دار Mouawad تحتفل باليوم الوطني السعودي تصميم طقم أكسسوارات للرجال تخليدًا لذكرى توحيد المملكة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 سبتمبر 2016
دار Mouawad تحتفل باليوم الوطني السعودي تصميم طقم أكسسوارات للرجال تخليدًا لذكرى توحيد المملكة
مقالات ذات صلة
احتفلي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في أناقة OPI!
هند القحطاني تحتفل باليوم الوطني السعودي على طريقتها الخاصة
ديانا حداد تحتفل باليوم الوطني للإمارات بثوب من تصميم وليد عطا الله

مع اقتراب اليوم الوطني السعودي، تستعدّ دار الألماس الراقية، معوّض، للاحتفال بروح هذه المناسبة بتقديم طقم أكسسوارات فريد للرجال. وتخليدًا لهذه الذكرى، استوحيت ألوان هذا الطقم الفاخر من ألوان العلم السعودي، فصُمّم من الذهب الأبيض المرصّع بأروع أحجار الزمرّد الخضراء.

ويشيد هذا الطقم الثمين، المؤلّف من مسبحة وكبك وخاتم، بأرقى مستويات الحرفية التي تُعرف بها الدار، وبأبهى أحجار الطبيعة الخلابة، مسلّطًا الضوء على القيم التي تجعل من هذا اليوم ذكرى طبعت تاريخ المملكة إلى ما لا نهاية.

نبذة عن دار معوّض

إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على مدار أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حالياً الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة "معوّض" والذي يمتد على مدار أكثر من قرن من التميز والإبداع. تمتلك دار معوّض للمجوهرات خبرة واسعة في تصميم وتصنيع وبيع مجموعتها الخاصة من المجوهرات، التي تتنوع بين المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة، والساعات الأنيقة. ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها ما تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديراً بالغاً للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت "معوّض" شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت وما تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.


تصنيع الألماس

تملّك عائلة "معوّض" شغفاً كبيراً بالألماس ودراسة المجوهرات، وإلى جانب تصنيع المجوهرات الراقية، استحوذت العائلة على مر السنين على تشكيلة من أكبر أحجار الألماس وأكثرها ندرة في العالم. وحملت العديد من تلك الأحجار التاريخية اسم "معوّض" كجزء من أسمائها المحددة لها. وساهم الدعم المستمر الذي توفره العائلة للقطاع عبر الأبحاث والتدريب إلى فوز روبار معوّض من الجيل الثالث بجائزة "إنجاز العمر" من "المعهد الأمريكي للأحجار الكريمة" GIA ، وتسمية حرم المعهد تيمناً باسمه.


تحف الدار المسجّلة ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية

منحت اللجنة المسؤولة عن موسوعة غينيس للأرقام القياسية دار "معوّض" أرقاماً قياسية عالمية في 4 مناسبات، وكان آخرها عندما نالت قلادة الألماسة الاستثنائيةL’Incomparable  تصنيف الموسوعة كأغلى قلادة في العالم (بسعر 55 مليون دولار) وتحوي أكبر ألماسة لا تتخللها شوائب داخلية في العالم، وهي الألماسة الاستثنائية بوزن 407.48 قيراطاً.

وفي العام 2010، نالت الدار تصنيف الموسوعة عن حقيبة اليد المرصعة بالمجوهرات "ألف ليلة وليلة"، والتي تعدّ أغلى حقيبة يد في العالم (حيث يبلغ ثمنها 3.8 مليون دولار)، وفي العام 2003، عن Sexy Fantasy Bra the Very أغلى حمالة صدر في العالم (بسعر 11 مليون دولار)، وفي العام 1990، عن the Mouawad Splendor والتي كانت وقتذاك، أغلى قطعة ألماس مفردة بشكل حبة الكمثرى (بسعر 12.8 مليون دولار).

يدير الأخوة معوّض أقسام الدار حيث يشرف فراد على قسم الألماس، وآلان على قسم الساعات، وباسكال على قسم تجارة التجزئة، ليساهم كل شريك مؤتمن منهم، بخبرته الطويلة وابتكاراته ومعارفه المعمّقة في القطاع، خبرة معززة تُضاف إلى إرث الدار العريق الذي يمتدّ لـ126 عاماً. وتركز دار "معوّض" في رؤيتها على مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض من خلال تصميم المجوهرات الراقية والساعات الأنيقة وتوسيع نطاق التوزيع عبر المعارض العصرية لتوسعة شبكة العلامة التجارية حول العالم.