أول رد من محمد رمضان بعد سحب الدكتوراه الفخرية منه

  • تاريخ النشر: السبت، 28 أغسطس 2021
أول رد من محمد رمضان بعد سحب الدكتوراه الفخرية منه
مقالات ذات صلة
تفاصيل سحب الدكتوراه الفخرية من محمد رمضان وعمرو أديب يعلق
هكذا رد محمد رمضان على عاصفة منحه الدكتوراه الفخرية
منح محمد رمضان دكتوراه فخرية ولقب سفير الشباب العربي

رد الفنان محمد رمضان، على قرار المركز الثقافي الألماني بلبنان عن سحب الدكتوراه الفخرية منه، وكذلك سحب لقب سفير الشعب العربي منه.

وكان المركز الثقافي الألماني بلبنان عن سحب الدكتوراه الفخرية من الفنان محمد رمضان ولقب سفير الشعب العربي مقدماً اعتذاراً من المركز للشعل المصري والحكومة المصرية. 

وفي أعقاب هذا القرار، عبر الفنان محمد رمضان، عن إعجابه بكلمة رئيس المركز الثقافي الألماني في لبنان التي قال فيها "محمد رمضان معاه يشتري جامعة باسمه".

وقال رمضان، في لقاء له على قناة "الجديد" اللبنانية: "اللي بيدفع فلوس تكريم.. ده شخص محتاج إن الناس تذكره وتتكلم عنه، وهذا الشخص.. المهرجان يضيف له، ولكن الحمد لله رب العالمين وجودي في أي مناسبة.. المناسبة بتضيف لي، وأيضًا أنا أضيف لها الكثير.. وقناتي على يوتيوب فيها 4 مليار و300 مليون مشاهدة .. فـ مش لما أِشتري تكريم هيزيدوا 100 مليون هيفرق معايا".

وأضاف: "عجبني رد رئيس المركز الثقافي الألماني في لبنان، كان رد عظيم جدا، عندما سأله البعض عن حقيقة شرائي للدكتوراة.. فرد عليهم (محمد رمضان معاه يشتري جامعة اسمها محمد رمضان.. وهو مش بحاجة لشراء شهادة دكتوراة)".

سحب الدكتوراه الفخرية من محمد رمضان

ووجاء الإعلان بعد موجة من الانتقادات التي تعرض لها المركز ومحمد رمضان بسبب مواقف الأخير من بينها واقعة الطيار أشرف أبو اليسر.

وأوضح المركز في بيانه أنه لم يكن على علم بواقهة الطيار أشرف أبو اليسر وتسبب محمد رمضان في فصله عن عمله ورفض دفع مبلع التعويض الذي حصل عليه من المحكمة.

وأصدر المركز الألماني بياناً موكداً سحب الدكتوراه متابعاً: "لم نكن نعلم أبدًا أبدًا بحادثة الطيار المصري المؤسفة والتي ندين ونشجب ونستنكر تلك الواقعة، وكذلك اللقاء والتصوير مع مطرب وممثل صهيوني الذي ندين ونستنكر ونشجب حدوثه، لذلك اتخذ مجلس إدارة المركز الثقافي الألماني الدولي قرارًا بسحب شهادات التكريم مع فائق الاحترام لكل من لفت نظرنا لذلك".

محمد رمضان يرد على انتقادات حصوله على الدكتوراه

ونشر الفنان محمد رمضان عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، صورًا تجمعه بنجله على متن طائرته الخاصة  وكتب معلقا: "جمعة مباركة ..لا أنظر خلفي إلا لالتقاط صورة"

بهذا التعليق أثار محمد رمضان تساؤلات وسخرية بين متابعيه حول رده على الجدل الذي أثير أمس بعد إعلانه حصوله على الدكتوراه الفخرية من أحد المراكز الألمانية في لبنان وهو التكريم الذي فجر الكثير من الجدل على مدى الساعات الماضية بعد إعلان النقابات الفنية في لبنان عدم مسؤوليتها عن هذا التكريم وكذلك السفارة الألمانية بالقاهرة

محمد رمضان يثير عاصفة من الجدل من بيروت للقاهرة

الفنان محمد رمضان، خلال 24 ساعة فقد أثار عاصفة من الجدل بعد إعلانه الحصول على الدكتوراه الفخرية، من قِبل المركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان، وكذلك حصوله على لقب «سفير الشباب العربي».

وبعد انتشار الخبر، وتأكد مصادر صحافية عدة من إمكانية شراء هذه الشهادة بالمال، أكد عباس مرتضى، وزير الثقافة اللبناني، في تصريحات له أنّ "الوزارة لم تتدخل في انتقاء المكرّمين من قبل لجنة جائزة أفضل الدولية التي يمنحها المركز الألماني الدولي، ولا نعرف المعايير التي على أساسها اختاروا المكرّمين"

وأوضح أنّ «دور الوزارة في هذا التكريم لم يتعدَّ دور الرعاية التي طلبها المركز بشكل رسمي منا، ونحن أرسلنا المدير العام للوزارة الدكتور على الصمد ليمثل الوزارة حضورياً فقط لا غير»، لافتًا إلى أنّ «وزارة الثقافة اللبنانية ليس لديها صلاحيات إعطاء أي دكتوراه فخرية أو أي ألقاب أو أوسمة رسمية. هذه تُعطى من قبل رئاسة الجمهورية والجامعة اللبنانية الرسمية في البلاد".

كان رمضان، قد وجه رسالة شكر لوزير الثقافة اللبناني، في أعقاب منحه الجائزة، ونشر صورًا عبر حسابه على "انستغرام"، مع تعليق "شكراً معالي وزير الثقافة اللبناني للرعاية و السيد نقيب الموسيقيين و نقيب الممثلين اللبناني لحضور تنصيبي #سفير_الشباب_العربي ومنحي الدكتوراه الفخرية في التمثيل و الأداء الغنائي من مركز الثقافي الألماني في #لبنان من مهرجان #أفضل".