في ذكرى ميلادها الـ60: الأميرة ديانا طاهية سيئة أحبت الخير وقتلها الحب

  • تاريخ النشر: الجمعة، 02 يوليو 2021 آخر تحديث: السبت، 31 يوليو 2021
في ذكرى ميلادها الـ60: الأميرة ديانا طاهية سيئة أحبت الخير وقتلها الحب
مقالات ذات صلة
في ذكرى رحيلها الأميرة ديانا أيقونة الجمال والتواضع وحب الخير
بالصور: محطات من حياة الأميرة ديانا في ذكرى وفاتها
مفاجأة تكشف عن ما كان يفعله مايكل جاكسون حتى تقع في حبه الأميرة ديانا

في ذكرى ميلادها الستين، كان الأميران ويليام وهاري، يقفان بشموخ أمام تمثال والدتهما الأميرة البريطانية الراحلة، الأميرة ديانا، بعد أن وضعا خلافتهما جانبًا.

ونصب تمثال الأميرة ديانا الملقبة بـ"أميرة القلوب" التي توفيت في حادث سيارة في باريس عام 1997، في حديقة صنكن في قصر كينزنغتون وسط لندن، حيث بيتها السابق. 

وكان الشقيقان قد أمرا في عام 2017، بنحت التمثال احتفاء بإرث ديانا وحياتها، وفي وقت لاحق وقع الاختيار على النحات أيان رانك برودلي، الذي يُستخدم تصويره للملكة إليزابيث على العملة التي يجري سكها في بريطانيا وفي دول الكومنولث لتنفيذ التمثال.

ويعد هذا التمثال الثاني للأميرة ديانا في لندن، بعد إزاحة الستار عن تمثال لها في هايد بارك في عام 2004.

في ذكرى ميلادها الـ60: الأميرة ديانا طاهية سيئة أحبت الخير وقتلها الحب

ذكرى ميلاد الأميرة ديانا:

الأميرة ديانا هي والدة الأميرين البريطانيين وليام وهاري. كانت قد تزوجت أمير ويلز، ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز في لندن عام 1981، لكنهما انفصلا عام 1992 وتطلقا عام 1996.

وتم الاحتفال يوم أمس بذكرى ميلاد أميرة ويلز الـ60 حيث ولدت يوم 1 يوليو/تموز 1961، وكانت حياتها مليئة بالجدل والصخب سواء في زواجها أو طلاقها حتى لحظة وفاتها ولا تزال تثير اهتمام العالم في كل مناسبة يذكر فيها اسمها أو اسم أي من أفراد عائلتها.

وتوفيت الأميرة ديانا بعد تعرضها لحادث سير قوي حين اصطدمت مركبة كانت تقلها رفقة رجل الأعمال المصري الأصل دودي الفايد الذي توفي على الفور أما الأميرة فتم نقلها إلى المستشفى وتواصلت مع الفريق المعالج الذي لم يكتشف وجود نزيف داخلي في الرئة فتوفيت بين أيديهم.

وكان وليام عمره 15 عامًا وهاري عمره 12 عامًا عند وفاة أمهما وظلت العلاقات بينهما طيبة حتى زواج هاري وميجان ماركل وتطور الأمور في القصر الملكي.

في ذكرى ميلادها الـ60: الأميرة ديانا طاهية سيئة أحبت الخير وقتلها الحبقصة ولد وبنت بجوار تمثال الأميرة ديانا:

كان لافتًا للغاية، عندما كشف الستار عن التمثال، وجود ولد وبنت بجوار تمثال الأميرة التي لم تجنب سوى ولدين ذكرين: هاري ووليام، كذلك لم يذكر قصر كنسينغتون في بريطانيا أسماء الطفلين، كما أنهما لا يحملان ملامح خاصة تدل على أحد بعينه.

فلماذا لم يتم تصوير الأميرين عندما كانا صغيرين؟ ودلالة التمثالين الصغيرين للولد والبنت؟

كانت الفكرة من تضمين تمثالين صغيرين إلى جانب تمثال الأميرة ديانا هي التأكيد على قدرة "أميرة القلوب" على التواصل مع الناس وخاصة الأطفال والشباب.

وكذلك للدلالة على مساعيها لدعم المنظمات الخيرية ولا سيما تلك التي تركز على الأطفال. فجاء تصميم التمثال بهذا الشكل ليحمل رسالة ودلالة عن حبها للخير.

في ذكرى ميلادها الـ60: الأميرة ديانا طاهية سيئة أحبت الخير وقتلها الحب

الأميرة ديانا طاهية سيئة: 

في واحدة من أطرف القصص الشائعة عن الأميرة ديانا، ما كشفه أحد الطهاة الملكيين السابقين أن الأميرة البريطانية ديانا كانت طاهية سيئة، واتصلت ذات مرة بفريق إطفاء قصر كنسينغتون، بعد ظهور رائحة الغاز أثناء محاولتها تحضير المعكرونة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطاينة.

شارك دارين ماكغرادي، 58 عاماً، الذي كان طاهياً شخصياً للملكة إليزابيث في التسعينات، وعمل أيضاً مع الأميرة الراحلة، تجربته مع ديانا في مقطع فيديو على صفحته عبر «يوتيوب» للاحتفال بعيد ميلادها الستين، كاشفاً عن سعادتها بقضاء بعض الوقت مع «12 من رجال الإطفاء».

وحسب ما قاله الشيف، الذي يعيش الآن في ولاية تكساس الأميركية، للصحيفة البريطانية، إن ديانا كان لها «تأثير كبير» عليه، وإنها حاولت دائماً «حثَّه على التقدم».

وكشف أن ديانا كانت تحضر الطعام لنفسها في عطلات نهاية الأسبوع إذا لم تخرج، وتذكر أنها حاولت صنع المعكرونة التي تركتها على النار بعد ذلك - مما دفعها إلى الاتصال بفريق إطفاء القصر. وقال: «كنت أطبخ للأميرة، من الاثنين إلى الجمعة، وفي عطلات نهاية الأسبوع أترك الطعام في الثلاجة».

وتابع ماكغرادي: «كانت تحضر الطعام بنفسها أحياناً، وكنت أضع ملاحظات صغيرة على علب الطعام لمساعدتها في ذلك». 

وأشار إلى أن الأميرة ديانا لم تكن طاهية جيدة إطلاقاً. وأضاف: «في أحد الأيام، زارها صديق وقررا تناول بعض المعكرونة... صنعت صلصة بنفسها، وبينما كانا يتحدثان، تركت المعكرونة على النار... دخلت المطبخ بعد ذلك بقليل، وكانت رائحة الغاز ظاهرة، ما دفعها للاتصال بفريق الإطفاء الخاص بالقصر». 

وقال ماكغرادي: «قالت لي لاحقاً: لن تصدق أنني قمت بالطهي في عطلة نهاية الأسبوع... لكنني كدتُ أضرم النار في القصر بأكمله».
وقالت ديانا لماكغرادي أيضاً: «لقد كنت متوترة للغاية واتصلت بفريق إطفاء القصر، وجاءوا جميعاً... ولكن أفضل جزء هو أنني كنت برفقة 12 من رجال الإطفاء بنفسي».

وأضاف الطاهي أنه «نادراً ما تلتقي بشخص يكون له تأثير كبير على حياتك كما فعلت ديانا».

في ذكرى ميلادها الـ60: الأميرة ديانا طاهية سيئة أحبت الخير وقتلها الحب

الألبوم التالي، يجمع صور لمحطات حياة الأميرة الجميلة الراحلة ديانا، بمناسبة الذكرى الستين لميلادها، وبمناسبة إزاحة الستار عن تمثالها الجديد، فشاهدوا الصور وتعرفوا على أهم المحطات التاريخية في حياة الأميرة الراحلة التي أسرت القلوب وقتلها الحب.