عدد مرات الاستحمام في الأسبوع للأطفال

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 أغسطس 2021 آخر تحديث: السبت، 28 أغسطس 2021
عدد مرات الاستحمام في الأسبوع للأطفال
مقالات ذات صلة
فيديو يذيب القلوب عن طريقة استحمام الرضيع للمرة الأولى
تفسير حلم الاستحمام في المنام
علمياً.. كم مرة في الإسبوع يجب عليك غسل شعرك؟

هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة الخاصة بالطفل وهو صغير مثل أن الطفل يحتاج إلى الاستحمام المتكرر مثل الكبار، ولكن هذا ليس صحيح فالطفل لا يحتاج إلى الاستحمام الكثير فهو لا يعرق مثل الكبار أو تتسخ بشرته بنفس الطريقة، بل تكون بشرتهم حساسة للغاية لذلك تحتاج منك إلى عناية خاصة، حيث يمكن للاستحمام الكثير أن يضر ببشرته أكثر من أن يفيدها، لذلك تحتاجي إلى التعرف إذا كنت أم جديدة على عدد مرات الاستحمام للطفل سواء حديثي الولاد أو طفل أكبر حتى بلوغه السنة.

عدد مرات استحمام الرضع

يحتاج الكثير من الأطفال وخصوصًا في فصل الصيف اللعب بالماء من أجل الشعور بالسعادة، في الاستحمام يساعد في شعورهم بالهدوء والمساعدة في النوم، فذلك لا يعني على الأم أن تقوم بحميمة يوميًا، فحديثو الولادة لا يحتاجوا إلى الاستحمام اليومي يكفي مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، وعدد هذه المرات كفيلة بأن يبقى الطفل نظيفًا.

وذلك بسبب أن التعرض الزائد لماء الصنبور يمكن أن يسبب للطفل الرضيع جفاف البشرة وحساسية، وإذا أرادت الأم أن تحافظ على الطفل نظيف ولا تقوم بأذية بشرته من خلال الاستحمام المتكرر يمكنها القيام ببعض الإجراءات الخفيفة والطرق البسيطة ومنها :

  • غسل وجه الطفل بلطف يومياً.
  • غسل منطقة الحفاظ تحت الماء الدافئ بدلاً من استخدام المناديل المبللة.
  • إزالة أي قشرة أو أوساخ قد تتراكم على جلده وخاصةً بين الثنايا.
  • عدد مرات استحمام الطفل حسب العمر

الاستحمام الأول للطفل

يعتبر الحمام الأول وهو من أفضل الممارسات التي تتم بعد ولادة الطفل مباشرة، حيث تشير الكثير من الدراسات أن التأخير في استحمام الطفل بعد الولادة مباشرة قد يكون مفيد للطفل، حيث أثبتت الدراسة التي تمت على ما يقارب من 1000 طفل في عام 2019، أن الانتظار لمدة 12 ساعة على الأقل بعد الولادة يعزز من الرضاعة الطبيعية، أم الأطفال الذين تم إجراء تأخير الاستحمام لمدة 48 ساعة وهم 73 رضيع ساعد على إبقاء المواليد في درجة حرارة ثابتة وساعد أيضًا في ترطيب الجسم وتجديد خلايا الجلد بل وتعزيز خلايا الجلد الجديدة في الظهور.

استحمام الطفل من سن شهر الى سن 3 شهور

أما الأطفال من شهر إلى 3 شهور خلال الشهور الأولى من حياة طفلك يفضل دائمًا تحميم الطفل مرة أو مرتين في الأسبوع من أجل التخلص من الأوساخ و الجذع السري، ويمكنك البدء باستحمامها بشكل تقليدي ومنتظم عن طريق:

  • ملء حوض الاستحمام الخاص بالأطفال جزئيًا بالماء الدافئ.
  • اترك الطفل يجلس ويتناثر بينما تغسله بالماء وصابون الأطفال المناسب.
  • حيث يمكنك أن تبدأ الأم باستحمام الوجه مع الرأس ثم تتجه نحو الأسفل، لابد أن تكون درجة حرارة الماء مناسبة مع التأكد من دفئ الحمام ويجب ألا يستغرق الأمر أكثر من ثلاث دقائق.

استحمام الطفل من 3 إلى 6 أشهر

مع استمرار نمو طفلك يحتاج الطفل إلى تغيير مستمر في روتين الاستحمام، فمع تقدم العمر به قليل لا يزال الطفل يحتاج إلى عمل المزيد من الاستحمام والذي أقلها أقل مرتين يوميًا في الأسبوع، ولكن إذا كان لايزال طفلك بحاجة إلى الاستحمام لابد من التفكير بزيادة عدد مرات ولكن لا يتخطى عدد 3 مرات في الأسبوع فكل مرة يمكن استخدام الصابون لمرة أو اثنين حتى لا يسبب جفاف للبشره أو ضياع الرطوبة، وبعد الاستحمام لابد من التأكيد تطبيق الرطوبة عن طريق غسول خالي من العطور والصبغة حتى لا يؤذي بشرة الطفل.

استحمام الطفل من 6 إلى 12 شهر

بمجرد أن يصبح الطفل متحرك أكثر من قبل، أو يتم تناول الأطعمة الصلبة والتي تسبب له خروج البراز برائحة كريهة، لابد من الاستحمام بشكل متكرر، في حين أنهم لا يزالون يحتاجون إلي فقط حمام أو أثنين باستخدام الصابون ويمكن تكرار الاستحمام إذا كان الطفل بحاجة له بدون استخدام الصابون، حث يعتبر الاستحمام واحد من الطرق التي تساعد في حصول الطفل على نوع من الهدوء والاسترخاء، فهو الوقت الممتع بالنسبة له، تهدئته قبل الذهاب إلى النوم، فإذا كان هذا يناسب الطفل ولا يعرضه للخطر حيث يمكن اعتباره روتين ليلي له.

نصائح هامة لاستحمام آمن للطفل

  • يجب أن يتم استحمام الطفل داخل حوض استحمام بلاستيكي صلب، مع وجود سطح مائل، وهي من أهم طرق استحمام الطفل.
  • لابد أن يصنع داخل حوض استحمام موانع من أجل الانزلاق والمحافظة على ثبات ومنع الطفل من الحركة.
  • لابد من تجنب أطواق النجاة أو أدوات العوم عند استحمام الطفل داخل الحوض، وهذا يمكن أن يسبب غرق الرضيع.
  • لابد من إحضار المنشفة ومستلزمات الاستحمام الأخرى في متناول اليد، حتى تتمكني من إبقاء عينيك على طفلك وفي متناول اليد طوال وقت الاستحمام.
  • إذا اضطرت الأم إلى إحضار شيء من خارج الحمام وقت الإستحمام، لابد من اصطحاب الطفل معك وعدم تركه وحيد.
  • لابد من ضبط الحرارة المياه واختبارها قبل الاستحمام بحيث تكون دافئة.
  • لابد من الحفاظ على دفء الطفل، فبمجرد أن يتم خلع ملابسه يجب وضعه بشكل مباشر على الفور حتى لا يبرد.
  • لابد من إبقاء جسد الطفل ووجه أعلى بكثير من المياه التي بداخلها الطفل، لذلك ستحتاجين إلى صب المزيد من الماء الدافئ على جسده بشكل متكرر لإبقائه دافئًا.
  • لابد من الاستحمام بشكل معتدل، حيث يمكن للصابون أن يخفف بشرة الطفل.
  • إذا كان شعر طفلك يحتاج إلى غسيل مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، يتم عن طريق استخدام شامبو خفيف وغسول للجسم خفيف.
  • يجب أن تكون تجربة الاستحمام شيء مريح لطفلك ومهدئة، يجب أن يستمتع بها الطفل معك.
  • لابد من إبعاد الطفل عن وجود الألعاب وقت الاستحمام، وهصاصة إذا كان طفل صغير فهذه الطريقة تشتت انتباه.
  • بعد الانتهاء من الاستحمام، يجب أن منشفة على رأس الطفل بشكل فوري، وعلى جسمه، حيث تساعده على إبقاء جسمه دافئ.
  • يمكن أن يتم ترطيب الجلد مرطب خالي من العطور بشكل مباشر بعد الاستحمام، وذلك من أجل المساعدة في منع الإصابة بالإكزيما وجفاف الجلد.