كيف بدا النجوم في مرحلة المراهقة! ياسمين صبري عانت من النحافة المفرطة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 يونيو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021
مقالات ذات صلة
أسباب وعلاج النحافة خلال مرحلة المراهقة
!صورة أمل علم الدين ونحافة مفرطة والسبب مرضها
ياسمين صبري

 
صور المشاهير في مرحلة المراهقة مختلفة عن صورهم الحالية، فهيفاء وهبي عانت من الوزن الزائد في صِغَرها، ونانسي عجرم وتامر حسني قيل إنهما لجآ إلى عمليات التجميل لتحسين مظهرِهما، أما ياسمين صبري ومحمد رمضان عانيا من النحافة، وإليك أبرز النجوم في مرحلة الشهرة وكيف تغيرت ملامحهم.

هيفاء وهبي في مرحلة المراهقة

الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي من أكثر النجمات اللاتي يُفاجِئن جمهورهن بصورهن في مرحلة المراهقة فقد كانت بشرتها تميل إلى الاسمرار، وكان وزنها زائدًا بقدرٍ ملحوظ وبعض جمهورها لم يستطيعوا التعرف على ملامحها.

أنغام في المراهقة

تداول رواد السوشيال ميديا صوراً لأنغام في مرحلة المراهقة وكشفت الصورة عن خضوعها لعمليات تجميل في مرحلة الشباب.
 
وأنغام قبل التجميل كانت لها مواصفات شكلية مختلفة عما هي عليه الآن تماماً، فقد كانت أسنانها وأنفها مختلفةً عما  تظهر عليه حاليا خلال اللقاءات الفنية أو الحفلات الغنائية.

ياسمين صبري في فترة المراهقة


ياسمين صبري واحدة من النجمات اللاتي يشغل جمالهن وإطلالتهن الجمهور، ولكن ياسمين صبري قبل الشهرة كان لها تفاصيل شكلية مختلفة عما هي عليه الىن تماماً، والمفاجأة الكبرى كانت لمحبي ياسمين صبري التي كانت في مرحلة المراهقة مختلفةً تمامًا عن الوقت الحالي. فيبدو أنها كانت تعاني من نحافةٍ شديدة ولم تكن تهتم بتنسيق إطلالتها كما تُظهِر لجمهورها حاليًّا. 

وبالمقارنة بين ملامح ياسمين صبري قبل وبعد الاجميل سنلاحظ انها أصبحت تمتلك شفتين أكثر امتلاءً  ووجه منحوت إلى جانب وجنتين مفوعتين، كما تغير شكل العينين من خلال حقن البوتكس.

عمرو دياب في المراهقة

صور الفنان عمرو دياب في مرحلة المراهقة كشفت اختلافًا كبيرًا في شكله فوزنه وقتها لم يتخط 60 ستين كيلوجرامًا، ولكنه بدا أنيقًا في ملابسه كعادتِه، وكان يختار طريقة تصفيف مختلفةً عما يظهر به حاليًّا لجمهوره.

وفي مراهقته كان يعتمد عمرو دياب على تسريحات الشعر المشط للخلف، وما يثير الانتباه دائماً في ملامح عمرو دياب قبل وبعد، هو ثبات شكله، فلم تختلف ملامح النجم المصري بداية ظهوره عن الآن، وإنما تطورت ملامحه ولياقته بشكل جعله يبدو أصغر سناً،  فعمرو دياب واحد من النجوم اللذين يحافظون على لياقتهم وينتظ في ممارسة الرياضة بشكل دائم، وهو ما ينعكس على ملامحه وهيئته كاملة.

تامر حسني في المراهقة

تعتبر صور  تامر حسني هي الصور الأكثر تداولًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك بسبب الاختلاف الكبير في الملامح. وبدا تامر حسني في الصور كأنه خضع لبعض العمليات التجميلية في وجهه، خاصةً في منطقة الجبين. فضلاً عن عمليات التجميل التي خضع لها واستخدام التقنيات المختلفة ومنها تقنية تيكساس والتي أبرزت عظام الوجه والذقن وأكسبته ملامح مختلفة تماماً عما كان عليه.

محمد رمضان في المراهقة

محمد رمضان لم يختلف شكله كثيرًا عن مرحلةِ المراهقة ما عدا الوزن. فخلال فترة المراهقة كان نحيفًا بردجة ملحوظة. لكن ملامحه ظلت كما هي؛ لذلك لم تثر صوره جدلًا مثل باقي النجوم.

رامي عياش في المراهقة

رامي عياش لم يختلف كثيرًا أيضًا إلا في لون البشرة؛ فقد كانت بشرته أفتح مما هي عليها الآن بفارقٍ كبير كذلك كان يصففُ شعره بطريقةٍ مختلفةٍ، ويختار إطلالات مختلفةً أيضاً عن ذوقه الحالي.

نانسي عجرم في فترة المراهقة

 
الصدمة الكبرى كانت لجمهور نانسي عجرم عندما شاهدوا صورَها في مرحلة المراهقة. فقد أثبتت صورُها أنها كانت تعاني من سمنة زائدة، وأكد بعضُ متابعيها أنها اضطرت إلى الخضوع لعمليات التجميل لكي تظهر بالشكل الذي تبدو عليه حاليًّا.

فقديماً كانت تظهر نانسي عجرم بوجنتين ممتلئتين، وأسنان غير متناسقة إلى جانب شفين غير ممتلئتين مقارنة بما هي عليه الآن، فتظهر النجمة اللبنانية بوجه منحوت وأسنان منتظمة وشفتين أكثر امتلاءً.