في اليوم العالمي للنوم تعرفي على أضرار قلة النوم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 مارس 2021
في اليوم العالمي للنوم تعرفي على أضرار قلة النوم
مقالات ذات صلة
يوم النوم العالمي : تعرفي على أغرب عادات النوم
أضرار النوم على البطن
أضرار عدم تنظيف الأسنان قبل النوم

تزامنًا مع الاحتفال بيوم النوم العالمي ، كشفت العديد من الدراسات عن تأثير قلة النوم على صحة الإنسان، فهو يعتبر عامل أساسي في التسبب بالعديد من الأمراض المختلفة، ومنها أمراض القلب والسكري من النوع الثانى، وأيضاً الإصابة بالسمنة، والسكتة الدماغية، ويشاع أن الشخص يصاب بقصر العمر بسبب فلة النوم.

متى بدأ الاحتفال بيوم النوم العالمي؟

يتم الاحتفال باليوم العالمي للنوم في يوم 19 من كل عام، حيث يعتبر نوع من المبادرات العالمية للتوعية بأهمية النوم وفوائده على صحة الإنسان، حيث يأتي اليوم الذكري السنوية الـ 14 تحت شعار " النوم المنتظم، والمستقبل الصحي "، وهذا الشعار يعتبر نوع من الدعوات للجميع، بالاستفادة من أهمية النوم والتثقيف حول أهمية النوم لتحقيق التوازن في نوعية الحياة المثلية، وتحسين الصحة العامة.

حيث يحتاج الجسم إلى الراحة مثلما يحتاج إلى التمارين الرياضية والهواء النقي، وأيضاً الطعام الجيد والحب والرفقة، فعندما يحرم الشخص من النوم أحيانًا يصاب بالعديد من الأمراض المختلفة، حيث بدأ هذا الحدث التوعوي سنوي يتم تقديمه من قبل مجموعة من مقدمي الرعاية الصحية سواء في المدارس أو الجامعات، وأعضاء المجتمع الطبي هم يهتمون ويدرسون في مجال الطبي، وأبحاث النوم، حيث يعتبر كل ما يخص النوم هو هدف أساسي للكثير من قاموا بهذه المبادرة لحماية الإنسان من الأمراض من خلال المحافظة على صحته.

حيث يوجد غياب كامل الوعي حول أهمية النوم وفوائده خلال الليل، حيث يقوم الجسم بإنتاج الميلاتونين لتعزيز النوم واحتياج الجسم للراحة مدركًا أن الضوء يشير إلى المخ بأنه نهار فلابد على الشخص أن يستيقظ، وليل يعطي إشارات للمخ بأنه وقت الراحة والنوم.

أضرار قلة النوم

ضعف الجهاز المناعي

عدم الحصول على النوم الكافي والراحة التي يحتاج إليها الجسم يؤثر هذا بشكل سلبي على جهاز المناعة، حيث يصاب الجسم بعدم القدرة على مقاومة العدوى، وهذا ما يؤثر على الصحة العامة للجسم، مما يزيد من فرصة الإصابة بالالتهابات في مختلف أنحاء الجسم.

حيث يزيد من فرص الإصابة بأمراض الإنفلونزا، وأمراض جهاز التنفس المزمنة مثل أمراض الرئة.

زيادة الوزن

أحد أهم العوامل التي تؤثر على الجسم وتجعله يصاب الزيادة الوزن هو قلة الحصول على النوم، والتي تأتي من خلال وجود خلل في هرمونات الجسم بسبب اضطرابات النوم، يؤثر النوم على مستويات هرمون اللبتين (Leptin) والغريلين (Ghrelin)، وهي من أنواع الهرمونات التي تتحكم في الشبع والجوع داخل الجسم.

هرمون الشبع ينتج من خلال إشارات المخ الموجودة بشكل كبير في الطعام، ولكن في حالة قلة النوم تنخفض مستويات هرمون الشبع وترتفع مستويات هرمون الجوع، وهذا ما يفسر زيادة الرغبة في تناول الطعام .

زيادة خطر الإصابة بداء السكري

تعتبر واحدة من أخطر الأضرار التي تسببها قلة النوم هو زيادة نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث يطلق الجسم كميات أقل من هرمون الأنسولين المنظم للسكر بعد تناول الطعام، ولكن مع قلة النوم يفرز الجسم هرمون التوتر الكورتيزول، وهو يؤثر بشكل كبير في كميات الأنسولين وارتفاع معدل الغلوكوز في الدم.

زيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

يعتبر النوم واحد من أهم العوامل التي تساعد في المحافظة على صحة القلب والأوعية القلبية، وأيضًا معدلات ضغط الدم، لذلك مع الحصول على نوم كافي ومريح، ينخفض ضغط الدم إلى المعدل الطبيعي وقلة النوم تسبب ارتفاع في مستويات السكر في الدم، وهذا ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ضعف الصحة الجنسية

يمكن أن يسبب قلة النوم تأثيرات سلبية على إنتاج هرمونات، وذلك خلال إنتاج الهرمون التستوستيرون لدى الرجال وهرمونات الأنوثة والتي تؤثر بشكل كبير على صحة الجنسية لدى الرجال والنساء، قلة النوم تؤثر على الحالة المزاجية، وتزيد من شعور القلق والتوتر، مما يسبب انخفاض الرغبة الجنسية.

خلل الهرمونات

أضرار النوم تسبب خلل في الهرمونات الحنسية والتي لها تأثير كبير على النمو وخصوصًا عند الأطفال والمراهقين، وبالتالي يتمكن أن نلاحظ هذا الخلل في الكتل العضلية، وإصلاح الخلايا والأنسجة، وباقي أعضاء الجسم.

قلة الانتباه والتركيز

يعتبر النوم هو عامل أساسي في تعزيز صحة العقل، فهو قادر على التحكم في التفكير والتعلم، من خلال إراحة العقل وإعطائه الوقت الكافي للنوم، فهناك الكثير من التأثيرات السلبية على المعرفة الإدراكية، والتي تسبب قلة التركيز وقلة اليقظة والتفكير وصعوبة التعلم وعدم القدرة على حل المشكلات.