فن إتيكيت الحياة الزوجية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 20 فبراير 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
فن إتيكيت الحياة الزوجية
مقالات ذات صلة
فن الاتيكيت الاجتماعي
فن الإتيكيت فى النوم
إتيكيت التعامل مع أهل الزوج

ليس الإتيكيت حصراً على العلاقات الرسمية والوظيفية والاجتماعية فحسب، بل هو متداخل مع صلب حياتكِ، لا سيما الزوجية.

ضعي في اعتباركِ دوماً أن أكثر الناس أحقية بحسن معاملتكِ وذوقكِ العالي هم أهل بيتكِ، وخصوصاً زوجكِ.
 
إليكِ أفضل قواعد الإتيكيت الخاصة بالحياة الزوجية:
 
- راعي نبرة الصوت التي تستخدمين، حتى وإن لم يكن الحديث عاطفياً. راعي دوماً أن تستخدمي نبرة صوت معتدلة وناعمة، لكن لا تجعليها مبالغ بها، بل راعي أن تكون مخارج حروفكِ واضحة دوماً.
 
- احرصي على الجماليات الخارجية من مكياج وقوام رشيق وأناقة لباس، لكن من دون مبالغة، خصوصاً في البيت. ولا تجعلي ركيزة القوة الأساسية لكِ هي المظهر فحسب.
 
- لا تقاطعي حديث زوجكِ، لا سيما أمام الآخرين، وأجّلي الجدال والنقاش والاستفسارات الجوهرية إلى حين عودتكما للبيت.
 
- لا تكيلي للزوج الاتهامات، حتى لو كان هذا من قبيل الدلال، كمثل اتهامه بأنه غير صادق أو لا يحبك؛ ذلك أن تكرار مثل هذه المصطلحات قد يجعلها تترسّخ في اللا وعي.
 
- لا تبالغي في الغيرة عليه أمامه وأمام الآخرين؛ ذلك أن هذا يشي بضعف ثقتكِ بنفسكِ وبه.
 
- لا تجعلي الكلام الحلو مستمراً طوال الوقت. قنّني استخدامه؛ حتى لا يصبح مستهلَكاً واعتيادياً في وقت لاحق.
 
- احرصي دوماً على تجنب الحديث عن العالم الخارجي وتعقيداته أثناء لحظاتكما الخاصة والحميمية.
 
- الزواج ليس قيداً أو سجن. لذا، اتركي للزوج مساحة يتنفس من خلالها ويتحرّك.