هل المكياج يضر بالأم الحامل؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 مارس 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
هل يضر مكياج الأم الحامل الجنين؟
مقالات ذات صلة
هل يسبب ليزر الشعر السرطان ويضر المرأة الحامل؟
كيف أعرف أني حامل؟
هل الأفوكادو مضر للحامل؟

هل أنت حامل وتشعرين بالقلق حيال استخدام مستحضرات التجميل والتي ربما قد تضر الجنين؟


على الرغم من أن الحامل عادةً تشعر بأن المكياج هو المنقذ لها لما يمكنه أن يغطي من مشاكل البشرة التي تبدأ بالظهور على بشرتك خلال الحمل. إلا أن المكياج بالفعل يشكل خطراً على نمو طفلك بسبب المواد الكيميائية السامة التي تدخل في تركيبته.


إذا ما أردت معرفة مدى آثار المكياج على جنينك في الحمل تابعي معناً إذاً قراءة هذا المقال:

إليكِ أيضاً: فيديو تجنبي هذه التصرفات عند تدريب طفلك على النوم بمفرده لتسهيل مهمتك


التغييرات الجلدية التي تطرأ على البشرة بسبب الحمل:
إن التغيرات الهرمونية، الأوعية الدموية، التغيرات المناعية التي تحدث خلال الحمل يمكنها أن تؤثر سلباً على بشرتك ونضارتها. وعادةً ما تشكو النساء الحوامل من العديد من المشاكل في البشرة أثناء الحمل مثل الكلف، التصبغات الجلدية، تورم البشرة وغيرها من المشكلات الناجمة عن الحمل.


ولذلك، فمن الطبيعي أن تلجأ المرأة إلى مستحضرات التجميل، لتخفي هذه التغيرات التي طرأت على بشرتها.


مستحضرات التجميل والمواد الكيميائية في الحمل:
هناك نظريات متناقضة حول استخدام مستحضرات التجميل والتعرض للمواد الكيميائية أثناء الحمل.

النظرية الأولى:

 تقول هذه النظرية أن الهيدروكينون، المسؤول عن تفتيح البشرة، لا يسبب أي تشوه للجنين. ومع ذلك، فإن نسبة امتصاصه في الدم مرتفعة جداً، لذلك فمن الأفضل الحد من التعرض للمادة الكيميائية أثناء الحمل.

النظرية الثانية:
على الرغم من أن نسبة امتصاص تريتينوين في الدم منخفضة جداً إلا أن استخدامه موضعياً قد يؤدي إلى تشوهات خلقية وفقا لبعض التقارير الطبية.
الفثالات، وهي مادة كيميائية موجودة في معظم منتجات المكياج مثل أحمر الشفاه، مثبتات الشعر، وطلاء الأظافر، تتداخل مع الهرمونات أثناء الحمل. 
وتشير بعض الدراسات أن التعرض قبل الولادة لمواد كيميائية يمكن أن تقلل من مستوى ذكاء الطفل أكثر من ست نقاط. كما أن الأطفال من أمهات تعرضن لمستويات عالية من هذه المادة خلال فترة الحمل معرضون بنسبة 78 في المئة أعلى للإصابة بالربو قبل سن 11 بالمقارنة مع الأطفال الآخرين.

النظرية الثالثة:
إن التطبيق الموضعي للالكليندامايسين والاريثروميسين لعلاج حب الشباب ليس له أي تأثير ضار على الجنين. الجلد إذا ما امتص حامض الساليسيليك، وهو المكون الرئيسي في منتجات مكافحة حب الشباب، وثنائي هيدروكسي أسيتون لذلك فإن هذه المواد الكيميائية لا تشكل أي خطر على الطفل الذي لم يولد بعد. 


أما الصوديوم والكالسيوم وهيدروكسيد البوتاسيوم الموجودة في كريمات إزالة الشعر غير ضارة أيضاً.


في حين تساعد واقيات الشمس على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة و منع الكلف ولا تسبب الضرر أيضاً.

اكتشفي أيضاً: صرير الأسنان عند الأطفال أسبابه وأعراضه


عامل الخطر:
هل المكياج آمن للنساء الحوامل؟ 

إن معظم مستحضرات التجميل في الأسواق لا تخضع لأي تنظيم. لذلك  فإن مدى سمية المواد الكيميائية في مستحضرات التجميل أو سلامة استخدامها ما زالت أمراً غامضاً.


ماهي مستحضرات التجميل التي عليك تجنبها أثناء الحمل؟
للحفاظ على سلامة جنينك أثناء الحمل، تجنبي مستحضرات التجميل بشكل عام فذلك أفضل ولكن هناك بعض المستحضرات التي عليك تجنبها تماماً أثناء الحمل سنخبرك عنها:
فيتامين A:
الكريمات وحبوب منع الحمل التي تحتوي على الرتينوئيدات، والتي تساعد في مكافحة حب الشباب والصدفية وعلاج اضطرابات الجلد، والشيخوخة المبكرة، والثآليل. حيث يمكن ان تتسبب بتشوهات للجنين

فيتامين K: 
وهو أحد المكونات الرئيسية في أي كريم تفتيح البشرة. كما أنه يساعد على تخثر الدم. خلال فترة الحمل مما يجعلك عرضة لإصابة بالجلطات. 
كينتيللا اسياتيكا:

وهو علاج فعال لعلامات التمدد. ومع ذلك، يزيد من الحساسية لأشعة الشمس ويمكن أن يسبب طفح جلدي لدى النساء الحوامل. كما أن تناوله عن طريق الفم له تأثير مثل المخدرات و يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض.


تحذير:
إذا كنت ترغبين في أن تبدي براقة ومتألقة أثناء الحمل من خلال استخدام مستحضرات التجميل، يرجى تذكر النقاط التالية:
عليك حماية الجنين الذي ينمو في داخلك عن طريق الحد من التعرض لمواد كيميائية مثل الرصاص والزئبق، وخاصة في الثلث الأول من الحمل.


طلاء الأظافر، صبغات الشعر، الأظافر الاصطناعية جميعها تحتوي على المواد الكيميائية الضارة. على الرغم من عدم وجود أدلة قاطعة على الآثار السيئة لهذه المواد الكيميائية على الجنين، فإنه من الحكمة تجنب استخدام هذه المواد الكيميائية أثناء الحمل.


وأخيراً إن جود نظام للعناية بالبشرة هو كل ما تحتاجينه للحفاظ على بشرتك شابة ومتوهجة، ليس فقط خلال فترة الحمل ولكن في جميع مراحل الحياة.

قد يعجبكِ أيضاً: