شعر حزين

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 يوليو 2021
شعر حزين
مقالات ذات صلة
عاصي الحلاني حزين في عيد الأم!
حياكة "السدو" فن حزين على الملك عبدالله
توبا بويوكوستين تفاجئ جمهورها بهذا الخبر الحزين

كان الشعر منذ القدم هو لغة التعبير الأولى بين الناس، وكان العرب يستخدمونها في كل مناسباتهم، فنجد الإرث الشعري يحمل لنا أجمل الأبيات التي تصنف كشعر حزين أو شعر غزل أو شعر مدح وغيرها من أنواع الشعر العربي المختلفة، واستمر الشعر حتى يومنا هذا كمجال أدبي ممتع وثري نتغنى به بالمناسبات المختلفة.

شعر حزين قصير:

  • أحن إليك فأنت الحنان وأنت الأمان وواحة قلبي إذا ما تعب أحن إليك حنين الصحاري لوجه الشتاء وفيض السحب.
  • أحن إليك حنين الليالي لضوء الشموس لضوء الشهب، قرأنا عن العشق كتباً وكتباً وعشقك غير الذي في الكتب.
  • بقدر الحصى بقدر أشجار الكون قلبي لديك رهين، وعقلي بك مجنون وأنا كلي مفتون.
  • لأنك أجمل عشقٍ بعمري، إذا ما بتعدنا إذا نقترب وعيناك إني أخاف العيون شباك لقلبي بها تنتصب سهام تطيح بقلبي وعقلي، إذا ما أصابت إذا لم تصب، فإن مت شوقاً أموت شهيداً وإن مت عشقاً فأنت السبب. [1]  

شعر حزين عن الحب:

  • في حبك أشق عصا الطاعة وأخالف لوائح الكون أحبك قبل أن تراك العيون وحبي لك فوق كل الظنون أحببتك بهرا .. بقدر الحصى بقدر أشجار الكون قلبي لديك رهين، وعقلي بك مجنون وأنا كلي مفتون .... مفتون قربك نار في لظاها أتعبد وبعدك شوق وليل طويل سرمد يا حبة روحي ودواء جروحي يا وردة في بستاني فوحي يا قبلة لأحزاني وأفراحي يا مرتع بكائي ونواحي يا صدرا حنونا هو كل أكفاني وحصنا منيعا يشعرني بالأمن بالخوف، بالرجاء بالراحة والاطمئنان إليك أكتب شعري ونثري وفيك أسكب دمعي وقهري وعلى شطءان حبك ترسو سفني وبواخري وأسدل أشرعتي وأنصب صنارتي لأصطاد قلبي.
  • أنا الذي أسألك في غيابك وينك يا مصدر الشوق عليك ما تشرهت والله من يوم عيني فارقت عينك زاد شوقي شوق ولعينك تولهت كان حبّك وطن خلني أول محبينك أو واحد من ظلوعك يلقاك لو تهت يا أعذب الحب في بير العذر والظروف والله إنّي شربتك ذل وازرى ظماك دام الله كتبلي في هواكم قطوف وانكتب لي أعيش ولا حصلي هواك اعتبرني صغير فاقد أهله يطوف وإلا أناديك (ماما) واعتبرني ظنـاك كلي معك شوق، وإحساسك معي ضدي تسرقني مني وأحط الشوق شمّاعة الرمح رمحك وصدري بالهوى جندي صدري لرمحك يقول السمع والطاعة.

شاهدي أيضاً: كلمات غزل

شعر حزين عن الفراق والوداع:

  • عَبِثَ الحبيبُ وكانَ مِنهُ صُدودُ ونأى ولمْ أكُ ذاكَ مِنْهُ أريدُ يُمسي ويُصبِحُ مُعرِضاً متَغضبِّاً وإذا قصَدتُ إليهِ فَهوَ يَحِيدُ ويَضِنُّ عَنّي بالكَلامِ مُصارماً وبمُهجتي وبما يُريدُ أجودُ إني أحاذِرُ صَدّه وفراقه إنّ الفِراقَ على المحبّ شديدُ يا من دعاني ثمّ أدبرَ ظالماً إرجِعْ وأنْتَ مُواصِلٌ مَحمودُ إني لأكثرُ ذكركمْ فكأنّما بعُرى لساني ذِكركمْ مَعقودُ أبكي لسُخْطِكِ حينَ أذكرُ ما مضَى يا ليتَ ماقد فاتَ لي مَردودُ لا تَقْتُليني بالجَفَاء تَمادِياً واعنَيْ بأمري إنّني مَجهودُ ما زالَ حُبّكِ في فؤادي ساكناً وَلهُ بِزَيدِ تنفُّسي تَردِيدُ فَيَلِينُ طوراً للرّجاء وتارة ً يَشتدّ بينَ جوانحي ويزيدُ حَتى برَى جِسمي هواك فما تُرى إلاّ عِظامٌ يُبّسٌ وجلودُ لا الحبُّ يَصرِفُهُ فُؤادي ساعة ً عنَه ولا هو ما بقِيتُ يَبيدُ وكأنّ حبّ النّاسِ عنديَ ساكنٌ وكأنّهُ بجوانحي مشدودُ أمسى فُؤادي عندَكمْ ومحلّهُ عندي فأينَ فُؤادي المفقودُ ذهَبَ الفُؤادُ فما أحسّ حسيسه وأظنُّه بوصالكمْ سَيعُودُ والله لا أبغي سوِاكِ حبيبة ً ما اخضرّ في الشّجرِ المُورّقِ عودُ لله دَرُّ الغانِياتِ جَفَونَني وأنا لَهُنّ على الجَفاء ودودُ يَرعينَ عهدي ما شَهِدتُ فإن أغبْ يوماً فما لي عندَهنْ عُهودُ. [2]
  • أوصيكَ بالحزنِ لا أوصيكَ بالجلدِ جلَّ المصابُ عن التعنيفِ والفندِ إني أجلكَ أن تكفى بتعزية عَنْ خَيرِ مُفْتَقَدٍ يا خَيرَ مُفتقِدِ هيَ الرّزِيّة ُ إنْ ضَنّتْ بِمَا مَلَكَتْ منها الجفونُ فما تسخو على أحدِ بي مثلُ ما بكَ منْ جزنٍ ومنْ جزعٍ وَقَدْ لجَأتُ إلى صَبرٍ فَلَمُ أجِدِ لمْ يَنْتَقِصْنيَ بُعدي عَنْكَ من حُزُنٍ هيَ المواساة ُ في قربٍ وفي بعدِ لأشركنكَ في اللأواءِ إنْ طرقتْ كما شركتكَ في النعماءِ والرغدِ أبكي بدَمعٍ لَهُ من حسرَتي مَدَدٌ وَأسْتَرِيحُ إلى صَبْرٍ بِلا مَدَدِ وَلا أُسَوِّغُ نَفْسي فَرْحَة ً أبَداً وقدْ عرفتُ الذي تلقاهُ منْ كمدِ وأمنعُ النومَ عيني أنْ يلمَّ بها عِلْمَاً بإنّكَ مَوْقُوفٌ عَلى السُّهُدِ يا مُفْرَداً بَاتَ يَبكي لا مُعِينَ لَهُ أعانَكَ اللَّهُ بِالتّسْلِيمِ والجَلَدِ هَذا الأسِيرُ المُبَقّى لا فِدَاءَ لَهُ يَفديكَ بالنّفسِ والأَهْلينَ وَالوَلَدِ. [3]

شعر حزين عن موت شخص عزيز:

  • ومن لم يمتْ بالسيفِ ماتَ بغيرِه تنوعتِ الأسبابُ والداءُ واحدُ.
  • كل عمل كرهت من أجله الموت فاتركه، ثم لا يضرك متى مت.
  • لا يعني الموت شيئاً، لكن أن تعيش مهزوماً وذليلاً يعني أن تموت يومياً.
  • الموت هو بانيها. إذا ذكرت الموتى، فاعتبر نفسك واحدًا منهم. أريد أن أموت
  • هو موت القلوب. يقولون لأولئك الذين سيموتون، لن ننساك، لكننا سننهي حياتنا
  • ويقولون عن أشياء الموت التي لم يختبروها، والموت يبقى جامدًا، ناعمًا.

شعر حزين قصير عن الدنيا:

  • حياة الإنسان في الدنيا ما هي إلا حلم يقود إلى حلم، والعيش في هذا العالم هو صراع دائم، وعدو موضوعي متقلب، ومحاربة بالعنف.
  • نظر إلى لاعب الشطرنج يجمعها مغالباً ثم بعد الجمع يرميها كالمرء يكدح للدنيا ويجمعها حتى إذا مات خلاّها وما فيها.
  • كن كيف شئت فما الدنيا بخالدة ولا البقاء على خلق بمضمون.

أبيات شعر حزين تعبر عن مشاعر الإنسان في هذه الحياة، منها عن مشاعر الحب ومنها عن الفراق والوداع وألمه، وأبيات شعر حزينة عن الدنيا وحالها.