شرب الماء في رمضان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 14 أبريل 2021
شرب الماء في رمضان
مقالات ذات صلة
فوائد شرب الماء الساخن
فوائد شرب الماء على معدة خاوية
9 أسباب مقنعة لزيادة شرب الماء

يعتبر الماء أساس الحياة إذ يشكل ما يقارب 71% من جسم الإنسان، وتكمن أهمية الماء للجسم مساعدته في الحفاظ على توازنه، لذا ينصح العديد من خبراء التغذية تناوله بكثرة خلال فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة وتحديدًا في شهر رمضان المبارك بعد قضاء ساعاتٍ من الصيام، وذلك لتعويض الجسم بالماء والسوائل المفقودة، فنقص الماء يتسبب بحدوث مضاعفات للجسم إذ يؤثر على الصحة، فاستهلاك كميات غير كافية من الماء والسوائل خاصةً في شهر رمضان يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإصابة بعسر الهضم، لذا يجب شرب من يعادل لترين إلى ثلاث لترات من الماء من وقت الإفطار إلى وقت السحور، وسنتعرف من خلال هذا المقال على شرب الماء في رمضان.

فوائد شرب الماء بين الإفطار والسحور في رمضان

شرب الماء يعود على الجسم بالعديد من الفوائد الصحية خاصةً في شهر رمضان المبارك، وفيما يلي نبين فوائد شرب الماء بين الإفطار والسحور في رمضان:

  • من أهم فوائد شرب الماء في رمضان حماية الجسم من الإصابة بالإرهاق الذي يشعر به الصائم.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم وحمايته من الجفاف.
  • يساعد على خسارة الوزن وخفض كمية السعرات الحرارية، فتناول الماء بين الإفطار والسحور يعمل على تقليل كمية الطعام الذي يتناوله الصائم بعد قضاء ساعاتٍ طويلة دون طعام، وذلك لأنه الماء يمنح الشعور بالشبع من خلال البدء بشربه وقت الإفطار.
  • التخفيف من القلق الذي يشعر به الصائم كما يقلل من الشعور بالتوتر.
  • يعمل على حماية الشعر والبشرة من الإصابة بالجفاف الأمر الذي يعزز من صحة البشرة والشعر.
  • حماية الصائم من الإصابة بالمشاكل الصحية مثل: الانتفاخات، وعسر الهضم، والإمساك.
  • يسهم الماء في الحفاظ على صحة الكلى إذ يعمل على تخليصها من السموم التي يتم طردها عن طريق البول وبالتالي منع الإصابة بحصوات الكلى.
  • يساعد على توازن الأملاح المعدنية في الجسم أثناء الصيام. [1]

الطريقة الصحيحة لشرب الماء في رمضان

يعتقد الكثير من الناس بأن شرب الماء بكثرة وقت الإفطار يساهم في ارتواء الجسم بعد قضاء وقتٍ طويل في الصيام والشعور بالعطش، لكن هذا المعتقد خاطىء إذ يجب الاعتماد على الطريقة الصحيحة لشرب الماء في رمضان والتي سنتعرف عليها فيما يلي:

  • البدء بشرب كوب من الماء بحرارة الغرفة مع ثلاث حبات من التمر عند الإفطار حتى وإن كان الصائم شديد العطش، وبعد مرور خمس عشرة دقيقة يجب شرب الكوب الثاني.
  • تجنب شرب الماء شديد البرودة إذ يسبب الإصابة بالصداع الحاد، لذا يجب على الصائم شرب الماء معتدل الحرارة وتناول العصائر متوسطة البرودة.
  • أخذ الماء من مصادره المتعددة إذ يمكن تناول الشوربة خاصةً شوربة الخضار، وشرب الشاي الأخضر أو كوكتيل الفاكهة المحلى بالعسل لإمداد الجسم بالسوائل والألياف والفيتامينات.
  • التخفيف من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة لأنها مدرة للبول وبالتالي يخسر الجسم الماء الذي يحصل عليه.
  • التخفيف من تناول المكسرات وغيرها من الموالح لأنها تُشعر الجسم بالعطش كما أنها تحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم والسعرات الحرارية.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه وغيرها من الأطعمة الغنية بالماء.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الماء أثناء السحور لأن ذلك يزيد من إنتاج البول، وبعد مرور ثلاث ساعات إلى أربع ساعات سوف تخرج كمية الماء المتناول من الجسم عن طريق البول الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الشعور بالعطش. [2]

أهمية شرب الماء في شهر رمضان

التقليل من شرب الماء في شهر رمضان يزيد من الشعور بالتوتر كما يصاب الجسم بالإرهاق الشديد لذا يجب شرب الماء بكمياتٍ كافية، وفيما يلي نذكر أهمية شرب الماء في شهر رمضان:

  • يساهم في الحفاظ على كمية السوائل في الجسم الأمر الذي يجعله يؤدي وظائفه بالطريقة الصحيحة ومنها الهضم.
  • يعمل على تجديد الخلايا ويساهم في الحد من إصابتها بالخلل.
  • يساعد في التخلص من الصداع الناتج عن قلة دخول السوائل والماء إلى الجسم.
  • يخلص الجسم من مشكلة الجفاف.
  • يعمل على التقليل من الشعور بالعصبية التي تصيب الصائم أثناء فترة الصيام.
  • يعمل على وقاية الصائم من الإصابة بالإمساك الذي ينتج عن قلة الألياف الغذائية وقلة الماء.
  • يساهم في حماية الصائم من الإصابة بمشاكل عسر الهضم.
  • يساعد على فقدان الوزن الزائد والتخلص من السمنة، إذ أن تناول الماء يزيد من شعور الصائم بالشبع، كما أن تناول الفاكهة الغنية بالماء تساعد في تحسين عملية الهضم.
  • يساهم الماء في حماية الصائم من الفشل الكلوي كما يعمل على الحد من تراكم الحصوات في الكلى وذلك لأنه يقوم بتخليص الجسم من السموم وطرحها خارجًا عن طريق البول.

يميل العديد من الأشخاص الصائمين إلى تناول العصائر المحلاة والمشروبات الغازية والمشروبات المحتوية على الكافيين، الأمر الذي يعمل على زيادة وزن الجسم في شهر رمضان كما يزيد من تعرّض الجسم للجفاف الناتج عن قلة تناول الماء، ومن الجدير بالذكر بأن المشروبات المحلاة تزيد من فرص الإصابة بالسمنة وتعمل على إبطاء عملية الهضم وبالتالي فإنها تسبب الجفاف للصائم. [3]

قواعد لشرب الماء في رمضان

يعتبر الماء من المكونات الأساسية والضرورية لعمل الكلى ولصحة الجسم عامةً، وسنوضح فيما يلي على قواعد لشرب الماء في رمضان:

  • في البداية يُفضل أن تُقسّم وجبة الإطار إلى ثلاثة أقسام يتم توزيع كمية الماء عليها بصورة متساوية.
  • تجنب شرب الماء المثلج أو البارد مباشرةً على وجبة الإفطار لتفادي حدوث صدمة في المعدة، فهذه الحالة تتسبب بانقباضها وبالتالي الإصابة بالمغص، كما أن الماء البارد جدًا يعمل على التقليل من الشهية مما يمنع جسم الصائم من الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها.
  • تناول العصائر الطبيعية والامتناع عن تناول العصائر الصناعية التي تحتوي على السكر الذي يؤدي بدوره التقليل من شرب الماء.
  • شرب الماء على دفعات وتجنب شربه دفعة واحدة لتفادي الإصابة بالمغص أو مشاكل الهضم.
  • شرب كوب من الماء الدافىء بعد تناول وجبة الإفطار لدى الأشخاص الذين يعانون من آلامٍ في المعدة وذلك للتخفيف من تقلصات المعدة وتهدئة التشنج.
  • تناول الماء من المصادر الغذائية الأخرى إلى جانب شربه لوحده، ومن هذه المصادر الخيار والبطيخ من الأغذية الغنية بالماء مما يفيد الجلد والمعدة ويحسن عملية الهضم. [4]