المخططات والقضاء على المتمردين الساعين إلى إعادة الحرية إلى المجرة.

بعد حصول المتمردين على مخططات صناعة سلاح "نجم الموت" تقوم الإمبراطورية المجريّة بالاستيلاء على سفينتهم بغية استرجاع المخططات ولكن المتمردين نجحوا في إرسال كبسوله من مركبتهم تحوي تلك المخططات ضمن ذاكرة رجل آلي ومن ثم تبدأ قوات الإمبراطورية في البحث عن تلك المخططات ومحاولة القضاء على ثورة المتمردين الساعية للحرية.

حصل الفلم على تقييم 94% في موقع الطماطم الفاسدة (Rotten Tomatoes) الذي يقدم التقييم النهائي لأي فيلم عن طريق الجمع بين متوسط تقييم النقاد بالإضافة إلى متوسط تقييم المتابعين له وهو من المواقع الأكثر شهرة في تقييم الأفلام والمسلسلات ومشهور بجمعه بين راي المتابع العادي ورأي الناقد السينمائي، كما حصل الفلم على تقييم 8,7/10 على موقع (IMDb) (اختصاراً لقاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت) احد اشهر مواقع تقييم الأفلام، بناء على تصويت 848497 مستخدم.

الجزء الثاني من السلسة الأولى من أفلام حرب النجوم.. (The Empire Strikes Back)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

صدر الفيلم في عام 1980، حيث تستمر الإمبراطورية المجرية بقيادة الشرير دارث فيدر والإمبراطور "بالباتين" بمطاردة لوك سكاي ووكر (مارك هامِل) بطل الفلم وقائد التمرد ضد إمبراطورية الشر واحد اهم الثوار، وبقية المتمردين، وأثناء ذلك تنجح الإمبراطورية في إلقاء القبض على أحد أصدقاء لوك في الوقت الذي كان فيه لوك منشغلاً في الدراسة لدى المعلم يودا للإحاطة بتعاليم الجيداي فيصبح سكاي ووكر أمام خيارين إما الإكمال في الدراسة لدى المعلم يودا لكي يصبح فارس جيداي مكتمل المهارات وإما أن يذهب لينقذ صديقه.

كما يقوم المتمردين بإنشاء قاعدة جديدة بقيادة الأميرة" ليا " لقتال إمبراطورية الشر وتحاول تلك الأخيرة إيجاد تلك القاعدة وتدميرها بعد أن نجحت في تدمير قاعدة الثوار السابقة، حصل الفلم على تقييم 94% على موقع الطماطم الفاسدة، كما حصل الفلم على تقييم 8.8/10 على موقع (IMDb) بناء على تصويت 776300 مستخدم.

الجزء الثالث من السلسلة الأولى لحرب النجوم.. (Return of the Jedi)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

صدر الفيلم في عام 1983، حيث يعلم سكاي ووكر أن الإمبراطورية تحاول سراً بناء سلاح "نجمة الموت" من جديد، ذلك السلاح القادر على القضاء على الثورة وتدمير المتمردين وان الإمبراطور "بالباتين" يشرف شخصياً على المراحل النهائية لبناء السلاح، يخطط الثوار لمهاجمة وتدمير سلاح نجمة الموت وقتل الإمبراطور "بالباتين" وبالتالي إنهاء سيطرة إمبراطورية الشر على المجرة وإعادة الحرية إليها، كما يحاول سكاي ووكر انقاد صديقه "هان سولو" الذي تم أسره من قبل إمبراطورية الشر.

حصل الفلم على تقييم 8.4/10 على موقع (IMDb) بناء على تصويت 628001، كما حصل على تقييم 79% على موقع الطماطم الفاسدة.

الجزء الأول من السلسلة الثانية لحرب النجوم.. (The Phantom Menace)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

صدر الفيلم في عام 1999، حين تعم الاضطرابات المجرة على خلفية الصراعات التجارية بين الكواكب وتهدد استقرارها، فقام رئيس الوزراء الأعلى وبشكل سري بإرسال اثنين من فرسان الجيداي؛ حراس السلام والعدل في المجرة لحل النزاع، حصل الفلم على تقييم 6.5/10 على موقع (IMDb) بناء على تصويت 503287 مستخدم، كما حصل على تقيم 56% على موقع الطماطم الفاسدة.

الجزء الثاني من السلسة الثانية.. (Attack of the clones)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

ظهر الفيلم في عام 2002، حيث تعم الاضطرابات المجرة بعد ظهور العديد من الحركات الانفصالية التي تدعو الى الاستقلال عن الجمهورية و يقود هذه الحركة الانفصالية الكونت "دوكو "الغامض، وقد أدت هذه الحركة إلى ظهور صعوبات و تحديات كثيرة للعدد المحدود من فرسان الجيداي في محاولتهم الحفاظ على السلام والنظام في المجرة.

وتسعى السناتور "اميدلا" وهي الملكة الرسمية لكوكب" نابو" لتكوين جيش من الجمهوريات لمساعدة فرسان الجيداي المثقلين بالأعباء أملاً بإعادة الاستقرار والأمان والقضاء على الانفصاليين، حصل الفلم على تقييم 6.7/10 على موقع (IMDb) بناء على تصويت 434545 مستخدم، كما حصل على تقييم 66% على موقع الطماطم الفاسدة.

الجزء الثالث والأخير من السلسة الثانية (Revenge of the Sith)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

صدر الفيلم في عام 2005، حيث تتعرض الجمهورية للانهيار تحت ضربات اللورد سيث الذي يسعى إلى السيطرة على المجرة والوصول إلى السلطة وخلال تلك الهجمات، قام زعيم "درويد "الشرير الجنرال "غريفس" باجتياح عاصمة الجمهورية واختطف زعيم مجلس الشيوخ المجرّي فيحاول فرسان الجيداي تحريره وإنقاذ الجمهورية، حصل الفلم على تقييم 7.6/10 على موقع (IMDb) بناء على تصويت 486964 مستخدم، كما حصل على تقييم 79% على موقع الطماطم الفاسدة.

الجزء السابع من السلسلة الأخيرة.. (The Force Awakens)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

صدر في عام 2015، وهو الجزء الأول من السلسلة الثالثة بعد ثلاثين عاماً من تدمير سلاح "نجمة الموت" يختفي أخر مقاتلي الجيداي "لوك سكاي ووكر" وتنبثق قوى شريرة جديدة من ركام إمبراطورية الشر تسعى للسيطرة على المجرة، تقود المقاومة ضد القوى الشريرة الجديدة، الجنرال "ليا اورجانا" التي تحاول العثور على أخيها "لوك" ليساعدها في التغلب على تلك القوى الشريرة، حصل الفلم على تقييم 8.5/10 على موقع (IMDb) بناء على تصويت 383690 مستخدم، كما حصل على تقييم 93% على موقع الطماطم الفاسدة.

تحطيم الأرقام القياسية

متفوقاً على فلم أفاتار حطم صحوة القوة الأرقام القياسية في أمريكا الشمالية، فخلال فترة عيد الميلاد من هذا العام، حصد الفلم في أمريكا وحدها ما يزيد على 49 مليون دولار متصدراً عرش الأرباح في تاريخ عطل أعياد الميلاد على مدى تاريخ السينما في الولايات المتحدة الأمريكية، كما حطم الفيلم رقما قياسيا في الصين ثاني اكبر سوق للأفلام في العالم حيث بلغت إيرادات الفلم ما يقارب 33 مليون دولار من مبيعات التذاكر في أول أيام عرضه.

الجزء الأخير من سلسلة حرب النجوم (Rogue One: A Star Wars Story)

قصة سلسلة أفلام حرب النجوم

صدر في نهاية عام 2016، وهو يعود لبداية قصة حرب النجوم؛ هل تتذكرون الجزء الأول من السلسلة (في البدء كان.. A new Hope) وكيف سرق المتمردون مخططات تصميم (نجمة الموت) السلام الفتاك والكفيل بتدمير كوكب بأكمله؟ في الفيلم المستقل (Rogue One: A Star Wars Story)؛ نعود إلى البدء لنعرف قصة حرب النجوم كاملة.

مخرج الفيلم: هو جاريث إدواردز (Gareth Edwards) مخرج فيلم غودزيلا الشهير (Godzilla).

كاتب الفيلم: كريس ويتز وتوني غيلروي (Chris Weitz Tony Gilroy and) عن قصة لغاري ويتا وجون نول (John Knoll Gary Whitta and)، مستندة إلى الشخصيات التي ابتكرها جورج والتون لوكاس.

أما الشركة المنتجة: شركة لوكاس (Lucasfilm Ltd. LLC) الأمريكية المحدودة للإنتاج السينمائي والتلفزيوني، والتوزيع من قبل استديوهات أفلام والت ديزني.

حصل الفلم على تقييم  8.2/10 على موقع (IMDb)، بناء على تصويت 148305 مستخدم للموقع، كما حصل على تقييم 85% على موقع الطماطم الفاسدة.

ولحرب النجوم ديانتها

وصل هوس بعض معجبي حرب النجوم إلى ابتداع ديانة الجيداي وهي ديانة مستلهمة من أفلام حرب النجوم أنبيائها هم فرسان الجيداي الذين يؤمنون بطاقة كونية تسمى القوة، لا يبني اتباع تلك الديانة دور للعبادة ولكنهم يمارسون طقوس صارمة قائمة على التدرب على السيف والتأمل بالوصول إلى السلام الداخلي، وهي خليط من أفكار الفيلم بالإضافة لبعض البوذية والكاثوليكية وصولاً لبعض اكتشافات علم الأحياء كنظرية التطور.

وبحسب تقرير لقناة الBBC وصل اتباع تلك الديانة لأكثر من 170 ألف حتى عام 2011 في بريطانيا وحدها، وتنمو الديانة بشكل متسارع حيث ينضم ألف شخص يومياً إليها منذ إعلان انطلاق فيلم حرب النجوم صحوة القوة عام 2015.

وقد اتخذت تلك الديانة شكلاً احتجاجياً على إحصاء أعدته الحكومة البريطانية حول الأديان في بريطانيا في عام 2011، حيث اعتبر بعض المستطلع آرائهم أن السؤال عن الديانة انتهاك للخصوصية.

أخيراً.. استعرضنا وبشكل مختصر قصص أفلام حروب النجم أو حرب النجوم؛ منذ بدأت في عام 1978 حتى عام 2015 والجزء المستقل عن السلسلة الذي نزل دور العرض في ديسمبر/ كانون الأول 2016، حيث سنكون على موعد مع الجزء الثامن من السلسلة الأخيرة لأفلام حرب النجوم في ديسمبر/ كانون الأول عام 2017.