في اليوم العالمي للاسترخاء طرق تساعدكِ على الاسترخاء وتجنب التوتر

  • تاريخ النشر: الأحد، 15 أغسطس 2021
في اليوم العالمي للاسترخاء طرق تساعدكِ على الاسترخاء وتجنب التوتر
مقالات ذات صلة
اليوم العالمي للاسترخاء
طرق الشعور بالاسترخاء الفوري
وصفة سحرية تساعدكِ على النوم والاسترخاء سريعاً جرّبيها

اليوم العالمي للاسترخاء، هو يوم 15 أغسطس من كل عاماً، فهو يوم مخصص للاسترخاء وإيقاف السباق اليومي منذ لحظة الاستيقاظ مبكراً للعمل الذي يتطلب  أقصى قدر من الأداء والسرعة والذى يترتب عليه توتر وضغط عصبي ونفسي، إضافة إلى ضغوطات الحياة اليومية وأثقالها، فيتطلب منك الاسترخاء والابتعاد عن نمط الحياة اليومية والعناء طوال أيام الأسبوع بين ساعات العمل الطويلة والالتزامات الروتينية التي تؤثر على الصحة العامة لنا.

ما هو اليوم العالمي للاسترخاء

الاحتفال باليوم العالمي للاسترخاء، جاء بعد ما قرر  شون مولر، المقيم في ميشيغان في عام 1985، عندما كان في سن التاسعة من عمره أن يؤسس يوم للاسترخاء وخصص له يوم 15 أغسطس، فجاء اقتراحه على الناس ألا يفعلوا أي شيء ذي قيمة حقيقية أو بذل أى مجهود شاق في هذا اليوم كالتنظيف في المنزل للسيدات أو النزول للعمل، ليصبح يوم الاسترخاء العالمي هو يوم للتركيز على الاعتناء بأنفسنا وقضاء بعض الوقت في الراحة الجسدية والنفسية.

 يوم الاسترخاء العالمي  هو دعوة منذ سنوات من أجل الاسترخاء فقط وتعزيز تخفيف التوتر والعصبية اليومية التي نمر بها بسبب الحياة اليومية والصراعات والعمل، من خلال التأمل والحصول على قسط من الراحة واتباع عدد من  أساليب الاسترخاء الأخرى، مما يؤدي إلى جعل عقلك أكثر وضوحاً وهدوءاً.

طرق الاسترخاء في اليوم العالمي

أهم طرق الاحتفال باليوم العالمي للاسترخاء هي البعد عن أي شيء يُسبب التوتر، والإجهاد يسبب ضرر بالصحة العامة حيث يؤثر على الإنسان عقلياً وجسدياً ونفسياً حيث اتفق معظم الأطباء على أن الاسترخاء يخفف من التوتر من شأنه تحسين الصحة، وإليك بعض الطرق من أجل الاسترخاء.

قراءة كتاب

القراءة تعد وسيلة فعالة للتحرر من التوتر والإجهاد والمساعدة في الإسترخاء، وذلك لأن عقل الإنسان ينشغل بالتركيز على القراءة مما يخفف التوتر على العضلات والقلب، والابتعاد عن التفكير في المشاكل والأزمات والضغوطات اليومية.

الصيد مع صديق

تعد هواية الصيد من الهوايات التي يعشقها الكثير، فهي تساعد على التواجد أمام البحر لاستنشاق هواء البحر والتركيز وتعلم الصبر وتناول السمك بعد اصطياده، والابتعاد عن التوتر والقلق.

المشي على طول الشاطئ

يساعد المشي على تحسين الحالة المزاجية والحصول على تمارين نفس، إضافة إلى النظر للبحر ومشاهدة الطبيعة والسماء لذلك هو واحد من أهم أساليب الاسترخاء والمساعدة في تخلص الجسم من التوتر وإعادة نشاطه وحيويته.

ممارسة الرياضة

 تساعد التمارين الرياضة وخاصة التي تعتمد على إطالة العضلات، في التخلص من الإجهاد الذي يؤدي إلى تشنج تلك العضلات محدثاً ألم شديد، ومن أبسط هذه التمارين، الاستلقاء على الظهر مع ثني الركبتين ووضع اليدين على القفص الصدري والتنفس بعمق ومن ثم طرد النفس ببطء، وتكرار هذا لدقائق قليلة.

التصوير

إن القيام بالتقاط الصور التذكارية مع الأصدقاء أو تصوير الأماكن السياحية أو البحر يحسن من حالتك النفسية.

مشاهدة فيلم 

تعد مشاهدة فيلم سينمائي، ودخول السينما من أهم أساليب الاسترخاء والابتعاد عن التوتر والحزن، حيث يساعدك على التركيز في أحداث الفيلم ونسيان ما يعرضك للضغط العصبي.

ممارسة السباحة

إن ممارسة السباحة، تجعلك أكثر نشاط وحيوية وتساعدك على فرض العضلات واسترخاء الجسم وعدم التفكير في أمور العمل اليومية، خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف.

عدم التفكير في العمل

التوقف عن التفكير في أعباء العمل ومشاكله وأزماته هى أولى خطوات الاسترخاء في المنزل بعد يوم عمل طويل وشاق، فلابد من ترك كافة هموم العمل قبل بدء الاسترخاء.

أخذ حمام دافئ

الحمام الدافئ يساعد على الاسترخاء من التوتر والإجهاد ويعمل على تصفية الذهن من أي مشكلات عقب يوم عمل طويل وشاق، وتعمل الحرارة الدافئة على تخفيف الآلام العضلية وتحسن الدورة الدموية وتخفف من الإصابة بتصلب الشرايين وتخفف من التشنجات العضلية.

ترطيب الجسم

تناول كميات كبيرة من الماء يساعد على ترطيب الجسم ويقلل من التوتر خاصة وإن بعض الناس يتناول كمية أقل من الماء، أثناء أوقات العمل وهذا يسبب لهم الجفاف الذي يرفع من معدل التوتر.

التخيل

إن التخيل يعد من أهم طرق الاسترخاء، حيث  كل ما عليك هو أن تغمض عينيك وتتخيل بعض الأفكار الإيجابية والتي تقوم بدورها في تطرد الأفكار السلبية، من الممكن تخيل الكثير من المشاهد الطبيعية مشهد البحر والطبيعة الخلابة والتلال والخضرة الجميلة.

سماع الموسيقى الجيدة

تتمتع الموسيقى بقوة شفاء مذهلة وطريقة سهلة وبسيطة للاسترخاء الجيد بعد يوم شاق ومجهود مبذول، فلديها قدرة تخلصك من التوتر والقلق والإجهاد، لذا ينصح بالاستماع إلى موسيقاك المفضلة بعد يوم عمل طويل، ومحاولة التمتع بالموسيقى الهادئة والجيدة.

التأمل

التأمل واحد من أفضل وسائل إزالة التوتر والقلق والغضب، حيث القيام بالتأمل والقيام تغمض عينيك، ومحاولة الحصول على أنفاس عميقة متعددة وتركز على الأفكار المبهجة، وستشعر باسترخاء تام بعدها.

التدليك

يعد تدليك الظهر أو المساج من أفضل الوسائل للقضاء على التوتر والإجهاد، والتخلص من تشنجات العظام بسبب الجلوس لفترات طويلة على الكرسي أثناء ساعات العمل مع التعرض لضغط العمل، لذلك عليك القيام بالتدليك او زيارة منتجع صحي والاسترخاء.

النوم الجيد

يحتاج الجسم إلى النوم الجيد لعدد ساعات كافية في محاولة لاستعادة طاقتك ونشاطك وحيويتك.